10:51 صباحًا الإثنين 17 ديسمبر، 2018

ادعية ذبح الاضحية


صور ادعية ذبح الاضحية

عند الاضحيه اقول: اللهم هذا عن نبينا محمد،

فهل هذا جائز،

و ان كان غير ذلك فما القول الصحيح عند ذبح الاضحية…..

افتونى ما جورين؟
الاجابة
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه اما بعد:

فقد قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله تعالى: الاصل في العبادات التوقيف،

فلا يشرع منها الا ما شرعه الله تعالى.

،



و بناء عليه فان هذا القول لم يؤثر عن السلف مثله،

الا ما روي ابو داود و الترمذى ان عليا كان يضحى عن النبى صلى الله عليه و سلم و يقول انه اوصاه بذلك.

،



و لكن الحديث ضعفه الالبانى و غيره،

و اما الجماهير من السلف فلم يؤثر هذا عنهم،

ثم ان قولك هذا اما ان تكون نويت الضحيه عن الرسول فمعناه انك انت لم تضح عن نفسك و هذا غلط فاحش،

حيث لم تضح عن نفسك و ضحيت عن الرسول الذى لم تكلف بالضحيه عنه،

او ان تكون اردت اشراكه في الضحيه معك و هذا لا يصح،

لان الضحيه لا تجزئ عن غير اهل البيت،

كما سبق في الفتوي رقم: 13946.
او ان تكون ذبحت شاه اخري عن النبى صلى الله عليه و سلم فهذا من الضحيه عن الميت،

و قد اختلف فيه العلماء بين مبيح له و بين ما نع،

و احتج المانعون بانه غير معروف عن السلف،

و احتج المبيحون بانه صلى الله عليه و سلم ضحي كما في مسند احمد و سنن ابى داود بسند صحيح عمن لم يضح من امته.
ووجه الاستدلال ان عموم امته يشمل من ما ت قبل ذلك من الصحابة،

و لكن يبقي مع ذلك ان الخلفاء الراشدين و من بعدهم من السلف لم يؤثر عنهم فعل ذلك.
واما ما يقال عند الاضحية،

فهو التسميه و التكبير و الدعاء بالقبول،

ففى صحيح مسلم انه صلى الله عليه و سلم قال عند ذبح ضحيته: باسم الله اللهم تقبل من محمد و ال محمد.

،



و في المسند و سنن ابى داود بسند صحيح انه قال: باسم الله و الله اكبر.
قال النووى في شرح حديث مسلم: فيه دليل لاستحباب قول المضحى حال الذبح مع التسميه و التكبير اللهم تقبل مني.
فالمشروع ان تسمى و تكبر،

و ان تقول: اللهم هذا عنى و عن اهل بيتي،

او: اللهم تقبل منى و من اهلي،

او تذكر اسمك فتقول: اللهم تقبل من فلان و ال فلان.
والله اعلم.

  • دعاء ذبح الضحية
  • الدعاء اثناء ذبح الضحية
  • دعاء الضحيه
  • دعاء الاضحية مفاتيح الجنان
  • صور دعاء دبح الضحية
998 مشاهدة

ادعية ذبح الاضحية