1:06 صباحًا السبت 10 ديسمبر، 2016

اسرار الدعاء

اسرار الدعاء

 

22 سر من اسرار الدعاء المستجاب اخي المسلم اختي المسلمة اذا دعوت الله تعالى فلتبدا اولا بحمده والثناء عليه تبارك وتعالى ثم بعدها بالصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ابدا بعد ذلك في دعائك ومسالتك عن فضالة بن عبيد رضي الله عنه قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد اذ دخل رجل فصلى فقال اللهم اغفر لي وارحمني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجلت ايها المصلي اذا صليت فقعدت فاحمد الله بما هو اهله وصل علي ثم ادعه قال ثم صلى اخر بعد ذلك فحمد الله وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله ايها المصلي ادع تجب رواه ابو والترمذي / صحيح الترمذي 3476 2 اخي ومن اداب الدعاء الحسنة الوضوء … حتى تقبل على الله تعالى طاهرا … متهيئا لمناجاته ودعائه … وفي حديث ابي موسى الاشعري رضي الله عنه لما استغفر النبي صلى الله عليه وسلم لعبيد ابي عامر دعا بماء فتوضا ثم رفع يديه فقال اللهم اغفر لعبيد ابي عامر رواه البخاري ومسلم والحديث طويل 3 استقبال القبلة فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (استقبل النبي صلى الله عليه وسلم الكعبة فدعا على نفر من قريش) – اخرجه البخاري في المغازي 3960 وعن عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال: (خرج النبي صلى الله عليه وسلم الى هذا المصلى يستسقي فدعا واستسقى ثم استقبل القبلة وقلب رداءه) – اخرجه البخاري 6343 ومسلم 894 4 اختيار احسن الالفاظ وانبلها واجمعها للمعاني وابينها ولا احسن مما ورد في الكتاب والسنة الصحيحة فان الادعية القرانية والادعية النبوية اولى ما يدعى به بعد تفهمها وتدبرها؛ لانها اكثر بركة ولانها جامعة للخير كله في اشرف الالفاظ وافضل العبارات والطفها ولان الغلط يعرض كثيرا في الادعية التي يختارها الناس لاختلاف معارفهم وتباين مذاهبهم في الاعتقاد والانتحال قال الطبراني مبينا سبب تاليفه كتاب الدعاء: “هذا الكتاب الفته جامعا لادعية رسول الله صلى الله عليه وسلم حداني على ذلك اني رايت كثيرا من الناس قد تمسكوا بادعية سجع وادعية وضعت على عدد الايام مما الفها الوراقون لا تروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن احد من اصحابه ولا عن احد من التابعين باحسان مع ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكراهية للسجع في الدعاء والتعدي فيه فالفت هذا الكتاب بالاسانيد الماثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم” – مقدمة كتاب الدعاء للطبراني وقال القاضي عياض: “اذن الله في دعائه وعلم الدعاء في كتابه لخليقته وعلم النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء لامته واجتمعت فيه ثلاثة اشياء: العلم بالتوحيد والعلم باللغة والنصيحة للامة فلا ينبغي لاحد ان يعدل عن دعائه صلى الله عليه وسلم وقد احتال الشيطان للناس في هذا المقام فقيض لهم قوم سوء يخترعون لهم ادعية يشتغلون بها عن الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم واشد ما في الاحالة انهم ينسبونها الى الانبياء والصالحين فيقولون: دعاء نوح دعاء يونس دعاء ابي بكر فاتقوا الله في انفسكم لا تشغلوا من الحديث الا بالصحيح” – انظر: شرح الاذكار لابن علان 1/17 وقال الغزالي: “والاولى ان لا يجاوز الدعوات الماثورة فانه قد يعتدي في دعائه فيسال ما لا تقتضيه مصلحته فما كل احد يحسن الدعاء” احياء علوم الدين 1/554 وقال شيخ الاسلام ابن تيمية: “وينبغي للخلق ان يدعوا بالادعية المشروعه التي جاء بها الكتاب والسنة فان ذلك لا ريب في فضله وحسنه وانه الصراط المستقيم صراط الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا” – مجموع الفتاوى 1/336 ” القاعدة الجليلة ” 5 التذلل والافتقار اخي المسلم اذا اردت لدعائك ان يصعد حقا فتامل في حالك وقت الدعاء هل انت ممن يدعون دعاء الراغب الراهب … المستكين الخاضع المتذلل الفقير الى ما عند ربه تبارك وتعالى ام انك اخي اذا دعوت دعاء غافل … لاه اخي التذلل والخضوع والافتقار الى الله اثناء الدعاء له مفعول عجيب في اجابة الدعاء وقد غفل الكثيرون عن ذلك فتجد احدهم اذا دعا اخرج كلمات جافة لا اثر للخضوع والتذلل فيها وقد نسي هذا انه يخاطب ملك الملوك المتفرد بالجلال والكبرياء … قال بعضهم ادع بلسان الذلة والافتقار لا بلسان الفصاحة والانطلاق اخي المسلم ان اثر التذلل والخضوع على اجابة الدعاء سريع … مضمون الفائدة ولا يجد هذا الا من جربة … وساقص عليك اخي نماذج تبرهن لك ان اثر التذلل على اجابة الدعاء لا يتخلف قيل اصاب الناس قحط على عهد داود عليه السلام فاختاروا ثلاثة من علمائهم فخرجوا حتى يستسقوا بهم فقال احدهم اللهم انك انزلت في توراتك ان نعفو عمن ظلمنا اللهم انا ظلمنا انفسنا فاعف عنا وقال الثاني اللهم انك انزلت في توراتك ان نعتق ارقاءنا اللهم انا ارقاؤك فاعتقنا وقال الثالث اللهم انك انزلت في توراتك ان لا نرد المساكين اذا وقفوا بابوابنا اللهم انا مساكينك وقفنا ببابك فلا تردنا دعاءنا فسقوا وفي عهد عبد الرحمن الثالث الخليفة الاموي على بلاد الاندلس امسكت السماء ذات مرة عن المطر فدعا الخليفة الناس الى الاستسقاء وكان قاضي الجماعة يومها منذر بن سعيد رحمة الله فبعث اليه الخليفة ان يخرج الناس الى صلاة الاستسقاء ولما جاء رسول الخيلفة الى منذر قال له منذر كيف تركت مولانا فقال تركته وقد نزل عن سريره وافترش التراب فقال منذر ابشروا بالفرج فانه اذا ذل جبار الارض رحم جبار السماء وخرج الناس بعدها للاستستقاء فسقوا اخي المسلم لذلك كان ارجى الدعاء بالاستجابة ما تضمن الخضوع والتذلل والاعتراف بالذنب … واذا اردت اخي دعاء يجمع هذه الخصال فقد ارشدك النبي صلى الله عليه وسلم الى ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم دعوة ذي النون اذ دعا وهو في بطن الحوت لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين فانه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط الا استجاب الله له رواه الترمذي والحاكم / صحيح الترمذي 3505 فادع اخي بلسان الخضوع والتذلل المسكنة … دعاء عبد فقير الى ما عند ربه تعالى … محتاجا الى فضلة واحسانه … مقرا بذنوبه … خاضعا خضوع المقصرين … يرى انه لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا بل ان ربه تبارك وتعالى هو مالك النفع والضر وهو تعالى الغني عن خلقة وهم الفقراء اليه سبحانه تبارك وتعالى اخي افهم هذا جيدا فانه سر من اسرار الدعاء المستجاب جهله الكثيرون فتنبه ولا تكن من الالغافلين 6 ان يترصد لدعائه الاوقات الشريفة: كعشية عرفة من السنة ورمضان من الاشهر وخاصة العشر الاواخر منه وبالاخص ليلة القدر ويوم الجمعة من الاسبوع ووقت السحر من ساعات الليل وبين الاذان والاقامة قال الله تعالى: وبٱلاسحٰر هم يستغفرون [الذاريات:18] وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة الى السماء الدنيا حين يبقي ثلث الليل الاخر فيقول عز وجل: من يدعوني فاستجيب له من يسالني فاعطيه من يستغفرني فاغفر له) – اخرجه البخاري 1145 ومسلم 758 وعن ابي امامة الباهلي رضي الله عنه انه صلى الله عليه وسلم قيل له: يا رسول الله اي الدعاء اسمع قال: (جوف الليل الاخر ودبر الصلوات المكتوبات) – اخرجه الترمذي في الدعوات 3499 والنسائي في عمل اليوم والليلة 108 وحسنه الالباني في صحيح سنن الترمذي 2782 7 ان يغتنم الحالات الفاضلة: كالسجود ودبر الصلوات والصيام وعند اللقاء وعند نزول الغيث قال ابن القيم: “((دبر الصلاة) يحتمل قبل السلام وبعده وكان شيخنا يعني ابن تيمية يرجح ان يكون قبل السلام فراجعته فيه فقال: دبر كل شيء منه كدبر الحيوان” – زاد المعاد 1/305 وقال الشيخ ابن عثيمين: “الدبر هو اخر كل شيء منه او هو ما بعد اخره” ورجح رحمه الله ان الدعاء دبر الصلوات المكتوبة يكون قبل السلام وقال: “ما ورد من الدعاء مقيدا بدبر فهو قبل السلام وما ورد من الذكر مقيدا بدبر فهو بعد الصلاة؛ لقوله تعالى: فاذا قضيتم ٱلصلوٰة فٱذكروا ٱلله قيٰما وقعودا وعلىٰ جنوبكم [النساء:103]” – من املاءات الشيخ في درس زاد المعاد نقلا عن كتاب الدعاء للشيخ الحمد 8 ان يستغل حالات الضرورة والانكسار وساعات الضيق والشدة: كالسفر والمرض وكونه مظلوما عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد لولده) – اخرجه ابو داود 1536 والترمذي 1905 وابن ماجه 3862 واللفظ له واحمد 2/258 وصححه ابن حبان 2699 وله شاهد من حديث عقبة بن عامر عند احمد 4/154 وروي مثله عن ابن مسعود رضي الله عنه من قوله قال ابن رجب: “والسفر بمجرده يقتضي اجابة الدعاء…ومتى طال السفر كان اقرب الى اجابة الدعاء؛ لانه مظنة حصول انكسار النفس بطول الغربة عن الاوطان وتحمل المشاق والانكسار من اعظم اسباب اجابة الدعاء” – جامع العلوم والحكم 1/269 9 رفع اليدين وبسط الكفين فعن ابي موسى رضي الله عنه قال: (دعا النبي صلى الله عليه وسلم ثم رفع يديه ورايت بياض ابطيه) – اخرجه البخاري في المغازي 4323 ومسلم في فضائل الصحابة 2498 وعن سلمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ان الله حي كريم يستحي اذا رفع الرجل اليه يديه ان يردهما صفرا خائبتين) – رواه ابو داود في الصلاة 1488 والترمذي في الدعوات 3556 وابن ماجه في الدعاء 3865 وصححه الالباني في صحيح الجامع 1757 ويشرع هذا الرفع في الدعاء المطلق اما الادعية الخاصة فانه لا ترفع الايدي الا فيما رفع فيه النبي صلى الله عليه وسلم منها وما لم يثبت رفعه فيه فالسنة فيه عدم الرفع اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم 10 – ومن الادب الحسن والذي يرجي به لصاحبه ان يستجاب دعاؤه ان يقدم بين يدي دعائه عملا صالحا كصلاة او صيام او صدقة … الا ترى اخي ان الدعاء بعد الصلوات ارجي للاجابة لانه وقع بعد عمل صالح وهو الصلاة المفروضة وهي ارفع عمل بعد توحيد الله تعالي 11 ومن الاداب الجملية للدعاء ان يخفض الداعي صوته اذا دعاء … فان الداعي مناج لربه تبارك وتعالى والله تعالى يعلم السر واخفي كما ان الداعي اذا خفض صوته كان بذلك اكثر تادبا وتذللا وخضوعا ممن رفع صوته بالدعاء وقد مدح الله تعالى نبيه زكريا عليه الصلاة والسلام بخفض الصوت في الدعاء فقال تعالى ذكر رحمة ربك عبده زكريا اذ نادي ربه نداء خفيا مريم 3.2 12 – ومما ينبغي ان تلاحظة من الاداب و انت تدعو الله عزوجل اختبار الاسم الذي يليق بجلاله سبحانه وتعالى فتدعوه بما جاء في القران والسنة من اسمائه الحسنى تبارك وتعالى ولا تتجاوز ذلك الى الاسماء التي لم ترد في القران والسنة او الاسماء التي ابتدعها المبتدعة واهل الاهواء قال تعالى لله الاسماء الحسنى فادعوه بها الاعراف 180 قال الامام القرطبي رحمة الله ” سمى الله سبحانه اسماءه بالحسنى لانها حسنة في الاسماع والقلوب فانها تدل على توحيده وكرمه وجوده ورحمته وافضاله 13 الاكثار من النوافل بعد اداء الفرائض قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله قال من عادي لي وليا فقد اذنته بالحرب وما تقرب الي عبدي بشيء احب الي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب الى بالنوافل حتى احبة به فاذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وان سالني لاعطينه ولئن استعاذني لاعيذنه .) رواه البخاري فلتكثر اخي من النوافل فانها ترفع مقامك في الدنيا والاخرة اما في الدنيا فبالفوز بمحبة الله تعالي وهي غاية الغايات واذا فزت بذلك اعانك الله تعالى على طاعته ومرضاته فلا تسمع الا ما يرضي الله ولا تبصر الا ما يرضي الله ولا تنال بيدك الا ما يرضي الله و لاتمشي برجلك الا في مرضاته تبارك وتعالى ويستجيب الله دعاءك … ويعيذك من كل شيء يؤذيك … واما في الاخرة فبالفوز برضوان الله تعالى ونعيمة الباقي … اخي هذه الخيرات كلها تدركها بالاكثار من النوافل فان انت ضيعت فرصة كهذه فلتبك على عقلك البواكي 14 التوسل الى الله باعمالك الصالحة التي وفقك الله اليها فالعمل الصالح نعم الشفيع لصاحبة في الدنيا والاخرة اذا كان صاحبة مخلصا فيه قال وهب بن منية رحمة الله العمل الصالح يبلغ الدعاء ثم تلا قوه تعالى اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه فاطر 10 وقال بعضهم يستحب لمن وقع في شدة ان يدعو بصالح عمله اخي وخير واعظ لك في اثر التوسل بالاعمال الصالحة تلك القصة التي قصها النبي صلى الله عليه وسلم لاصحابة رضي الله عنهم وهي قصة الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة فسدت باب الغار الذي كانوا فيه فتوسل كل واحد منهم بعمل صالح عمله فكشف الله عنهم الصخرة والحديث رواه البخاري برقم 3465 مسلم برقم 2743 اخي المسلم التوسل بالاعمال الصالحة لا يتحقق الا اهل الطاعات … الذين اضاءت انوار الصالحات من صحائفهم فاؤلئك هم الذين اذا توسلوا الى الله تعالى باعمالهم الصالحة قبل توسلهم وكان العمل الصالح خير شفيع لهم قال وهب بن منبه مثل الذي يدعو بغير عمل كمثل الذي يرمي بغير وتر 15 ومن الامور التي تعينك في درب الدعاء المستجاب ان تدعو الله تعالى باسمه الاعظم الذي اذا دعي به اجاب … سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يدعو وهو يقول اللهم اني اسالك باني اشهد انك انت الله لا اله الا انت الاحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد فقال والذي نفسي بيده لقد سال الله باسمه الاعظم الذي اذا دعي به اجاب واذا سئل به اعطى رواه داود والترمذي وابن ماجه / صحيح الترمذي 3475 وسمع ايضا مرة رجلا يدعو اللهم اني اسالك بان لك الحمد لا اله الا انت بديع السماوات والارض ياذا الجلال والاكرام ياحي يا قيوم فقال النبي صلى الله عليه لقد دعا الله باسمة العظيم الذي اذا يدعي به اجاب واذا سئل به اجاب واذا سئل به اعطي رواه اصحاب السنن وغيرهم / صحيح ابي داود 1495 16 الالحاح عليه سبحانه فيه بتكرير ذكر ربوبيته وهو اعظم ما يطلب به اجابة الدعاء فان الالحاح يدل على صدق الرغبة والله تعالى يحب الملحين في الدعاء ومن ذلك تكرير الدعاء فعن ابن مسعود يصف دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (وكان اذا دعا دعا ثلاثا) – اخرجه مسلم في الجهاد والهجرة 1794 17 الجزم في الدعاء والعزم في المسالة فعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اذا دعا احدكم فلا يقل: اللهم اغفر لي ان شئت اللهم ارحمني ان شئت ولكن ليعزم المسالة وليعظم الرغبة فان الله لا يتعاظمه شيء اعطاه) – رواه البخاري في الدعوات: باب ليعزم المسالة 6339 ومسلم في الذكر والدعاء: باب العزم بالدعاء 2679 واللفظ له قال الشيخ عبد الرحمن ال الشيخ: “بخلاف العبد؛ فانه قد يعطي السائل مسالته لحاجته اليه او لخوفه او رجائه فيعطيه مسالته وهو كاره فاللائق بالسائل للمخلوق ان يعلق حصول حاجته على مشيئة المسؤول مخافة ان يعطيه وهو كاره بخلاف رب العالمين؛ فانه تعالى لا يليق به ذلك لكمال غناه عن جميع خلقه وكمال جوده وكرمه وكلهم فقير اليه محتاج لا يستغني عن ربه طرفة عين وعطاؤه كلام…فاللائق بمن سال الله ان يعزم المسالة فانه لا يعطي عبده شيئا عن كراهة ولا عن عظم مسالة” – فتح المجيد ص 471 بتصرف يسير 18 الاكثار من دعاء الله تعالى في الرخاء فعن ابن عباس رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له: (احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده امامك تعرف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدة…) – اخرجه احمد 1/293 والترمذي 2516 وابو يعلى 2556 وقال الترمذي: “حسن صحيح” وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من سره ان يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر من الدعاء في الرخاء) – اخرجه الترمذي في الدعوات 3382 والطبراني في الدعاء 44 45 وصححه الحاكم 1/544 ووافقه الذهبي وحسنه الالباني في صحيح الجامع 6290 قال المباركفوري: “لان من شيمة المؤمن ان يريش السهم قبل ان يرمي ويلتجئ الى الله قبل الاضطرار” – تحفة الاحوذي 9/229 وقال سلمان الفارسي: اذا كان الرجل دعاء في السراء فنزلت به ضراء فدعا الله تعالى قالت الملائكة: صوت معروف فشفعوا له واذا كان ليس بدعاء في السراء فنزلت به ضراء فدعا الله تعالى قالت الملائكة: صوت ليس بمعروف فلا يشفعون له – جامع العلوم والحكم 1/475 وقال الضحاك بن قيس: اذكروا الله في الرخاء يذكركم في الشدة ان يونس عليه الصلاة والسلام كان يذكر الله تعالى فلما وقع في بطن الحوت قال الله تعالى: فلولا انه كان من ٱلمسبحين للبث في بطنه الىٰ يوم يبعثون [الصافات:143 144] وان فرعون كان طاغيا ناسيا لذكر الله فلما ادركه الغرق قال: امنت فقال الله تعالى: ءالئٰن وقد عصيت قبل وكنت من ٱلمفسدين [يونس:91] – جامع العلوم والحكم 1/475 19 ان يبدا الداعي بنفسه ثم يدعو لاخوانه المسلمين وان يخص الوالدين واهل الفضل من العلماء والصالحين ومن في صلاحه صلاح المسلمين فعن ابي بن كعب رضي الله عنه (ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا ذكر احدا فدعا له بدا بنفسه) – رواه الترمذي في الدعوات 3385 وابو داود في القراءات 3984 وصححه الالباني في صحيح الجامع 4723 وارشد الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم الى ذلك فقال: وٱستغفر لذنبك وللمؤمنين وٱلمؤمنٰت [محمد:19] وقال تعالى عن دعاء نوح عليه السلام: رب ٱغفر لي ولوٰلدى ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين وٱلمؤمنٰت [نوح:28] واثنى الله تعالى على قوم كان من دعائهم: ربنا ٱغفر لنا ولاخوٰننا ٱلذين سبقونا بٱلايمٰن [الحشر:10] وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة) – قال في مجمع الزوائد 10/210): “رواه الطبراني واسناده جيد” وحسنه الالباني في صحيح الجامع 6026 20 اخفاؤه والاسرار به فذلك اعظم ايمانا وافضل ادبا وتعظيما وابلغ في التضرع والخشوع واشد اخلاصا وابلغ في جمعية القلب على الله في الدعاء وادل على قرب صاحبه من الله وادعى الى دوام الطلب والسؤال وابعد عن القواطع والمشوشات والمضعفات واسلم من اذى الحاسدين – انظر: بدائع الفوائد 3/6-9 قال الحسن: بين دعوة السر ودعوة العلانية سبعون ضعفا ولقد كان المسلمون يجتهدون في الدعاء وما يسمع لهم صوت ان كان الا همسا بينهم وبين ربهم وذلك ان الله يقول: ٱدعوا ربكم تضرعا وخفية وان الله ذكر عبدا صالحا ورضي بفعله فقال: اذ ناديٰ ربه نداء خفيا [مريم:3] 21 التواضع والتبذل في اللباس والهيئة بالشعث والاغبرار عن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رب اشعث اغبر ذي طمرين مدفوع بالابواب لو اقسم على الله لابره) – اخرجه مسلم 2622 وابن حبان 6483 ولما خرج النبي صلى الله عليه وسلم للاستسقاء خرج متبذلا متواضعا متضرعا 22 التامين بعده فهو كالخاتم له.

اسرار الدعاء 384 مشاهدة
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اسرار الدعاء

شاهد أيضاً

الدعاء المستجاب مجرب

الدعاء المستجاب مجرب

  لاورد سؤال للشيخ محمد المنجد حفظه على موقع الاسلام سؤال وجواب حول هذا الاثر …