ادعية لله

دعاء سيدنا موسى

 

دعاء سيدنا موسى

ورد فصورة القصص فالايه الرابعة و العشرين دعاء على لسان سيدنا موسي عليه السلام؛

 


فقد جاء فالايه الكريمة: فقال رب انني لما انزلت الى من خير فقير)

لدعاء سيدنا موسي عليه السلام ذلك معني و قصة؛

 


فعن ابن عباس رضى الله عنه قال: عندما قام موسي بالهروب من فرعون اصابة جوع شديد،

 


لدرجه كانت امعاؤة تري من ظاهر الصفاق،

 


وعندما قام بالسقايه للفتاتين،

 


واوي الى الظل،

 


قال: رب انني لما انزلت الى من خير فقير .

عندما قال سيدنا موسي هذا لم يكن يملك درهما او دينارا،

 


ولكنة فالايه هذي يثنى على ربة تعالى،

 


ويسالة من الخير،

 


والخير فمعناة كلمه جامعة لكل ما يلائم الانسان و ينفعه،

 


سواء اكان هذا ما ديا او حتي معنويا.

وقد قال اهل التفسير: سال موسي الله تعالى ان يطعمة فذلك الوقت لما كان عليه من جوع و تعب،

 


وهو اكرم خلق الله تعالى فذلك الوقت ،

 


 


وكان سيدنا موسي حينها لم يذق طعاما منذ سبعه ايام،

 


وفى ذلك اشاره و معتبر و اشعار بهوان الدنيا على الله تعالى.

استجاب الله جل جلالة لدعاء موسي عليه السلام،

 


فان اقوى خير للغريب هو وجود ما وي ياوى اليه،

 


وفية ما يحتاج الية من الاكل و الزوجه التي يانس فيها و يسكن اليها.

 


فكل هذي الامور المذكوره تيسرت لموسي عليه السلام فاللحظه التي وصل بها الى مدين،

 


وارتبط بذلك المنزل الصالح و رزقة الله الزوجه و الماوي و العمل .

 




معني دعاء موسي عليه السلام

رب انني لما انزلت الى من فضل و نعم فقير الى ان تغنينى بك عمن سواك،

 


ويا رب انني دائما احتاج الى ما اعطيتنى من خير،

 


ويقصد بالخير كل نعم الله تعالى كالمال و الزوج و المنزل و الطعام،

 


وسيدنا موسي افتقر الى الاكل فدعاة حتي يرزقة الله.

وفى ذلك الدعاء اشاره الى جميع من يفتقر الى شيء من نعم الله و خيراته،

 


فعليه ان يدعو فيه لعل الله يغنية بنعمه؛

 


فالله تعالى يحب عبدة اللحوح.

1٬164 مشاهدة

ادعية لله