ادعية لجلب الحظ

ادعية لجلب الحظ

صور

يحكي انه في عصر الشيخ احمد بن حنبل ، كان الشيخ احمد مسافرا فمر بمسجد يصلى فيه و لم يكن يعرف احدا في تلك المنطقةوكان وقت النوم ربما حان فافترش الشيخ احمد مكانة في المسجد و استلقي فيه لينام و بعد لحظات اذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد و يطلب منه الخروج و كان ذلك الحارس لا يعرف الشيخ احمد ، فقال الشيخ احمد لا اعرف لى مكان انام فيه و لذلك اردت النوم هنا فرفض الحارس ان ينام الشيخ و بعد تجاذب اطراف الحديث قام الحارس بجر الشيخ احمد الى الخارج جرا و الشيخ متعجب .. حتى وصل الى خارج المسجد . و عند و صولهم للخارج اذا باحد الاشخاص يمر بهم و الحارس يجر الشيخ فسال ما بكم فقال الشيخ احمد لا اجد مكانا انام فيه و الحارس يرفض ان انام في المسجد ، فقال الرجل تعال معى لبيتي لتنام هنالك ، فذهب الشيخ احمد معه و هنالك تفاجا الشيخ بكثرة تسبيح ذلك الرجل و ربما كان خبازا و هو يعد العجين و يعمل في المنزل كان يكثر من الاستغفار فاحس الشيخ بان امر ذلك الرجل عظيم من كثرة تسبيحة .. فقال الخباز نعم و والله ان كل ما ادعو الله دعائا يستجاب لى ،الا دعاءا واحدا لم يستجاب حتى الان ، فقال الشيخ و ما ذاك الدعاء فقال الخباز ان اري الامام احمد بن حنبل فقال الشيخ اني الامام احمد بن حنبل فوالله اننى كنت اجر اليك جرا ، و هاقد استجيبت استغفر الله رب اغفر لى استغفر الله و اتوب الية لا الة الا انت سبحانك انا كنت من الظالمين استغفر الله الذى لا الة الا هو الحى القيوم و اتوب اليه.

قال تعالى :(استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم باموال و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم انهارا)

روى عبدالرزاق عن الحسن:ان اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم سالوه:اين ربنا؟فانزل الله(واذا سالك عبادى عنى فانى قريب اجيب دعوه الداع اذا دعان)
روى الترمذى عنه:انة صلوات الله عليه و سلامة قال:”من سرة ان يستجيب الله تعالى له عند الشدائد فليكثر الدعاء في الرخاء”
عن عائشه رضى الله عنها قالت:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم”لا يغنى حذر من قدر و الدعاء ينفع مما نزل و مما لم ينزل وان البلاء لينزل فيلقاة الدعاء فيعتلجان(يتصارعات و يتدافعان)الى يوم القيامة”رواة الطبراني
عن ابي امامه قال:قيل:يارسول الله اي الدعاء اسمع قال:”جوف الليل الاخر و دبر
الصلوات المكتوبة”رواة الترمذي

من تعار من الليل(اى سهر و تقلب على الفراش)فقال: لا الة الا الله و حدة لا شريك له لة الملك و له الحمد و هو على كل شئ قدير الحمد لله، و سبحان الله، و لا الة الا الله، و الله اكبر ، و لا حول و لا قوه الا بالله ثم قال:اللهم اغفر لى او دعا استجيب له فان تؤضا و صلى قبلت صلاته
اداب الدعاء:

1.تحرى الحلال

2.استقبال القبله ان امكن

3.تحرى الاوقات الفاضلة(كيوم عرفة،شهر رمضان،يوم الجمعة،الثلث الاخير من الليل،وقت السحر،خلال السجود،نزل الغيث،بين الاذان و الاقامة،التقاء الجيوش،عند الوجل و رقه القلب)

4.البدء بحمد الله و الثناء عليه و الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم

5.رفع اليدين حذو المنكبين روى عن سلمان ان رسول الله ص قال:”ان ربكم تبارك و تعالى حى كريم يستحى من عبدة اذا رفع يدية الية ان يردهما صفرا”

6.حضور القلب و التوسل لله

7.عدم استبطاء الدعاء

8.الدعاء مع الجزم بالاجابه لما رواة داود عن ابي هريره ان رسول الله(ص قال:”لا يقولن احدكم:اللهم اغفر لى ان شئت اللهم ارحمنى ان شئت ليعزم المساله فانه لا مكرة له”

9.تكرارالدعاء ثلاثا

10.اذا دعى لغيرة فليبدا بنفسه

الدعاء بظهر الغيب:عن ابي داود و الترمذي :ان النبى صلى الله عليه و سلم قال:”اسرع الدعاء اجابه دعوه غائب لغائب”

من صيغ الدعاء المستجاب بامر الله:

عن بريدة :ان رسول الله صلى الله عليه و سلم سمع رجلا يقول:”اللهم انا اسالك بانى اشهدك انك انت الله لا الة الا انت الاحد الصمد الذى لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد” فقال:”لقد سالت باسمك الاعظم الذى اذا سئل به اعطى و اذا دعى به اجاب” رواد ابو داود و الترمذي
عن معاذ بن جبل ان النبى ص سمع رجلا و هو يقول:ياذا الجلال و الاكرام فقال:”قد
استجيب لك فسل” رواة الترمذي

عن انس قال:مر رسول الله(ص بابي عياش و هو يصلى و يقول:”اللهم انا اسالك بان لك
الحمد، لا الة الا انت، ياحنان،يامنان،يابديع السموات و الارض،ياذا الجلال و الاكرام،ياحى ياقيوم” فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم:”لقد سالت الله باسمه الاعظم الذى اذا دعى به اجاب و اذا سئل به اعطي”رواة احمد و غيره

عن معاويه قال:سمعت رسول الله يقول:”من دعا بهؤلاء العبارات الخمس،لم يسال الله شيئا الا اعطاة اياه:لا الة الا الله، و الله اكبر، لا الة الا الله و حدة لا شريك له، له الملك و له الحمد و هو على كل شئ قدير، لا الة الا الله و لا حول و لا قوه الا بالله” رواة الطبراني
ادعية الرزق :

الاستغفار يجلب كل خير ، فاكثروا منه تنالون ما ترجون قال عز و جل : فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم باموال و بنين و يجعل لكم انهارا ما لكم لا ترجون لله و قارا و ربما خلقكم اطوارا سورة نوح 10 – 14
عن ابن مسعود رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من قرا سورة الواقعه في كل ليلة لم تصبة فاقه ابدا اخرجة الترمذي
روى الترمذى عن على رضى الله عنه:ان مكاتبا جاءة فقال: انا عجزت عن كتابتى فاعنى فقال: الا اعلمك عبارات علمنيهن رسول الله لو كان عليك كجبل صبر دينا اداة الله عنك . قل اللهم اكفنى بحلالك عن حرامك ، و اغننى بفضلك عمن سواك )
وكان الامام على رضى الله عنه يدعو بهذا الدعاء العظيم طلبا للرزق مع اخذة باسباب العمل و السعي : اللهم صن و جهى باليسار و لا تبذل جاهى بالاقتار فاسترزق رزقك من غيرك ، و استعطف شرار خلقك ، و ابتلي بحمد من اعطانى ، و افتن بذم من منعنى ، و انت من و راء هذا كله و لي الاجابه و المنع )
وعن جرير رضى الله عنه قال : قال النبى صلى الله عليه و سلم : من قرا قل هو الله احد حين يدخل منزلة نفت الفقر عن اهل هذا المنزل و الجيران اخرجة الحاكم
عن عائشه رضى الله عنها قالت : دخل على ابو بكر فقال : سمعت من رسول الله صلى الله عليهو سلم دعاء علمنية قلت : ما هو قال : كان عيسي ابن مريم عليه السلام يعلم اصحابة ، قال : لو كان على احدكم جبل ذهب دينا فدعا الله بذلك الدعاء لقضاة الله عنه :
(اللهم فارج الهم ، و كاشف الغم ، و مجيب دعوه المضطرين ، رحمان الدنيا و الاخره و رحيمهما ، انت ترحمنا فارحمنى برحمه يغنينى بها عن رحمه من سواك)

قال ابو بكر رضى الله عنه : فكنت ادعو الله بذلك فاتانى الله بفوائد فقضي عنى اسلامي

  • ادعية الحظ
  • ادعيه الحظ
  • ادعية لجلب الحظ

1٬817 مشاهدة