7:05 مساءً الإثنين 15 أكتوبر، 2018

الدعاء العظيم


هل جاءك خبر هذا الدعاء العظيم والذي اطلق عليه سيد الاولين والاخرين انه من
( الكوامل الجوامع )
والذي يدخل تحته كل انواع الخير بلا استثناء .

هو قليل الالفاظ والكلمات,

شامل وكامل المعاني,

يدخل تحته السؤال عن كل انواع الخير,

والاستعاذه من كل انواع الشر بلا استثناء.
جاء في شرح الدعاء رقم 80 من كتاب:

“شرح الدعاء من الكتاب والسنه” للشيخ ماهر بن عبد الحميد مقدم والذي شرح فيه كتيب الشيخ سعيد بن وهف القحطاني:

“الدعاء من الكتاب والسنه” مايلي:

80 (اللهم اني اسالك من الخير كله:

عاجله واجله،

ما علمت منه وما لم اعلم،

واعوذ بك من الشر كله عاجله واجله،

ما علمت منه وما لم اعلم.
اللهم اني اسالك من خير ما سالك عبدك ونبيك،

واعوذ بك من شر [ما استعاذ بك] [منه] عبدك ونبيك.
اللهم اني اسالك الجنه،

وما قرب اليها من قول او عمل،

واعوذ بك من النار وما قرب اليها من قول او عمل،

واسالك ان تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا))(1).
الشرح:
هذا الدعاء العظيم الذي بين يديك اطلق عليه سيد الاولين والاخرين،

بعد اوصاف كمال وجلال:

انه من/

((الكوامل الجوامع))(2)

الذي ليس بعده مبنى يفيد في معنى الكمال في سعه المعنى،

وشموله،

واحتوائه على اجل المقاصد،

واعلى المطالب منه،

حيث امر به صلى الله عليه وسلم الى احب ازواجه،

وابنه احب رجاله،

فما من خير يتمناه العبد ما علمه وما لم يعلمه في دينه ودنياه واخرته الا وقد دخل فيه،

وما من شر يخافه العبد مما علمه،

ومما لم يعلمه في دنياه واخرته الا وقد دخل في الاستعاذه منه,

وغير ذلك انه من دعا به فقد كفاه ما دعا به سيد الاولين والاخرين طول حياته في سره وعلانيته،

فاظنك يا عبدالله قد علمت لماذا وصفة صلى الله عليه وسلم بانه من الكوامل الجوامع،

بعد كل هذه المزايا ينبغي للعبد ان يفر اليه في كل احواله في ادعيته في ليلة ونهاره،

وفي سفره وحضره،

مع قله الفاظه،

وجزاله معانيه،

وعذوبه كلماته،

التي تجعلك يا عبدالله ان تتشبث به.

قوله:

((اللهم اني اسالك من الخير كله عاجله واجله،

ما علمت منه و ما لم اعلم)):
اي:

يا الله اعطني من كل انواع الخير مطلقا في الدنيا والاخره ما علمت منه وما لم اعلم،

والتي لا سبيل لاكتسابها بنفسي الا منك(3),

فانت تعلم اصلح الخير لي في العاجل والاجل.

قوله:

((واعوذ بك من الشر كله،

عاجله واجله،

ما علمت منه،

وما لم اعلم)):
اي:

اللهم اجرني واعصمني من كل الشرور العاجله والاجله في الدنيا والاخره،

الظاهره منها والباطنه،

والتي اعلم منها،

والتي لا اعلمها؛

فان الشرور اذا تكالبت على العبد اهلكته.

قوله:

((اللهم اني اسالك من خير ما سالك عبدك ونبيك)):
تاكيد لما قبله،

وتفضيل لاختيار الرسول على اختيار الداعي،

لكمال نصحه،

وحرصه على المؤمنين من انفسهم،

وهذا الدعاء الجليل،

يتضمن كل ما فات الانسان من ادعية عن النبي صلى الله عليه وسلم التي لم تبلغه او لم يسمع بها،

فهو يسال كل ما ساله النبي صلى الله عليه وسلم باوجز لفظ،

وباشمل معنى .

قوله:

((واعوذ بك من شر ما استعاذ به عبدك ونبيك)):
وهذا كسابقه،

فذاك في [سؤال] الخير،

وهذا في الاستعاذه من الشر،

ويدخل كذلك كل شر ما استعاذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم.

قوله:

((اللهم اني اسالك الجنه وما قرب اليها من قول او عمل)):
اي:

وفقني يا الله الى الاسباب القوليه والفعليه الموصله الى الجنه،

وهذا الدعاء فيه تخصيص الخير الذي ساله من قبل؛

لان هذا الخير هو اعظمه،

واكمله،

وهو الجنه،

فلا خير اعظم منها [الا رضى الله،

والنظر الى وجهه الكريم].

قوله:

((واعوذ بك من النار وما قرب اليها من قول او عمل)):
اي:

قني واعصمني من الوقوع في الاسباب الموجبه لدخول النار،

سواء كانت [اعتقاديه او قوليه او فعليه]،

وهذا الدعاء فيه تخصيص من الشر المستعاذ منه من قبل،

والعياذ بالله،

فهي اشد الشر واخطره،

فما من شر اشد منها.

قوله:

((واسالك ان تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا))،

وفي روايه وهي مفسره للروايه الاخرى:

((وما قضيت لي من قضاء ،



فاجعل عاقبته لي رشدا))(4):
اي:

اسالك يا الله ان تكون عواقب كل قضاء تقضية لي خيرا،

سواء كان في السراء او الضراء،

وافق النفس او خالفها؛

لان كل الفوز و الغنيمه في الرضا بقضائك؛

فانك لا تقضي للمؤمن الا خيرا،

قال النبي صلى الله عليه وسلم:
((عجبا لامر المؤمن،

ان امره كله خير،

وليس ذلك لاحد الا للمؤمن،

ان اصابته سراء شكر،

فكان خيرا له،

وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له))(5).اه

صور الدعاء العظيم

  • الدعاء المستجاب باسم الله العظيم
  • الدعاء العظيم
  • اعظم حرز يااو الاولين وياخر الاخرين
  • دعاء الخير العظيم
  • دعاء الكوامل
  • دعاء باسم الله العظيم
1٬111 مشاهدة

الدعاء العظيم