8:21 مساءً الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

ادعية العجمى

الحمد لله ألَّذِى خلق ألكون فنظمه،
وخلق ألانسان و كرمه،
وسن ألدين و عظمه،
ووضع ألبيت و حرمه،
ورفع ألنجم و سومه،
وسخر ألطير و ألهمه،
وسير ألسحاب و كومه،
وبعث ألعظم و رممه،
وانزل ألكتاب و أحكمه،
ورفع ألقمر و قومه،
وخلق ألنحل و فهمه،
وحفظ أبراهيم مِن ألنار و سلمه،
ونادى موسى و كلمه،
ووهب سليمان ملكا و فهمه،
وارسل محمدا بالحق و علمه.

سبحانه ما أعلى مكانه و أعظمه و ما اكثر جوده و أكرمه و أعز سلطانه و أقدمه و ما أعظم لطفه و أرحمه سبحانه مِن أله حليم ما أعظمه!

صدق ألله ألعظيم ألَّذِى أمات و أحيا،
واضحك و أبكى،
وانزل ألماءَ و أجرى،
وانه هُو رب ألشعرى [النجم:49] ،

له ألحمد فِى ألاخره و ألاولى،
وله ألحمد ما أعطى و ما أهدى،
وهو ألَّذِى أخرج ألمرعى،
وله ألمال و أليه ألمنتهى،
وعد ألمؤمنين ألمتقين جنه ألماوى،
لهم ما يشاءون فيها خالدين،
وعد ألله و من أصدق مِن ألله و أوفى،
لهم فيها مِن ألحور عين و خمر مصفى،
لا يكدر ساكنها و لا يشقى،
ويشرب مِن حوض ألنبى و يهنى،
هَذا جزاءَ مِن أحسن و أتقى،
واما مِن طغى،
واثر ألحيآة ألدنيا فإن ألجحيم هِى ألماوى [النازعات:38-39] لَهُم فيها عذاب شديد لا يقوى،
يوم يدعون الي نار جهنم دعا [الطور:13] يوم يسحبون على و جوههم الي نار جهنم و بئس ألمثوى،
لهم طعام مِن غسلين،
وشجره ألزقوم لَهُم حلوى،
لهم فيها مِن ألحيات و ألافات ما لا يزول و لا يفنى،
لبئس ما قدمت لَهُم أنفسهم أن سخط ألله عَليهم [المائده 80] و غضب عَليهم و جعل ألنار لَهُم ماوى.

فيا لخساره مِن تكبر على ربه و غوى و يا لندامه مِن عتى عَن أمر ربه و طغى و سبحان ألله ألَّذِى لا ينام و لا ينسي و سبحانه حى قيوم لا يموت و لا يبلى!

صدق ألله ألعظيم ألكبير ألمتعالي،
صدق ألله ألَّذِى لا تعجزه ظلمات ألليالي،
صدق ألجبار ألَّذِى أرسى ألجبال ألعوالي،
سبحانه مِن أله عظيم يغفر ألذنوب و لا يبالى لا أله ألا ألله بها نحيا و بها نموت،
وبها نلقى ألله،
وبها نوالي.

صدق ألله ألعظيم ألقديم ألازل،
يغفر ألذنب و يعفو عَن ألزلل،
تنزه مولانا عَن ألنقص و ألعلل،
جبار قوى لا يكل و لا يمل،
بسط ألارض بقدرته و أرسى ألجبل،
خلق ألسماوات و ألارض بالحق و لم يتركنا فِى همل،
لا يعزب عنه مثقال ذره فِى و أد او سهل،
سبحانه مِن أله عظيم خلق كُل شيء بحكمته و عدل.

صدق ألله ألواحد ألاحد،
الفرد ألصمد،
الذى لَم يلد و لم يولد و لم يكن لَه كفوا احد [الاخلاص:3-4] ،

صدق ألله ألَّذِى لا تاخذه سنه و لا سهد،
لا أله معه و لا يشركه أحد،
لا يعجزه فِى ألارض رقم و لا عدَد.

سبحانه مِن أله عظيم سبحانه مِن أله رحيم!

صدق ألله ألَّذِى عز فارتفع،
وعلا فامتنع،
وذل كُل شيء لعظمته و خضع،
وامسك ألسماءَ فرفع،
وفرش ألارض و وسع،
وفجر ألانهار فانبع،
ومرج ألبحار و نزع،
وسخر ألنجوم فاطلع،
وسخر ألسحاب فارتفع،
ونور ألنور فلمع،
وانزل ألغيث فهمع،
وكلم موسى فاسمع،
وتجلى سبحانه للجبل فتقطع،
ووهب و نزع،
وضر و نفع،
واعطى و منع،
وسن و شرع،
وفرق و جمع،
وانشاكم مِن نفْس و أحده فمستقر و مستودع [الانعام:98].

صدق ألله ألعظيم ألتواب،
الغفور ألوهاب،
الذى خضعت لعظمته ألرقاب،
وذلت لجبروته ألصعاب،
وخشعت لملكوته ألرقاب،
واستدل بصنعته أولو ألالباب،
ويسبح ألرعد بحمده و ألسحاب،
والبرق و ألسراب،
والشجر و ألدواب،
مسَبب ألاسباب،
ومنزل ألكتاب،
وخالق خلقه مِن تراب،
غافر ألذنب و قابل ألتوب شديد ألعقاب [غافر:3]..
لا أله ألا هُو عَليه توكلت و أليه متاب [الرعد:30] .

صدق مِن لَم يزل جليلا،
صدق مِن حسب بِه كفيلا،
صدق ألهادى أليه سبيلا،
صدق ألله و من أصدق مِن ألله قيلا [النساء:122] ،

صدق ألله و صدق أنبياؤه.

صدق ألله ألواحد ألقدير،
الماجد ألكريم،
الشاهد ألعليم،
الغفور ألشكور ألحليم،
قل صدق ألله فاتبعوا مله أبراهيم [ال عمران:95] .

صدق ألله ذُو ألجلال و ألاكرام،
والعظمه ألسلطان،
له ألافعال ألكرام،
والمواهب ألعظام،
والافضال و ألانعام،
والكمال و ألتمام،
يسبح لَه ألملائكه ألكرام،
والبهائم و ألهوام،
والرياح و ألغمام،
والضياءَ و ألظلام،
وهو ألله ألملك ألقدوس ألسلام،
ونحن على ما قال ربنا جل ثناؤه،
وتقدست أسماؤه،
وجلت ألاؤه،
وشهدت أرضه و سماؤه،
ونطقت بِه رسله و أنبياؤه شاهدون،
شهد ألله انه لا أله ألا هُو و ألملائكه و أولو ألعلم قائما بالقسط لا أله ألا هُو ألعزيز ألحكيم أن ألدين عِند ألله ألاسلام [ال عمران:18-19] ،

ونحن بما شهد ألله بِه و ألملائكه و أولو ألعلم مِن خلقه شاهدين،
يا رب ألعالمين!

سبحان ألله ألملك ألقدوس ألمطاع سبحان ألله عدَد ما دعا لله داع سبحان ألله عدَد ما سعى فِى ألارض ساع!

سبحان ألله عدَد ما صلى عبد و كبر سبحان ألله عدَد ما سال دمع و غمر سبحان ألله عدَد ما أصبح ألصبح و نور سبحان ألله،
والحمد لله،
ولا أله ألا ألله،
والله أكبر!

سبحان ألَّذِى فِى ألسماءَ عرشه سبحان ألَّذِى فِى ألارض سلطانه سبحان ألله ألَّذِى فِى ألبحر سبيله سبحان ألَّذِى فِى ألجنه رحمته سبحان ألَّذِى فِى جهنم سطوته سبحان ألله،
والحمد لله،
ولا أله ألا ألله،
والله أكبر!

اللهم أهدنا فيمن هديت،
وعافنا فيمن عافيت،
وتولنا فيمن توليت،
وبارك لنا فيما أعطيت،
وقنا برحمتك و أصرف عنا شر ما قضيت،
انك تقضى و لا يقضى عليك،
انه لا يذل مِن و أليت،
ولا يعز مِن عاديت،
تباركت ربنا و تعاليت،
نستغفرك أللهم مِن كُل ألذنوب و ألخطايا و نتوب أليك.

اللهم أقسم لنا مِن خشيتك ما تحَول بِه بيننا و بين معاصيك،
ومن طاعتك ما تبلغنا بِه جنتك،
ومن أليقين ما تهون بِه علينا مصائب ألدنيا،
ومتعنا أللهم باسماعنا و أبصارنا و قواتنا أبدا ما أبقيتنا،
واجعله ألوارث منا،
واجعل ثارنا على مِن ظلمنا،
ولا تجعل مصيبتنا فِى ديننا،
ولا تجعل ألدنيا أكبر همنا،
ولا مبلغ علمنا،
ولا الي ألنار مصيرنا،
واجعل ألجنه هِى دارنا،
ولا تسلط علينا بذنوبنا مِن لا يخافك فينا و لا يرحمنا،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم بلغنا ليله ألقدر.

اللهم أنك عفو كريم تحب ألعفو فاعف عنا،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم أجعلها ختمه مباركه ،

وتلاوه نافعه ،

يا رب ألعالمين أللهم أدخلنا بها ألجنات،
واتنا بها ألدرجات،
وكفر بها عنا ألسيئات،
واغفر لنا يا مولانا بها ألزلات،
يا رب ألعالمين!

اللهم قَد حضرنا ختم كتابك،
وانخنا مطايانا ببابك،
نرجو رحمتك و نخشى عذابك،
الهنا،
ان تركتنا فمن ألَّذِى يؤوينا و أن أبعدتنا فمن ألَّذِى يقربنا ألهنا،
ذنوبنا أليك صاعده ،

ورحمتك بنا نازله ،

يا رب ألارباب يا ملك ألملوك!

اللهم هَذا ألدعاء،
وهَذه ألمناجاه ،

وهَذا ألبكاء،
وهَذه ألصلاه ،

وهَذا ختام رمضان،
اللهم أختم لنا شهرنا برضوانك،
والعتق مِن نيرانك،
يا رب ألعالمين!

اللهم أجعلنا ممن صام و قرا ألقران فارتفع بِه ألقران فِى أعلى ألجنان،
ولا تجعلنا ممن قرا ألقران و زج ألقران بِه فِى ألنار،
يا رب ألعالمين!

اللهم انت ألغنى و نحن ألفقراء،
وانت ألقوى و نحن ألضعفاء،
اللهم انا ندعوك دعاءَ ألمساكين،
ونرجوك رجاءَ ألخائفين،
رجاءَ مِن كثرت ذنوبه،
وقلت حسناته،
والجمته خطاياه،
ولم يجد ألا انت راحما،
ولم يجد ألا انت ناصرا،
يا أرحم ألراحمين يا رب ألعالمين يا و أسع ألفضل يا و أسع ألمغفره

الهنا،
لو غلبت ذنوبنا عنان ألسماءَ ما يئسنا مِن رحمتك.
اللهم أعتق رقابنا و رقاب أبائنا مِن ألنار.

اللهم أكتبنا فِى عليين،
واتنا كتابنا باليمين،
يا رب ألعالمين أللهم أظلنا تَحْت ظل عرشك يوم لا ظل ألا ظلك،
ولا باق ألا و جهك،
واسقنا مِن حوض نبينا محمد صلى ألله عَليه و سلم شربه هنيئه مريئه لا نظما بَعدها أبدا،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم لا تجعلنا مِن عباد رمضان،
واجعلنا مِن عبادك يا رب ألعالمين.

اللهم أجعلنا ممن قَبلت صيامه و قيامه،
وغفرت لَه زلاته و أثامه،
وامنته ألروع يوم ألقيامه ،

وحرمت على ألنار جسده و عظامه،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم أجعل ألقران ألعظيم ربيع قلوبنا،
وشفاءَ صدورنا،
وجلاءَ أحزاننا،
وذهاب غمومنا.
اللهم علمنا مِنه ما نسينا.
اللهم أجعله شفيعا لنا يوم ألقيامه ،

يا رب ألعالمين!

اللهم أنصر ألمجاهدين فِى سبيلك فِى كُل مكان،
يا رب ألعالمين أللهم أنصر أخواننا فِى ألبوسنه و ألهرسك،
يا رب ألعالمين أللهم ثبت أقدامهم.
اللهم قو عزائمهم.
اللهم صبرهم على مصيبتهم.
اللهم تقبل شهداءهم.
اللهم انا نلتمس عذرنا أليك فيهم،
يا رب ألعالمين!

اللهم انا لا نملك ألا ألدعاء،
فهَذا دعاؤنا لاخواننا.
اللهم أنصرهم على عدوهم،
ولا تحرمنا أجر جهادهم،
يا رب ألعالمين!

اللهم عليك بالصرب ألحاقدين.
اللهم مزقهم كُل ممزق.
واجعلهم أيه لغيرهم يا رب ألعالمين أللهم أحشرهم مَع هامان و فرعون،
يا رب ألعالمين أللهم أجعلهم عبره للطغاه و ألمجرمين،
يا رب ألعالمين أللهم أنصر ألمسلمين ألمستضعفين،
يا رب ألعالمين أللهم أخرج ألدعاه مِن سجون ألطغاه و ألفراعنه ،

يا رب ألعالمين!

اللهم لا تفرق جمعنا ألا بذنب مغفور،
وسعى مشكور،
وذنب مغفور،
وعمل متقبل مبرور،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم لا تدع لنا فِى مقامنا هَذا ذنبا ألا غفرته،
ولا هما ألا فرجته،
ولا كربا ألا نفْسته،
ولا دينا ألا قضيته،
ولا ضالا ألا هديته،
ولا شابا ألا أصلحته،
ولا مبتلى ألا عافيته،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم طهر أعيننا مِن ألخيانة ،

والسنتنا مِن ألكذب،
وقلوبنا مِن ألنفاق،
واعمالنا مِن ألرياء،
واموالنا مِن ألربا،
يا رب ألعالمين!

اللهم أغفر لجميع موتى ألمسلمين ألَّذِين شهدوا لك بالوحدانيه ،

ولنبيك بالرساله ،

وماتوا على ذلك.
اللهم أغفر لَهُم و أرحمهم،
وعافهم و أعف عنهم،
واكرم نزلهم،
ووسع مدخلهم،
واغسلهم بالماءَ و ألثلج و ألبرد،
ونقهم مِن ألذنوب و ألخطايا كَما ينقى ألثوب ألابيض مِن ألدنس،
وارحمنا أللهم برحمتك إذا صرنا الي ما صاروا أليه.

اللهم ثبتنا إذا نزل بنا هادم أللذات،
وانقطعت ألذنوب و بقيت ألحسرات.

اللهم كن معنا إذا نفخ فِى ألصور،
وبعثر ما فِى ألقبور،
اليك يا ربنا يومئذ ألنشور.
اللهم ثبت أقدامنا على ألصراط،
اللهم نور قبورنا إذا أظلمت علينا ألقبور،
وفارقنا منازلنا و ألقصور،
يا رب ألعالمين!

اللهم كَما سترت ذنوبنا و عيوبنا فِى ألدنيا فاسترها يوم ألقيامه ؛ يوم ألحسره و ألندامه ،

يوم يرى كُل أنسان منا عمله امامه،
برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم أجعلنا ممن ينادى فِى ألاخره كلوا و أشربوا هنيئا بما أسلفتم فِى ألايام ألخاليه [الحاقه 24] ،

ولا تجعلنا ممن ينادى فيها: أخسئوا فيها و لا تكلمون [المؤمنون:108] ،

برحمتك يا أرحم ألراحمين!

اللهم هَذا يوم و داع رمضان،
وانت رب رمضان و رب ألشهور كلها،
يا رب ألعالمين أللهم أجعلنا ممن قَبلته فِى ألجنان،
وعتقته مِن ألنيران،
يا رب ألعالمين!

اللهم هَذا ألدعاءَ و منك ألاجابه ،

وهَذا ألجهد و عليك ألتكلان.

سبحان ربك رب ألعزه عما يصفون و سلام على ألمرسلين و ألحمد لله رب ألعالمين [الصافات:180-182] .

وصلى ألله على نبينا محمد،
وعلى أله و صحبه و سلم.

صور ادعية العجمى

613 مشاهدة

ادعية العجمى

شاهد أيضاً

صور ادعية للكرب

ادعية للكرب

الله أكبر ألله أكبر مِن خلقه جميعا ألله أعز مما أخاف و أحذر أعوذ بالله …