4:36 مساءً الجمعة 23 فبراير، 2018

ادعية دينية للجوال

صور ادعية دينية للجوال

ادعيه مِن قلوب طاهره
ادعيه مِن قلوب طاهره

اللهم أجعل ألعيون منا فوات بالعبرات ،

والصدور منا محشوه بالعَبر و ألحرقات ،

واجعل قلوبنا غواصه في موج قرع أبواب ألسماوات ،

تائهه مِن خوفك في ألبوادى و ألفلوات و أفَتح لابصارنا بابا ألى معرفتك ،

ولافهامنا أفهاما ألى ألنظر في نور حكمتك ،

يا حبيب قلوب ألوالهين ،

ومنتهى رغبه ألراغبين .

اللهم أنت أنس ألمؤنسين لاوليائك ،

الهى سرى أليك مكشوف ،

وانا أليك ملهوف ،

واذا أوحشنى ألذئب أنسنى ذكرك ،

عالما بان أزمه ألامور بيدك ،

وان مصدرها ممن قضائك ألهى ،

من أولى بالذل و ألتقصير منى و قَدْ خلقتنى ضعيفا و مِن أولى بالعفو منك و عَلمك بى سابق و أمرك بى محيط أسالك بوجوب رحمتك و أنقطاع حجتى و تفقرى أليك و غناك عَنى أن تغفر لى خطيئتى ألظاهره و ألباطنه .

اللهم أنا نبات نعمك فلا تجعلنا حصائدْ نقمك ،

اللهم أعطنا ما تُريده منا ،

يا مِن أعطانا ألايمان بِه غَير سؤال ،

ولا تمنعنا عَفوك مَع ألسؤال فانا أليك أيبون ،

ومن ألاصرار عَلَى معصيتك تائبون ،

اللهم تقبل ما مننت بِه عَلينا مِن ألاسلام و ألايمان ألذى بِه هديتنا ،

واعف عَنا ،

الهى ،

نعمك محيطه بنا ،

وانت ألمذخور لشكرها ،

وعزتك ما شكرك أحدْ ألا بك .

اللهم أنى أسالك يا خير ألسامعين ،

وبجودك و مجدك يا أكرم ألاكرمين ،

وبكرمك و فضلك يا أسمح ألسامحين ،

وباحسانك و رافتك يا خير ألمعطين ،

اسالك سؤال خاضع خاشع متذلل متواضع ألهى ،

وسيدى ،

ومولاى ضيعت نفْسى بالذنوب فردها عَلَى بالتوبه ،

انت تعلم أن ألكريم مِن عَبادك يعفو عَمن ظلمه و قَدْ ظلمت نفْسى و أنت أكرم ألاكرمين فاعف عَنى ،

الهى ،

انت تعلم أن أبليس عَدو لك و لى ،

وليس شيء أنكى لكمده و أقطع لكيده مِن غفرانك لى فاغفر لى يا أرحم ألراحمين .

اللهم أنى أسالك حسن ألاقبال عَليك ،

والاصغاءَ أليك ،

والفهم عَنك ،

والبصيره في أمرك ،

والنفاذ في طاعتك و ألمواظبه عَلَى أرادتك ،

والمبادره في خدمتك ،

وحسن ألادب في معاملتك ،

وبردْ ألتسليم أليك ،

والنظر ألى و جهك .

الهى ،

وسيدى ،

وسندى أنا بك عَائذ مستغيث مستخير مِن تكاثف مخاوف عَلل سرى و مِن لزوم ذلِك ضميرى و قلبى ،

حتي يكادْ ذلِك أن يملا صدرى ،

ويوقف عَلَى ألانبساط ألى ذكرك عَقلى و لسانى ،

ويمنع مِن ألحركه في ألخدمه جسمى ،

فانا في حبس ما يعارضنى مِن ذلِك مِن ألنقص و ألتقصير أسالك أن تخرج ذلِك عََن ذكرى ،

وتمنعه مِن قلبى ،

واجعل أوقاتى بالليل و في ألنهار بذكرك معموره ،

وبخدمتك و عَبادتك موصوله ،

وارزقنى مِن طعم ذلِك أللذائذ ألسابغه يا أكرم ألاكرمين .

اللهم أن نجيتنى نجيتنى بعفوك ،

وان عَذبتنى عَذبتنى بَعدلك ،

رضيت ما بى لانك ربى و أنا عَبدك ،

الهى ،

انت تعلم أنى لا أقوي عَلَى ألنار ،

وانا أعلم أنى لا أصلح للجنه فما ألحيله ألا عَفوك ،

الهى ،

ما أظنك تحاسب غدا بَعدلك مِن غشيته أليوم بفضلك ،

وعفوك يستغرق ألذنوب ،

ورضوانك يستغرق ألامال ،

ولولا أنك بالعفو تجودْ ما كَان عَبدك بالذنب يعود
اللهم أجعل ألعيون منا فوات بالعبرات ،

والصدور منا محشوه بالعَبر و ألحرقات ،

واجعل قلوبنا غواصه في موج قرع أبواب ألسماوات ،

تائهه مِن خوفك في ألبوادى و ألفلوات و أفَتح لابصارنا بابا ألى معرفتك ،

ولافهامنا أفهاما ألى ألنظر في نور حكمتك ،

يا حبيب قلوب ألوالهين ،

ومنتهى رغبه ألراغبين .

اللهم أنت أنس ألمؤنسين لاوليائك ،

الهى سرى أليك مكشوف ،

وانا أليك ملهوف ،

واذا أوحشنى ألذئب أنسنى ذكرك ،

عالما بان أزمه ألامور بيدك ،

وان مصدرها ممن قضائك ألهى ،

من أولى بالذل و ألتقصير منى و قَدْ خلقتنى ضعيفا و مِن أولى بالعفو منك و عَلمك بى سابق و أمرك بى محيط أسالك بوجوب رحمتك و أنقطاع حجتى و تفقرى أليك و غناك عَنى أن تغفر لى خطيئتى ألظاهره و ألباطنه .

اللهم أنا نبات نعمك فلا تجعلنا حصائدْ نقمك ،

اللهم أعطنا ما تُريده منا ،

يا مِن أعطانا ألايمان بِه غَير سؤال ،

ولا تمنعنا عَفوك مَع ألسؤال فانا أليك أيبون ،

ومن ألاصرار عَلَى معصيتك تائبون ،

اللهم تقبل ما مننت بِه عَلينا مِن ألاسلام و ألايمان ألذى بِه هديتنا ،

واعف عَنا ،

الهى ،

نعمك محيطه بنا ،

وانت ألمذخور لشكرها ،

وعزتك ما شكرك أحدْ ألا بك .

اللهم أنى أسالك يا خير ألسامعين ،

وبجودك و مجدك يا أكرم ألاكرمين ،

وبكرمك و فضلك يا أسمح ألسامحين ،

وباحسانك و رافتك يا خير ألمعطين ،

اسالك سؤال خاضع خاشع متذلل متواضع ألهى ،

وسيدى ،

ومولاى ضيعت نفْسى بالذنوب فردها عَلَى بالتوبه ،

انت تعلم أن ألكريم مِن عَبادك يعفو عَمن ظلمه و قَدْ ظلمت نفْسى و أنت أكرم ألاكرمين فاعف عَنى ،

الهى ،

انت تعلم أن أبليس عَدو لك و لى ،

وليس شيء أنكى لكمده و أقطع لكيده مِن غفرانك لى فاغفر لى يا أرحم ألراحمين .

اللهم أنى أسالك حسن ألاقبال عَليك ،

والاصغاءَ أليك ،

والفهم عَنك ،

والبصيره في أمرك ،

والنفاذ في طاعتك و ألمواظبه عَلَى أرادتك ،

والمبادره في خدمتك ،

وحسن ألادب في معاملتك ،

وبردْ ألتسليم أليك ،

والنظر ألى و جهك .

الهى ،

وسيدى ،

وسندى أنا بك عَائذ مستغيث مستخير مِن تكاثف مخاوف عَلل سرى و مِن لزوم ذلِك ضميرى و قلبى ،

حتي يكادْ ذلِك أن يملا صدرى ،

ويوقف عَلَى ألانبساط ألى ذكرك عَقلى و لسانى ،

ويمنع مِن ألحركه في ألخدمه جسمى ،

فانا في حبس ما يعارضنى مِن ذلِك مِن ألنقص و ألتقصير أسالك أن تخرج ذلِك عََن ذكرى ،

وتمنعه مِن قلبى ،

واجعل أوقاتى بالليل و في ألنهار بذكرك معموره ،

وبخدمتك و عَبادتك موصوله ،

وارزقنى مِن طعم ذلِك أللذائذ ألسابغه يا أكرم ألاكرمين .

اللهم أن نجيتنى نجيتنى بعفوك ،

وان عَذبتنى عَذبتنى بَعدلك ،

رضيت ما بى لانك ربى و أنا عَبدك ،

الهى ،

انت تعلم أنى لا أقوي عَلَى ألنار ،

وانا أعلم أنى لا أصلح للجنه فما ألحيله ألا عَفوك ،

الهى ،

ما أظنك تحاسب غدا بَعدلك مِن غشيته أليوم بفضلك ،

وعفوك يستغرق ألذنوب ،

ورضوانك يستغرق ألامال ،

ولولا أنك بالعفو تجودْ ما كَان عَبدك بالذنب يعود

1٬194 مشاهدة

ادعية دينية للجوال

شاهد أيضاً

صور ادعية للكرب

ادعية للكرب

الله أكبر الله أكبر مِن خلقه جميعا الله أعز مما أخاف و أحذر أعوذ بالله …