يوم السبت 10:00 مساءً 19 أكتوبر 2019



الدعاء على الظالم مجرب

يروي عن عبد الله بن ابي زيد القيروانى رحمه الله قال: رايت جمله من الادعية فما رايت و لا جربت اسرع في الاجابه من هذا الدعاء و كان الدعاء و كان الشيخ الفقيه ابو اسحاق التونسي يدعو به على كل سلطان جائر و على كل لص خائن و في المصائب و الشدائد و النوائب فمن و قف عليه فليحفظة او يصنة لانة دعاء الخواص و لا يدعوا به الا مستحقة فانه مجرب و هو هذا الدعاء المبارك
اللهم ياموضع كل شكوي ياشاهد كل نجوي و ياعالم كل خفية، و ياكاشف كل بليه و يامنجى موسي و محمد و ابراهيم الخليل صلوات الله عليهم ادعوك يا الهى دعاء من اشتدت فاقتة و ضعفت قوتة و قلت حيلتة دعاء الغريق الملهوف المكروب المشغوف الذي لا يجد لكشف ما نزل به الا انت و لا الة الا انت فارحمنا ياارحم الراحمين و اكشف عنا ما نزل بنا عدونا و عدوك الشيطان الرجيم و من هؤلاء القوم الظالمين الباغين او من فلان الظالم ان كان واحدا من الخلق يارب العالمين انك على كل شئ قدير و اغوثاة ثلاثا يالله ثلاثا اللهم يابارئ لاشريك لك يادائم لا نفاد لك ياحى يامحى الموتي ياقائما على كل نفس بما كسبت الهى انك انت العزيز الجبار.
***********************
جزاكم الله خيرا
لكن الكلام دا غير صحيح و العبادات توقيفيه و ليست توفيقية
والتجارب لايبنى عليها احكام و لايجوز تخصيص دعاء بفضل الابدليل شرعي
تخصيص ايات و ادعية بفضل
الادارة

السؤال:

فضيله الشيخ كثيرا ما ينتشر على شبكه الانترتت تخصيص ايات اوسور او ادعية معينة بخصائص و فضائل من غير استناد على خبر منقول ، او اداء عباده على صورة معينة ، كمن يقول نصوم جماعيا ردا على التطاول على نبينا صلى الله عليه و سلم مثلا ، او نقول الليلة جماعة ردا عليهم ، و نحو ذلك و بعضهم يقول في بعض ما تقدم انه يكفى التجربه ، فما هو الحكم احسن الله اليك ;
الجواب

الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على الة و صحبة و بعد

قد قال النبى صلى الله عليه و سلم اياكم و محدثات الامور فان كل محدثه بدعه و كل بدعه ضلاله رواة الترمذى و ابو داود و غيرهما و قال من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد رواة مسلم.

وقد قرر العلماء على ان من احدث عباده بهواة ،

او جعل عباده على هيئه ما بهواة ،

او خصص عباده او ذكر او دعاء بفضل مخصوص ، بغير دليل ،

فهذا هو الاحداث في الدين المنهى عنه .

ولفظ كل في الحديث يدل على العموم ، فكل احداث منهى عنه محرم ، و لكن قد يكون الامر من الوسائل المباحه ، و ليس من البدع ، كتنقيط المصاحف ، و رفع صوت المؤذن بالمكبرات .. الخ ، فهذا يدخل في باب الوسائل لها حكم المقاصد ، و ليس في باب الاحداث في الدين ، و كم حدث بسبب الخلط بين البابين ، من سوء فهم .

ومعلوم ان الحفاظ على الدين نقيا كما انزل ، خاليا من البدع ، من مقاصد الدين العامة العظيمه ، و فتح باب الاحداث ، بحجه البدعه الحسنه ، من اعظم الاخطار على الشريعه .

ذلك انه لو فتح الباب ، لقام كل شخص يستحسن بهواة ما يستحسنة ، و يضيفة الى دين الله ، فتضيع السنه ، و تكثر البدع و المحدثات .

ولو فتح باب الاستحسان بالهوي ، و القول بالراى المحض ، في خصائص ايات القران ، و الادعية ، و الاذكار ، و فضائلها ، لادي ذلك الى فوضي لاتحصي ، فالواجب الاقتصار في ذلك على ما و رد في السنه من الماثورات ، و ما يستند على النصوص الواردات .

ولان في دعوي ان هذا الدعاء مجرب في الزواج ، و ذاك الدعاء مجرب في جلب الارزاق ، و ثالث مجرب في انجاب الاولاد ..الخ ، بغير دليل و لا استناد على اثر ، و لا اعتماد على خبر ، اشعار ا بان النبى صلى الله عليه و سلم ترك دلاله امتة على خير نافع ، و لهذا احتيج الى هذا الاستدراك ، او ذالك !

والحال اننا و جدنا نبينا صلى الله عليه و سلم ما ترك شيئا من ابواب الخير الا و دل فيه على دعاء له خصيصه ، او ذكر له فضيله ، و شرع للمسلم ان يدعو الله لما المة مطلقا ، من غير دعوي تخصيص ، لم يرد فيها تنصيص ، فلماذا نعرض عما و رد الى استحسان مجرد !

وقد كان الصحابه ينهون عن البدع و المحدثات ، اشد من نهيهم عن المعاصى ، خشيه ان يزاد في الدين ما ليس منه.

ولهذا و ردفى الاثر عمر بن يحيي بن عمرو بن سلمة الهمدانى قال حدثنى ابي قال كنا نجلس على باب عبدالله بن مسعود قبل صلاه الغداه ، فاذا خرج مشينا معه الى المسجد ، فجاءنا ابو موسي الاشعري ، فقال اخرج اليكم ابو عبدالرحمن بعد قلنا:لا ، فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا الية كلا ، فقال له ابو موسي يا ابا عبدالرحمن اني رايت في المسجد انفا امرا انكرتة ، و لم ار و الحمد لله الا خيرا ، قال فما هو فقال ان عشت فستراة ، قال رايت في المسجد قوما حلقا جلوسا ، ينتظرون الصلاة ، في كل حلقه رجل ، و في ايديهم حصي ، فيقول كبروا ما ئه ، فيكبرون ما ئه ، فيقول هللوا ما ئه ، فيهللون ما ئه ، و يقول سبحوا ما ئه ، فيسبحون ما ئه ، قال فماذا قلت لهم قال ما قلت لهم شيئا انتظار رايك ، قال افلا امرتهم ان يعدوا سيئاتهم ، و ضمنت لهم ان لا يضيع من حسناتهم شيء ثم مضي و مضينا معه ، حتى اتي حلقه من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال ما هذا الذى اراكم تصنعون قالوا يا ابا عبدالرحمن حصي نعد به التكبير و التهليل و التسبيح ، قال فعدوا سيئاتكم فانا ضامن ان لا يضيع من حسناتكم شيء ، و يحكم يا امه محمد ما اسرع هلكتكم هؤلاء صحابه نبيكم صلى الله عليه و سلم متوافرون ، و هذه ثيابة لم تبل ، و انيتة لم تكسر ، و الذى نفسي بيدة انكم لعلى مله هي اهدي من مله محمد ، او مفتتحو باب ضلاله قالوا و الله يا ابا عبدالرحمن ما اردنا الا الخير ، قال و كم من مريد للخير لن يصيبة رواة الدارمي

والله اعلم

صور الدعاء على الظالم مجرب

صور

10٬025 مشاهدة

الدعاء على الظالم مجرب