12:10 مساءً الخميس 27 يونيو، 2019






استجابة الدعاء في رمضان

صور استجابة الدعاء في رمضان

يلجا الكثير من الناس في هذه الايام الى الدعاء لله سبحانة و تعالى لتحقيق امانيهم،

 

و قضاء حوائجهم،

 

و تيسير امورهم،

 

و غيرها.

 

و الدعاء هو الصله بين العبد و ربه،

 

فاذا اردت ان تكلم الله فعليك بالدعاء و الصلاة،

 

و اذا اردت ان يكلمك الله فعليك بقراءه القران.

 

و في الوقت الذى نري فيه ابتعادا عن الدين لدي كثير من الناس،

 

نراهم في ذات الوقت يقبلون على الدعاء رغبه في الاستجابه لدعواتهم،

 

غير مدركين ان للدعاء اداب و شروط و اوقات يستجيب الله فيها هذا الدعاء.
ويتوقف استجابه الدعاء بمشيئه الله على جمله من العوامل،

 

و هي كالتالي:

عوامل استجابه الدعاء
حالات الدعاء
للدعاء ثلاث حالات:

الحالة الاولى: ان يستجيب الله دعائك في الحال او خلال مدة معينة.
الحالة الثانية: ان يدخر الله استجابه دعائك ليوم القيامة.
الحالة الثالثة: ان يبدل الله اجابه دعائك في الدنيا بافضل منها.

فاذا لم يستجيب الله لدعائك فاعلم ان الله قد ادخر استجابه الدعاء ليوم الحساب،

 

او ابدلك الله باحسن منها في الدنيا.
شروط الدعاء
هناك عده شروط في الدعاء يجب الالتزام بها لعلها تكون سببا و عاملا من عوامل استجابه الدعاء،

 

فيشترط في الدعاء الجزم و اليقين بالاجابة،

 

وان يكون الدعاء لله و حدة غير مشرك معه و لى او نبى او اي شيء اخر،

 

و عدم الدعاء على النفس و الاهل و الولد و المال،

 

و الا يكون الدعاء بقطيعه رحم او اثم.
اداب الدعاء
يوجد للدعاء العديد من الاداب،

 

و التي تكون مهمه جدا عند التضرع للخالق،

 

كما انها ضرورية من اجل استجابه الدعاء،

 

و التي تكون دوما بالبدء بحمد الله،

 

كما انها تشمل ايضا الثناء على النبى محمد،

 

و تشمل ايضا ان يكون القلب خاشعا لله،

 

كما انها تشمل ان يكون الدعاء في الاوقات المحدده للدعاء،

 

و التي يتقبل الله فيها الدعاء،

 

و يكون الدعاء بداية برفع اليدين لاعلى الى الله عز و جل،

 

كما انها تكون من خلال الاعتراف بالذنب الذى اقترفة الانسان خلال حياته،

 

و يجب الا يعجل الانسان في الاستجابة،

 

كما ينبغى ان يلح بالدعاء على الله.
اوقات الدعاء
اما الاوقات التي يستجيب الله فيها الدعاء فهي كالتالي: ليلة القدر،

 

الثلث الاخير من الليل “وقت السحر”،

 

عند نزول المطر،

 

عند شرب ماء زمزم،

 

بين الاذان و الاقامة،

 

دبر كل صلاه مكتوبة،

 

عند الجهاد و الزحف في سبيل الله،

 

عند السجود في الصلاة،

 

عند الاذن للصلاه المكتوبة،

 

ساعة في يوم الجمعة،

 

عند قراءه سورة الفاتحة،

 

عند رفع الراس من الركوع،

 

عند سماع صياح الديك،

 

عند الحج،

 

عند المرض،

 

عند الاعتمار،

 

عند التامين في الصلاة،

 

بعد زوال الشمس قبل الظهر،

 

ساعة من الليل،

 

عند النوم على طهاره و الاستيقاظ ليلا،

 

بعد و فاه الشخص،

 

يوم عرفة،

 

فى شهر رمضان،

 

عند و قوع الظلم،

 

عند السفر،

 

بعد الوضوء،

 

فى الوتر من ليالي العشر الاواخر من رمضان،

 

فى العشر الاوائل من ذى الحجة،

 

عند الطواف،

 

عند رمى الجمره الصغرى،

 

عند رمى الجمره الوسطى،

 

عند الاجتماع في مجالس الذكر،

 

عند المصيبة،

 

فى حال حضور القلب و شده الاخلاص،

 

بعد الثناء على الله و الصلاة على نبية في التشهد الاخير.
اماكن الدعاء
وكما يوجد اوقات يستحب استغلالها في الدعاء،

 

فتوجد اماكن يستحب استغلالها ايضا في الدعاء،

 

فهي مواطن استجابه الدعاء،

 

منها:

الدعاء عند المشعر الحرام،

 

الدعاء في جبل عرفات،

 

الدعاء على جبل الصفا،

 

الدعاء على جبل المروة،

 

الدعاء عند الكعبة،

 

الدعاء في ميدان الجهاد،

 

الدعاء في اماكن العبادة،

 

الدعاء داخل الكعبة،

 

الدعاء بين الصفا و المروة.
حالة الداعي
عامل اخر من عوامل استجابه الدعاء هو حالة الشخص الذى يدعو الله،

 

فان كان الداعى ضمن احدي الحالات التاليه زادت نسبة استجابه الدعاء بمشيئتة تعالى،

 

و الحالات كالتالي:
دعاء الحاج،

 

دعاء المعتمر،

 

دعاء الغازى في سبيل الله،

 

دعاء الصائم حتى يفطر،

 

دعاء الصائم عند فطره،

 

دعاء المريض،

 

دعاء المظلوم على من ظلمه،

 

دعاء المضطر،

 

دعاء الابن البار بوالديه،

 

دعاء الامام العادل،

 

دعاء الوالد لابنه،

 

دعاء الوالد على ابنه،

 

دعاء المسلم لاخية المسلم بظهر الغيب،

 

دعاء المسافر،

 

دعاء الاولياء و الصالحين: كدعاء البراء بن عازب الذى قال فيه النبى صلى الله عليه و سلم: “لو اقسم على الله لابره”.
ادعية ما ثورة
من الادعية الماثوره التي اذا دعى بها الله سبحانة و تعالى استجاب لها ما يلي:

“لا الة الا الله،

 

و حدة لا شريك له،

 

لة الملك و له الحمد،

 

و هو على كل شيء قدير،

 

الحمد لله،

 

و سبحان الله،

 

و لا الة الا الله،

 

و الله اكبر،

 

و لا حول و لا قوه الا بالله”،

 

فمن دعا بعد هذا الدعاء استجاب الله دعاءه،

 

و يكون ذلك عند الاستيقاظ من النوم في الليل.
“لا الة الا انت سبحانك،

 

انى كنت من الظالمين”،

 

فقد دعا بها نبى الله يونس و هو في بطن الحوت،

 

فاستجاب الله لدعائه.
“انا لله و انا الية راجعون،

 

اللهم اجرنا في مصيبتنا و اخلف لنا خيرا منها”،

 

و يكون ذلك عند الدعاء في المصيبة.
“اشهد ان لا الة الا الله،

 

و حدة لا شريك له،

 

و اشهد ان محمدا عبدة و رسوله”،

 

و يكون بعد الانتهاء من الوضوء.

اخطاء الدعاء
اخطاء كثيرة يقع فيها الناس عند دعائهم،

 

تكون سببا في عدم استجابه الدعاء،

 

او تاخر استجابته،

 

و من هذه الاخطاء ما يلي:

الدعاء بانتشار المعاصي: كان يدعو الشخص بكثرة عمليات السرقة،

 

و انتشار الزنا بين الناس.
الدعاء بقطيعه الرحم: كان يدعو بالتفريق بين الولد و امه.
الدعاء بتمنى الموت،

 

و سؤال الله له: فهو من الاخطاء الشائعه بين الناس،

 

خاصة عند اشتداد المصائب،

 

و يكون تجنب هذا الخطا بتجديد النية،

 

فلا تكون النيه هي الهروب من المصائب،

 

و انما هي ملاقاه و جة الله،

 

و تجنب الفتنة،

 

كما و رد في الدعاء الماثور: “اللهم احينا اذا علمت ان الحياة زياده لنا في كل خير،

 

و امتنا اذا علمت ان الموت راحه لنا من كل شر”،

 

كما يرجي ان تكون الميته شهاده في سبيل الله،

 

و قد و رد في الدعاء الماثور: “اللهم انا نسالك الشهاده بعد طول عمر،

 

و حسن عمل”،

 

اما في دعاء مريم ابنه عمران عندما جاءها الم الولاده و استندت الى جذع النخلة،

 

قالت: “يا ليتنى مت قبل هذا و كنت نسيا منسيا”،،فهي تمنت لو لم تكن في هذه الدنيا من قبل،

 

و ليس الموت في هذه اللحظة،

 

كما انها دعت ذلك لانها عرفت انها ستبتلي و تمتحن بمولودها،

 

وان الناس لن يصدقوها،

 

فبعد ان كانت عابده ناسكة،

 

اصبحت زانيه عاهره في نظرهم،

 

فشتان بين تمنى الهروب من الفتنة،

 

و تمنى الهروب من المصاعب و الشدائد.
الاشراك في الدعاء غير الله: كان يطوف حول قبور الاولياء و الصالحين و تقديم القرابين،

 

و دعائهم،

 

و الاشتمال في الدعاء على التوسلات الشركيه و البدع الكفرية.
الدعاء بالاثم: كالدعاء على الجار بخراب بيته،

 

و كثرة ابتلائه،

 

و انتشار الامراض في ابنائه.
الدعاء بالمحال: و هو الدعاء بالمستحيل عقلا و شرعا و عادة،

 

كالدعاء ببناء بيت في لحظة،

 

او الدعاء بان يكون زوجا لامرأة فرعون في الجنة،

 

او الدعاء بان يرزقة الله الف دينار بين ليلة و ضحاها.
الدعاء على المال و الاهل و الولد: و من المعلوم ان دعاء الوالدين على الابن مستجاب.
الدعاء بتضييق الواسع و تحجير رحمه الله: كان يدعو الله بان يرحمة و حده،

 

و يرزقة و حده.
عدم التادب في الدعاء:كان يصف الله بخالق الحمير و الكلاب و الذباب.
التجريب و الاختبار في الدعاء:كان يدعو ليري هل يستجيب الله دعاءة ام لا،

 

بل يجب ان يوقن الداعى بالاجابه حتى يستجيب الله دعاءه.
ان يكون غرض الدعاء فاسدا:كان يدعو الله بان يرزقة اموالا كثيرة،

 

ليتاجر فيها بالخمور.
الاعتماد على الغير في الدعاء و عدم الاعتماد على النفس:كان يطلب من امام المسجد ان يدعو له دائما في الوقت الذى لا يدعو لنفسة ابدا.
عدم الاخذ في الاسباب عند الدعاء: كان يدعو بان يوفقة الله في اختباراته،

 

بدون ان يدرس للاختبار.
الدعاء بامر قد تم و حصل و فرغ منه:كان يدعو بان يوفقة الله في مقابله الوظيفه بعد ظهور النتائج.
تخصيص الامام بالدعاء لنفسة دون المامومين خلفة في الصلاة: كدعائه: “اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن امتك،

 

اغفر لى ذنبي”،

 

و الاصل ان يدعو هكذا: “اللهم انا عبيدك بنو عبيدك بنو امائك،

 

اغفر لنا ذنوبنا”.
وهذه في المجمل العوامل و الاسباب التي تزيد من فرصه استجابه الدعاء،

 

و نستطيع بعدها ان نجيب عن الاسئلة: كيف يستجيب الله دعائي

 

و لماذا لم يستجب الله لدعائي؟

    قصص استجابة الدعاء في رمضان
    صور للدعاء
    اوقات استجابة الدعاء في رمضان
    اوقات استجابه الدعاء في شهر رمضان
    رفع اليدين في الدعاء
    شخص يدعو الله
    صور رفع اليدين في الدعاء
    صور في شهر رمضان شخص يدعي ربه
    قصص الدعاء في رمضان والسفر

1٬113 مشاهدة

استجابة الدعاء في رمضان