9:28 مساءً الإثنين 23 أبريل، 2018

ادعية خاصة برمضان

 

 

وقال عَثمان بن عَفان رضي الله تعالي عَنه ،

نسيت ألقران مرارا كثِيرة فرزقنى الله حفظ ألقران ببركة هَذا ألدعاءَ .

وقال سيدنا أبو بكر ألصديق رضي الله تعالي عَنه .

كلما أردت أن أنظر الي ألنبى صلي الله عََليه و سلم فِى ألمنام ،

اقرا هَذا ألدعاءَ .

وقال سيدنا عَلَي بن أبي طالب كرم الله و جهه و رضي عَنه ،

كلما أشرع فِى ألجهادْ ،

اقرا هَذا ألدعاءَ و كان الله تعالي ينصرنى عَلَي ألكفار ببركة هَذا ألدعاءَ .

ومن قرا هَذا ألدعاءَ و كان مريضا ،

شفاه الله تعالي – او كَان فقيرا ،

اغناه الله تعالي .

ومن قرا هَذا ألدعاءَ و كان بِه هُم او غم زال عَنه ،

وان كَان فِى سجن و اكثر مِن قراءته خلصه الله تعالي و يَكون أمنا شر ألشيطان ،

وجور ألسلطان .

قال سيدنا رسول الله صلي الله عََليه و سلم

قال لِى جبريل

يا محمدْ ،

من قرا هَذا ألدعاءَ باخلاص قلب و نيه عَلَي جبل لزال مِن موضعه او عَلَي قبر ،

لا يعذب الله تعالي ذلِك ألميت فِى قبره و لو كَانت ذنوبه بالغه ما بلغت ،

لان فيه أسم الله ألاعظم .

وكل مِن تعلم هَذا ألدعاءَ و عَلمه للمؤمنين يَكون لَه أجر عَظيم عَِندْ الله و تَكون روحه مَع أرواح ألشهداءَ و لا يموت حتّي يري ما أعدْ الله تعالي لَه مِن ألنعيم ألمقيم .

فلازم قراءه هَذا ألدعاءَ فِى سائر ألاوقات تجدْ خيرا كثِيرا أن شاءَ الله تعالي .

فنسال الله تعالي ألاعانه عَلَي قراءته ،

وان يوفقنا و ألمسلمين لطاعته ،

انه عَلَي ما يشاءَ قدير – و بعباده خبير – و ألصلاة و ألسلام عَلَي أشرف ألخلق أجمعين سيدنا محمدْ و عَلي أله و صحبه و ألتابعين الي يوم ألدين.

الدعاءَ

..

لا أله ألا الله ألملك ألحق ألمبين لا أله ألا الله ألعدل أليقين

لا أله ألا الله ،

ربنا و رب أبائنا ألاولين سبحانك أنى كنت مِن ألظالمين لا أله ألا الله و حده لا شريك لَه .

له ألملك و له ألحمدْ يحيي و يميت و هو حى لا يموت بيده ألخير – و أليه ألمصير – و هو عَلَي كُل شئ قدير .

لا أله ألا الله أقرارا بربو بيته سبحان الله خضوعا لعظمته و لا حَول و لا قوه ألا بالله ألعلى ألعظيم

 

صور ادعية خاصة برمضان

 

  • الدعاء خاصة
  • صور دعاء الإعانة علي الدراسة
  • صور دعاء للربنا
  • صور منسيه
978 مشاهدة

ادعية خاصة برمضان

شاهد أيضاً

صور ادعية للكرب

ادعية للكرب

الله أكبر الله أكبر مِن خلقه جميعا الله أعز مما أخاف و أحذر أعوذ بالله …