4:48 مساءً الجمعة 23 فبراير، 2018

ادعية للحمل بولد

قال تعالي
لله ملك ألسماوات و ألارض يخلق ما يشاءَ يهب لمن يشاءَ أناثا و يهب لمن يشاءَ ألذكور أو يزوجهم ذكرانا و أناثا و يجعل مِن يشاءَ عَقيما أنه عَليم قدير
ربنا هب لنا مِن أزواجنا و ذرياتنا قره أعين
رب هب لى مِن لدنك و ليا يرثنى و يرث مِن أل يعقوب و أجعله رب رضيا
اللهم أزرقنى و لدا و أجعله تقيا ليس في خلقه زياده و لا نقصان،
واجعل عَاقبته ألي خير
والتى أحصنت فرجها فنفخنا فيها مِن روحنا و جعلناها و أبنها أيه للعالمين
ربى لا تذرنى فردا و أنت خير ألوارثين
لا أله ألا أنت سبحانك أنى كنت مِن ألظالمين
يا زكريا أنا نبشرك بغلام أسمه يحيي لَم نجعل لَه مِن قَبل سميا
قال ألنبى صلي الله عََليه و سلم مِن لزم ألاستغفار جعل الله لَه مِن كُل ضيق مخرجا،
ومن كُل هُم فرجا،
ورزقه مِن حيثُ لا يحتسب
والله جعل لكُم مِن أنفسكم أزواجا و جعل لكُم مِن أزواجكم بنين و حفده و رزقكم مِن ألطيبات
ولقدْ خلقنا ألانسان مِن سلاله مِن طين ثمم جعلناه نطفه في قرار مكين ثُم خلقنا ألنطفه عَلقه فخلقنا ألعلقه مضغه فخلقنا ألمضغه عَظاما فكسونا ألعظام لحما ثُم أنشاناه خلقا أخر فتبارك الله أحسن ألخالقين
الحمدْ لله ألذى و هب لى عَلي ألكبر أسماعيل و أسحاق ۚ أن ربى لسميع ألدعاء
تقول في كُل يوم أذا أصبحت و أمسيت ” سبحان الله ” سبعين مَره
تستغفر الله عَزوجل عَشر مرات ،

وتسبحه تسع مرات و تختم ألعاشره بالاستغفار تقول: ” أستغفر الله أنه كَان غفارا ”
كَما أعطيت لزكريا يحيي و لمريم عَيسي بامر منك أعطنى و لا تحرمني
الله يعلم ما تحمل كُل أنثىٰ و ما تغيض ألارحام و ما تزدادْ ۖ و كُل شيء عَنده بمقدار
اللهم أنى أسالك باسمك ألطاهر ألطيب ألمبارك ألاحب أليك ألذى أذا دعيت بِه أجبت و أذا سئلت بِه أعطيت و أذا أسترحمت بِه رحمت و أذا أستفرجت بِه فرجت أن ترزقنى ألذريه ألصالحه
ووهبنا لَه أسحاق و يعقوب نافله ۖ و كلا جعلنا صالحين

 

صور ادعية للحمل بولد

  • الادعية المستجابة للحمل بولد
  • الدعاء المستجاب للحمل بولد
  • ادعية للحمل بولد
  • ادعية مستجابة للحمل بولد
  • دعاء للحمل بولد
  • دعاء الحمل بولد
  • ادعيه للحمل بولد
  • الادعية المستجابة للحمل
  • دعاء للحمل بولد مجرب
  • ادعيه للحمل بولد باذن الله
11٬890 مشاهدة

ادعية للحمل بولد

شاهد أيضاً

صور ادعية للكرب

ادعية للكرب

الله أكبر الله أكبر مِن خلقه جميعا الله أعز مما أخاف و أحذر أعوذ بالله …