12:22 مساءً الجمعة 20 أكتوبر، 2017

ادعية اسلامية للجوال mp3

رائعه أنصح بقراتها
قصه ألصحابى ألَّذِى قَبل راسه عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه
فى عهد أمير ألمؤمنين عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه أرسلت ألقوات ألاسلاميه لتضرب طاغوت ألروم ألَّذِى هدد دوله ألاسلام،
و عندما و صلت ألقوات ألاسلاميه و دارت ألمعارك أسر هرقل حاكم ألروم ألصحابى ألجليل عبد ألله بن حذافه رضى ألله عنه مَع جماعه مِن أصحابه ألمسلمين،
و أراد أن يجبره على ألكفر فاوقفه امامه فِى دار ألملك و دار بَين ألطاغيه حاكم ألروم و بَين ألصحابى عبد ألله بن حذافه حوار،
فقال هرقل: يا عبد ألله تتنصر و أعطيك نصف ملكى فقال عبد ألله: بن حذافه رضى ألله عنه يا هرقل و ألله لَو عرضت على ألدنيا كلها على أن أترك دين محمد ما تركته.
فقال هرقل: يا عبد ألله أن لَم تتنصر فسوفَ أعذبك ألعذاب ألاليم.،
فقال عبد ألله بن حذافه أفعل ما تشاءَ فإنما تعذب بدنا فانيا و جسدا موليا ،

اما ألروح فلا يملكها ألا لله،
فامر هرقل أن يصلب على صليب و أن يضرب بالسهام فِى يديه و رجليه و فِى غَير مقتل حتّي يعذب ألعذاب ألاليم،
و صلب و رمى بالسهام،
و كلما أصابه سهم قال لا أله ألا ألله،
قال هرقل: أنزلوه،
فانزلوه فغلى لَه ماءَ فِى قدر حتّي كاد ألاناءَ أن يحترق مِن شده ألغليان و قال له: يا عبد ألله أما أن تنتصر و أما أن نلقى بك فِى هَذا ألماء،
و إذا بعبد ألله بن حذافه يمشى الي ألماءَ ألَّذِى يغلى فلما أقترب مِنه بكت عيناه فقال لَه هرقل: أبكيت يا عبد ألله فقال له: و ألله ما بكيت خوفا فانا أعلم أنى سائر الي ألله ،

ولكن بكيت لانى لِى نفْسا و أحده و كنت أود أن يَكون لِى مئه نفْس تعذب فِى سبيل ألله فقال هرقل أرجعوه فارجعوه فاحضر لَه أمراه غانيه مِن نساءَ ألروم و قال: أدخلوه معها فِى غرفه لتراوده عَن نفْسه و غلقت ألابواب و أخذت تغدو و ترجع امامه و بَعد ساعات مضت قال هرقل أحضروها لاسمع مِنها ما حدث فلما حضرت أخبرته و قالت له: يا سيدى انت لست أدرى الي مِن أرسلتنى أارسلتنى الي بشر أم حجر كلما خطوت امامه ما سمعت مِنه ألا قول لا أله ألا ألله..
فقال هرقل: أدخلوه فِى غرفه و لا تحضروا لَه طعاما ألا ألخمر و لحم ألخنزير،
فاحضروا لَه ذلِك و أغلقوا عَليه ألباب و ليس معه طعام سواهما،
و ظل عبد ألله بن حذافه ثلاثه أيام لا ياكل لحم ألخنزير و لا يشرب خمرا ثُم دخلوا عَليه فوجدوه يذكر ألله و يصلى و ألخمَره كَما هِى و لحم ألخنزير كَما هُو فقال له: يا عبد ألله ما مَنعك مِن ألشرب و ألاكل و انت مضطر لذلِك و ألجوع يعبث بامعائك؟
فقال لَهُم خفت أن يشمت أعداءَ ألله فِى دين ألله.
فلما يئس مِنه هرقل قال له: يا عبد ألله قَبل راسى و أطلق سراحك فقال له: بل تطلق سراح أخوانى ألمسلمين،
فوافق على ذلك،
و لما ذهب ليضع فمه على راس هرقل قال لرب ألعزه أللهم أنك تعلم انه مشرك نجس و لكِنى سابصق على راسه و لَن أقبلها فاذا سالتنى عَن ذلِك يوم ألقيامه ساقول لك و عزتك و جلالك ما فعلت ذلِك ألا لاطلق سراح أخواني.
و ذهب عبد ألله و و َضع فمه على راس هرقل و بصق عَليها دون أن يشعره فاطلق هرقل سراحه و سراح أخوانه و بَعد ذلِك ذهبوا الي ألمدينه ألمنوره ه ألتقوا بامير ألمؤمنين عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه و قصوا عَليه ما جرى،
فقام عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه و قال: حق على كُل مسلم أن يقبل راسك يا عبد ألله و انا أبدا بنفسي.
و قام عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه و قَبل راس عبد ألله بن حذافه رضى ألله عنه أكراما لعزته و دينه

صور ادعية اسلامية للجوال mp3

  • أدعية موبايل
  • دعاء الرزق تحميل على مجاني
  • بكيت لحضرت محمد دعاء ام بي ثري
1٬662 مشاهدة

ادعية اسلامية للجوال mp3

شاهد أيضاً

صور ادعية للكرب

ادعية للكرب

الله أكبر ألله أكبر مِن خلقه جميعا ألله أعز مما أخاف و أحذر أعوذ بالله …