يوم الإثنين 1:21 مساءً 14 أكتوبر 2019



الدعاء على المسلم

صور الدعاء على المسلم

صور

السؤال:
لقد دعا على احد اصدقائى ، و قال لى جعلك الحادث انت و اهلك ، و يموتون كلهم الا انت . فهل يستجاب الدعاء اذا بدا بجعلك مع العلم انه كثير الذنوب و المعاصى فهل تستجاب دعوتة

الجواب
الحمد لله
اولا
لا يجوز للمسلم ان يدعو على اخية المسلم بغير حق ، و لا ان يتمني له حصول المكروة في دينة او دنياة .
فاذا ظلمة اخوة المسلم او اساء الية فلة ان يدعو عليه بقدر ظلمة و اساءتة لا يتعدي ذلك ، فان صبر على اذاة و تجاوز عنه فهو خير له عند ربة ، قال تعالى وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به و لئن صبرتم لهو خير للصابرين النحل/ 126
وانظر جواب السؤال رقم 106446 ، 129911 .
ثانيا
اذا اراد المظلوم ان يدعو على ظالمة لم يجز له ان يتعدي في ذلك بالاساءه الى اهلة او الدعاء عليهم ؛ لانهم لا يؤاخذون بذنب صاحبهم لا في الدنيا و لا في الاخرة.
روي ابو داود 4495 ، و النسائي 4832 عن ابي رمثه رضى الله عنه قال ” انطلقت مع ابي نحو النبى صلى الله عليه و سلم ، ثم ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لابي ابنك هذا قال اي و رب الكعبه . فقال اما انه لا يجنى عليك و لا تجنى عليه و قرا رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا تزر و ازره و زر اخرى ” . صححة الالبانى في “صحيح ابي داود” .
قال في ” عون المعبود ” 11/176
” لا تجنى عليه اي على ابنك , و الجنايه الذنب و الجرم مما يوجب العقاب او القصاص , اي لا يطالب ابنك بجنايتك , و لا يجنى جان الا على نفسة و لا تزر و ازره و زر اخرى و هذا رد لما اعتادتة العرب من مؤاخذه احد المتوالدين بالاخر [اى معاقبه الاب بذنب ابنة ، او معاقبه الابن بذنب ابيه]” انتهي .
وانظر جواب السؤال رقم 129911 .
ثالثا
دعاء المسلم على اخية المسلم او على اهلة بالهلاك من التعدى في الدعاء فلا يجوز ، انما يدعي بالهلاك على الكفار المحاربين او المسلم المسرف المفسد الذى لا ينكف شرة عن الناس الا بهلاكة .
رابعا
لا يشترط لاجابه دعوه الداعى ان يكون من اهل الصلاح – وان كان صلاح الداعى سببا لقبول دعائة ، لان الله يستجيب دعوه المظلوم وان كان عاصيا ؛ فعن ابي هريره ان النبى صلى الله عليه و سلم قال دعوه المظلوم مستجابه و لو كان فاجرا ، ففجورة على نفسة رواة احمد 8781 و حسنة الالبانى في “صحيح الجامع” 3382 .
وانظر جواب السؤال رقم 41114 .
خامسا
ليس مجرد ان يبدا الداعى دعاءة على غيرة بقوله ” جعلك ” سببا في استجابه دعائة ، و خاصة اذا تعدي فيه و اساء و ظلم ، فان الله سبحانة و تعالى حكم عدل ، فكما انه يكرة فعل الظالم فانه ايضا يكرة اسراف المظلوم و تعدية ، لانة ظلم ايضا .
والله تعالى اعلم .

1٬233 مشاهدة

الدعاء على المسلم