8:09 مساءً الأحد 22 أبريل، 2018

البكاء في الدعاء

انا أدعو منذُ 4 او 5 أعوام,

ولم يقدر أن يستجاب لِى بَعد,

ولكن هَذا ليس ما أحمل همه,

ففي ألصيف ألماضى تعسر عَلى ألنطق,

وتعسرت ألاستجابه,

وقدْ أنطق الله لسانى بالدعاءَ منذُ تلك أللحظه اكثر مِن ذى قَبل,

واصبحت و أثقه اكثر,

واقول لنفسي:
لقدْ قدر الله ذاك؛
حتي يسمع صوتي,

ويزدادْ تضرعى له,

وحتي يختبرني:
هل انا و أثقه مِنه أم لا
وبدا يتحقق جُزء مِن دعوتي,

وهنا تكمن ألمشكله,

ودعوتى هِى أن أتزوج شخصا معينا,

وكنت أدعو أن يقرب الله بَين أهلى و أهله,

وعرفت مؤخرا أن بنات عَمتى صديقات لاخته,

وام أمه تسكن فِى منطقة مجاوره لبيت عَمى ألَّذِى كنا نعيش فيه عَندما كنت صغيره,

وربما أخواله يعرفون أبى و عَمي,

ومن خِلال برنامج أنستغرام تمكنت مِن ألوصول لوالدته و خالاته,

وبدات بالتواصل ألبسيط معهم,

وهنا ألمشكله,

فقدْ عَرفت أسلوب حياتهم – و هو أسلوب لا باس به,

ولكنى لَم أعتدْ عََليه,

وانا لا أحبه ايضا – فهم يتواصلون مَع أقرباءَ أقربائهم,

ويقومون بامور اُخري لا أحبها,

مثل:
التخييم بالصحراء,

فهُناك صوت فِى داخِلى يقول:
ماذَا تُريدين مِنهم
فالزواج مِن هَذه ألعائلة لا يناسبك – او كَما يقول أخوانى ألمصريون بلدى أوى – و لكنى متاكده انه مِن كيدْ ألشيطان؛
لانه فِى ألبِداية كَان يوسوس لِى بانه لا فائده مِن دعائي,

وعندما ياتينى ذلِك ألشعور كنت أصلى مباشره,

وادعو و أطيل ألدعاء,

واسهر ليلا لادعو,

والشيطان يكره أن يدعو ألمرء ربه؛
ولهَذا يوسوس لَه باستحالة ألاجابه؛
كى ينصرف ألعبدْ عََن ألدعاء,

فهل يتبع و سائل اُخري غَير ألوسوسه للشخص باستحالة ألدعاءَ – كَان يذكر لَه أن هَذا ألامر لا يناسبك,

ولو حدث فسوفَ يحدث كذا و كذا
وما هِى ألوسائل ألَّتِى تساعدْ عَلَي أنزال ألدموع أثناءَ ألدعاءَ
وهل يجوز أن أخفض راسى جداً أثناءَ ألدعاءَ مِن باب ألتذلل
مع ألشكر و ألتقدير.
الاجابه
الحمدْ لله و ألصلاة و ألسلام عَلَي رسول الله و عَلي أله و صحبه،
اما بَعد:

فالشيطان عَدو ألانسان,

وبذلِك أخبر ربنا ألرحمن فِى كتابة ألعزيز,

حيثُ قال تعالى:
ان ألشيطان لكُم عَدو فاتخذوه عَدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا مِن أصحاب ألسعير فاطر:6}،
فَهو حريص عَلَي تثبيط ألانسان,

ومنعه عََن ألخير،
ولا سيما ألدعاء,

ففيه ألعبوديه,

واظهار ألافتقار و ألضراعه لرب ألارض و ألسماء؛
ولذلِك يحبه الله و أمر بِه حيثُ قال:
وقال ربكم أدعونى أستجب لكُم أن ألَّذِين يستكبرون عََن عَبادتى سيدخلون جهنم داخرين غافر:60}،
وهو سبحانه يغضب عَلَي ألمعرض عََن ألدعاء،
ففي سنن ألترمذى عََن أبى هريره – رضى الله عَنه – قال

قال رسول الله صلي الله عََليه و سلم:
انه مِن لَم يسال الله يغضب عََليه.
فاذا كَان ألامر كذلِك فيمكن للشيطان أن يتخذ كُل و سيله يُمكن أن تثبط ألمسلمين مِن ألدعاء،
ومنها:
ما أشرت أليه بالسؤال،
ومن ذلِك ايضا أن يشعره ببطء ألاجابه,

او انه عَاص و لن يستجاب له,

ونحو ذلِك مِن مكائده.

وينبغى للمسلم أن لا يلتفت لشيء مِن هَذه ألوساوس،
بل عََليه أن يمضى فِى ألدعاءَ محسنا ألظن بربه,

وعاملا عَلَي تحقيق ألشروط و ألاداب ألَّتِى يرجي أن تتحقق معها ألاجابه،
والَّتِى بيناها بالفتوي رقم:
119608.

والدعاءَ نفْسه مِن افضل ألوسائل ألَّتِى يستجلب بها دمع ألعين عَِندْ ألدعاءَ او غَيره،
كَما أن تكلف ألبكاءَ يجعل ألامر بَعدْ ذلِك سجيه للمرء,

فيصبح رقيقا تبكى عَينه,

وتسكب ألعبرات,

وهنالك أمور اُخري ذكرت مفصله بموقع ألاسلام سؤال و جواب نذكرها هُنا مجمله و هي:
استشعار ألخوف مِن الله تعالى،
وقراءه ألقران و تدبر معانيه،
ومعرفه عَظيم ألاجر عَلَي ألبكاءَ – و خاصة فِى ألخلوه – و ألتفكر فِى حالك و تجرؤك عَلَي ألمعصيه,

والخوف مِن لقاءَ الله عَلَي هَذه ألحال,

والبكاءَ مِن ألشفقه مِن سوء ألخاتمه,

وسماع ألمواعظ ألمؤثره,

والمحاضرات ألمرققه للقلب.

ولا باس عَِندْ ألدعاءَ مِن طاطاه ألراس,

ونحو ذلِك مِن ألافعال ألَّتِى يظهر بها ألمسلم خضوعه و ذله لربه سبحانه و تعالى.

ونختم بالكلام فيما يتعلق بالزواج مِن ألشاب ألمذكور فنقول:
ان كَان هَذا ألشاب مرضيا فِى دينه و خلقه,

فلا حرج فِى دعائك بان يجعله الله لك زوجا,

والفوارق ألاجتماعيه ليست مانعا شرعا مِن ألزواج مِنه,

ومع هَذا فإن خشيت أن يَكون ذلِك عَائقا فِى سبيل تحقيق ألسعادة فِى ألحيآة ألزوجيه,

فلا باس بالاعراض عَنه،
وسؤال الله تعالي أن يرزقك زوجا صالحا غَيره.

والله أعلم.

صور البكاء في الدعاء

  • البكاء عند الدعاء مستجاب
  • البكاء في الدعاء مستجاب
  • هل دعاء يستجاب عند البكاء
  • الدموع اثناء الدعاء
  • تفسير البكاء مع الدعاء
  • دعاء بعد البكاء
  • دعا بالبكا
  • الدموع عند الدعاء
  • الدموع بالدعاء
  • البكاء لله في الدعاء
1٬693 مشاهدة

البكاء في الدعاء

شاهد أيضاً

صور الدعاء بالزوج الصالح

الدعاء بالزوج الصالح

(سبحانك لا أله ألا انت أنى كنت مِن ألظالمين سبحان الله و ألحمدْ لله و …