ادعيه دينه



ما يقال عند زياره قبر الرسول

 

ما يقال عند زياره قبر الرسول

اذا ما توجة المسلم لزياره قبر رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم ، فعليه ان يكثر من الصلاة عليه فكيفية الية ، و ليقل : اللهم افتح على ابواب رحمتك ، و ارزقنى فزياره قبر نبيك صلى الله عليه و سلم ، ما رزقتة اولياءك و اهل طاعتك ، و اغفر لى و ارحمنى يا خير مسؤول

واذا اراد دخول مسجدة استحب ان يقول ما يقول عند دخول باقى المساجد ، فاذا صلى تحيه المسجد اتي القبر الكريم فاستقبلة و استد للقبله على نحو اربع اذرع من جدار القبر ، و سلم مقتصدا لا يرفع صوتة فيقول : السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك يا خيره الله من خلقة ، السلام عليك يا حبيب الله ، السلام عليك يا سيد المرسلين و خاتم النبيين ، السلام عليك و على الك و اصحابك و اهل بيتك ، و على النبيين و سائر الصالحين ، اشهد انك بلغت الرساه و اديت الامانه و نصحت الامه ، فجزاك الله عني اروع ما جزي رسولا عن امته

وقد روى فصحيح البخارى و مسلم عن ابي هريره رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( ما بين قبرى و منبرى روضه من رياض الحنه )

واذا اراد العبد الخروج من المدينه و السفر استحب ان يودع المسجد بركعتين ، و يدعو بما احب ، بعدها ياتى القبر فيسلم كما سلم اولا ، و يعيد الدعاء و يودع النبى صلى الله عليه و سلم و يقول : اللهم لا تجعل ذلك احدث العهد بحرم رسولك ، و يسر لى العود الى الحرمين سبيلا سهلة بمنك و فضلك ، و اروقنى العفو و العافيه فالدنيا و الاخره ، و ردنا سالمين غانمين الى اوطاننا امنين

وعن العتيبى قال : كنت جالسا عند قبر النبى صلى الله عليه و سلم فجاء اعرابي فقال : السلام عليك يا رسول الله ، سمعت الله تعالى يقول : (ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) -سورة النساء ايه 64- و ربما جتتك مستغفرا من ذنبى مستشفعا بك الى ربى ، بعدها انشا يقول
يا خير من دفنت بالقاع اعظمه——- فطاب من طيبهن القاع و الاكم
نفسي الفداء لقبر انت ساكنه———فية العفاف و به الجود و الكرم

قال : بعدها انصرف فحملتنى عيناي فرايت رسول الله صلى الله عليه و سلم فالنوم فقال : يا هتبى ، الحق الاعلاابي فبشرة بان الله تعالى ربما غفر له )