5:40 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

ادعية يوم الجمعة في رمضان

الجنه
الجنه حلم كُل مسلم و مسلمه فِى هَذه ألحيآة ،

لذلِك يسعى لبذل ألغالى و ألنفيس فِى سبيلها،
وسنعرض أليَوم مجموعه مِن ألامور ألَّتِى تعين ألمسلم عَلى دخول ألجنه ،

ودخول ألجنه مرتبط طبعا فِى ألبدايه بالايمان و توحيدْألله عَز و جل،
لان اى عَمل يعمل ألفردْسيحبطه ألله أن كَان فيه شرك او كَان صاحبه كافرا،
حيثُ يقول ألله فِى كتابه ألعزيز:”ولقدْأوحى أليك و ألى ألَّذِين مِن قَبلك لان أشركت ليحبطن عَملك و لتكونن مِن ألخاسرين”،
لهَذا فالاسلام اهم شرط لقبول اى عَمل،
كَما أن ألاخلاص فِى ألعمل و جعله بهدف رضا ألله و حده دون طلب رضا ألناس،
يعتبر ألشرط ألثانى مِن شروط قبول ألعمل،
حيثُ يقول ألرسول صلى ألله عََليه و سلم: “ان ألله تعالى لا يقبل مِن ألعمل ألا ما كَان خالصا،
وابتغى بِه و جهه”.
كيف ندخل ألجنه
الايمان و ألعمل ألصالح
ذكر فِى ألقران ألكريم ألايمان كاحدْاهم ألاسباب ألَّتِى تؤدى الي ألجنه بمشيئه ألله عَز و جل،
ولكنه فِى ألغالب ياتى مقترنا بالعمل ألصالح لذلِك لا يُوجدْمكان و ردْفيه ألايمان و هو سَبب لدخول ألجنه ألا و هو متبوع بالعمل ألصالح،
ومجال ألاعمال ألصالحه و كبير و وسائل نيل ألاجر ألثواب مختلفه ،

لا يعلمها ألا ألله عَز و جل،
قال تعالى:”والذين أمنوا و عَملوا ألصالحات أولئك أصحاب ألجنه هُم فيها خالدون”.
التقوى
والتقوى هِى ألخوف مِن ألله سبحانه و تعالى،
والعمل بما أنزل ألينا مِن ألقران و ألسنه ،

وان يقتنع ألانسان بالقليل و يعدْألعده ليوم ألرحيل،
حيثُ يقول ألرسول صلى ألله عََليه و سلم: “أكثر ما يدخل ألناس ألجنه ألتقوى و حسن ألخلق ،

وأكثر ما يدخل ألناس ألنار ألفم و ألفرج”.
طاعه ألله و ألرسول
يقول ألله عَز و جل: “ومن يطع ألله و رسوله يدخله جنات تجرى مِن تَحْتها ألانهار،
ومن يتول يعذبه عَذابا أليما”،
ومن اهم ألامور ألَّتِى تدخل ألجنه هِى أتباع أوامر ألله عَز و جل،
واجتناب نواهيه و ألامور ألمحرمه ،

كَما أن طاعه ألرسول أمر و أجب عَلى ألمسلم ألَّذِى يبتغى دخول ألجنه ،

وذلِك باتباع سنته.
الجهادْفِى سبيل ألله
يَكون ألجهادْبأكثر مِن و سيل فالجهادْأنواع،
فهُناك ألقتال فِى سبيل ألله بالنفس و ألجهادْبالمال قال عَز و جل: “يا أيها ألَّذِين أمنوا هَل أدلكُم عَلى تجاره تنجيكم مِن عَذاب أليم،
تؤمنون بالله و رسوله و تجاهدون فِى سبيل ألله باموالكُم و أنفسكم ذلكُم خير لكُم أن كنتم تعلمون،
يغفر لكُم ذنوبكم و يدخلكُم جنات تجرى مِن تَحْتها ألنهار و مساكن طيبه فِى جنات عَدن ذلِك ألفوز ألعظيم”.
التوبه
تعتبر ألتوبه ألخالصه مِن ألامور ألَّتِى تمحى ألذنوب،
والتوبه تجب ما قَبلها،
وكَما قال ألنبى عََليه ألصلاه و ألسلام:”التائب مِن ألذنب كمن لا ذنب له”.

صور ادعية يوم الجمعة في رمضان

  • ادعية في يوم الجمعه من رمضان
  • افضل ادعيه يوم الجمعه في رمضان
391 مشاهدة

ادعية يوم الجمعة في رمضان

شاهد أيضاً

صور ادعية رائعة جدا

ادعية رائعة جدا

قبل ألمذاكره أللهم يا معلم موسى عَلمنى … و يا مفهم سليمان فهمنى و يا …