يوم الثلاثاء 5:50 صباحًا 22 أكتوبر 2019



الدعاء الذي لايرد

الدعاء الذى لا يكاد يرد ابدا

قال ابن القيم رحمة الله تعالى*:-0

اذا جمع الداعى مع الدعاء حضور القلب و صادف و قتا من اوقات الاجابه السته وهي:-الثلث الاخير من الليل ، و عند الاذان ، و بين الاذان و الاقامه ، و ادبار الصلوات المكتوبة ،وعند صعود الامام المنبر يوم الجمعة حتى تقضي الصلاة ،واخر ساعة بعد عصر يوم الجمعة ايضا)،

وصادف خشوعا في القلب

وانكسارا بين يدى الرب

وذلا و تضرعا و رقة

واستقبل الداعى القبله و كان على طهارة

ورفع يدية الى الله

وبدا بحمد الله و الثناء عليه

وثني بالصلاة على عبدة و رسولة محمد صلى الله عليه و سلم

ثم قدم بين يدى حاجتة التوبه و الاستغفار

ثم دخل على الله و الح عليه في المسالة

وتملقة و دعاة رغبه و رهبة

وتوسل الية باسمائة و صفاتة و توحيده

وقدم بين يدى دعائة صدقة؛

فان هذا الدعاء لا يكاد يرد ابدا..

ولا سيما اذا صادف الادعية التي اخبر النبى صلى الله عليه و سلم انها مظنه الاجابه او متضمنه للاسم الاعظم وهو:-الحى القيوم ،وقيل الله ، قال ابن حجر و ارجحها من حيث السند ”الله لا الة الا انت الاحد الصمد الذى لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد”.

فما احوجنا احبتى لمثل هذا الفضل العظيم..

صورة الدعاء الذي لايرد

صور

3٬009 مشاهدة

الدعاء الذي لايرد