3:57 صباحًا الخميس 8 ديسمبر، 2016

ادعية اسلامية للجوال mp3

رائعة انصح بقراتها
قصه الصحابي الذي قبل راسه عمر بن الخطاب رضي الله عنه
في عهد امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ارسلت القوات الاسلامية لتضرب طاغوت الروم الذي هدد دولة الاسلام و عندما وصلت القوات الاسلامية و دارت المعارك اسر هرقل حاكم الروم الصحابي الجليل عبد الله بن حذافة رضي الله عنه مع جماعة من اصحابه المسلمين و اراد ان يجبره على الكفر فاوقفه امامه في دار الملك ودار بين الطاغية حاكم الروم و بين الصحابي عبد الله بن حذافة حوار فقال هرقل: يا عبد الله تتنصر و اعطيك نصف ملكي فقال عبد الله: بن حذافة رضي الله عنه يا هرقل والله لو عرضت علي الدنيا كلها على ان اترك دين محمد ما تركته.
فقال هرقل: يا عبد الله ان لم تتنصر فسوف اعذبك العذاب الاليم فقال عبد الله بن حذافة: افعل ما تشاء فانما تعذب بدنا فانيا وجسدا موليا اما الروح فلا يملكها الا لله فامر هرقل ان يصلب على صليب و ان يضرب بالسهام في يديه و رجليه و في غير مقتل حتى يعذب العذاب الاليم و صلب و رمي بالسهام و كلما اصابه سهم قال لا اله الا الله قال هرقل: انزلوه فانزلوه فغلي له ماء في قدر حتى كاد الاناء ان يحترق من شدة الغليان و قال له: يا عبد الله اما ان تنتصر و اما ان نلقي بك في هذا الماء و اذا بعبد الله بن حذافة يمشي الى الماء الذي يغلي فلما اقترب منه بكت عيناه فقال له هرقل: ابكيت يا عبد الله فقال له: والله ما بكيت خوفا فانا اعلم اني سائر الى الله ولكن بكيت لاني لي نفسا واحدة و كنت اود ان يكون لي مئة نفس تعذب في سبيل الله فقال هرقل ارجعوه فارجعوه فاحضر له امراة غانية من نساء الروم و قال: ادخلوه معها في غرفة لتراوده عن نفسه و غلقت الابواب و اخذت تغدو و ترجع امامه و بعد ساعات مضت قال هرقل احضروها لاسمع منها ما حدث فلما حضرت اخبرته و قالت له: يا سيدي انت لست ادري الى من ارسلتني اارسلتني الى بشر ام حجر كلما خطوت امامه ما سمعت منه الا قول لا اله الا الله..
فقال هرقل: ادخلوه في غرفة و لا تحضروا له طعاما الا الخمر و لحم الخنزير فاحضروا له ذلك و اغلقوا عليه الباب و ليس معه طعام سواهما و ظل عبد الله بن حذافة ثلاثة ايام لا ياكل لحم الخنزير و لا يشرب خمرا ثم دخلوا عليه فوجدوه يذكر الله و يصلي و الخمرة كما هي و لحم الخنزير كما هو فقال له: يا عبد الله ما منعك من الشرب و الاكل و انت مضطر لذلك و الجوع يعبث بامعائك؟
فقال لهم خفت ان يشمت اعداء الله في دين الله.
فلما يئس منه هرقل قال له: يا عبد الله قبل راسي و اطلق سراحك فقال له: بل تطلق سراح اخواني المسلمين فوافق على ذلك و لما ذهب ليضع فمه على راس هرقل قال لرب العزة: اللهم انك تعلم انه مشرك نجس و لكني سابصق على راسه و لن اقبلها فاذا سالتني عن ذلك يوم القيامة ساقول لك و عزتك و جلالك ما فعلت ذلك الا لاطلق سراح اخواني.
و ذهب عبد الله و وضع فمه على راس هرقل و بصق عليها دون ان يشعره فاطلق هرقل سراحه و سراح اخوانه و بعد ذلك ذهبوا الى المدينة المنورة ة التقوا بامير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه و قصوا عليه ما جرى فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه و قال: حق على كل مسلم ان يقبل راسك يا عبد الله و انا ابدا بنفسي و قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه و قبل راس عبد الله بن حذافة رضي الله عنه اكراما لعزته و دينه

ادعية اسلامية للجوال mp3

mp3 ادعية اسلامية للجوال 1٬342 مشاهدة
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

ادعية اسلامية للجوال mp3

شاهد أيضاً

ادعية لجلب المال

ادعية لجلب المال

اللهم انت اخذت وانت اعطيت ومهما تبقي نفسي احمدك على حسن بلائك اللهم احيني ماكنت …