يوم الإثنين 8:24 مساءً 16 سبتمبر 2019



الدعاء على النفس بالموت

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه،

 

اما بعد:

فقد نهانا النبى صلى الله عليه و سلم عن ان ندعو على انفسنا و اولادنا،

 

فقال صلى الله عليه و سلم: لا تدعوا على ‏انفسكم،

 

و لا تدعوا على اولادكم،

 

و لا تدعوا على خدمكم،

 

و لا تدعوا على اموالكم،

 

لا ‏توافقوا من الله ساعة يسال فيها عطاء فيستجاب لكم.

 

رواة مسلم.

وقال صلى الله عليه و سلم: لا تدعوا على انفسكم الا بخير،

 

فان الملائكه يؤمنون على ما تقولون.

 

رواة مسلم.

ويتاكد النهى عن الدعاء على النفس اذا كان ذلك تسخطا و تضجرا من الحياة،

 

لما فيه من عدم الرضا بما قدرة الله،

 

فقد قال صلى الله عليه و سلم: لا يتمنين احدكم الموت لضر نزل به،

 

فان كان لا بد فاعلا فليقل اللهم ‏احينى ما كانت الحياة خيرا لي،

 

و توفنى اذا كانت الوفاه خيرا لي.

 

متفق عليه.

 

و انظرى الفتوى: 31194.

ومن اخطر ما يصاب به العبد هو الياس من رحمه الله،

 

فقد قال الله تعالى: و لا تياسوا من روح الله انه لا يياس من روح الله الا القوم الكافرون يوسف:87}.

لذلك،

 

فان على السائله الكريمه ان تستغفر الله تعالى و تتوب الية و ترجو رحمته،

 

فان التوبه تمحو ما قبلها،

 

و التائب من الذنب كمن لا ذنب له مهما كانت الذنوب،

 

فقد قال الله تعالى: قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمه الله ان الله يغفر الذنوب كلا انه هو الغفور الرحيم الزمر:53}.

فاذا تبت الى الله تعالى و دعوتة فانه يغفر ذنوبك و يجيب دعاءك،

 

كما قال تعالى: و اني لغفار لمن تاب و امن و عمل صالحا ثم اهتدي طه:82}.

 

و قال تعالى: و اذا سالك عبادى عنى فانى قريب اجيب دعوه الداع اذا دعان البقرة:186}.

وقد قال بعض اهل العلم: ان الدعاء على النفس من اللغو الذى لا اعتبار له و لا مؤاخذه به،

 

جاء في تفسير البغوى و غيره: قال زيد بن اسلم: و من اللغو دعاء الرجل على نفسة تقول لانسان اعمي الله بصرى ان لم افعل كذا و كذا،

 

اخرجنى الله من ما لى ان لم اتك غدا،

 

و يقول: هو كافر ان فعل كذا،

 

فهذا كله لغو لا يؤاخذة الله به و لو اخذهم به لعجل لهم العقوبة،

 

كما قال تعالى: و لو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضى اليهم اجلهم،

 

قال ابن عباس: هذا في قول الرجل عند الغضب لاهلة و ولده: لعنكم الله،

 

و لا بارك الله فيكم،

 

قال قتادة: هو دعاء الرجل على نفسة و اهلة و ما له بما يكرة ان يستجاب.

وقال ابن كثير: يخبر تعالى عن حلمة و لطفة بعبادة انه لا يستجيب لهم اذا دعوا على انفسهم او اموالهم او اولادهم في حال ضجرهم و غضبهم،

 

و انه يعلم منهم عدم القصد بالشر الى اراده ذلك،

 

فلهذا لا يستجيب لهم و الحالة هذه لطفا و رحمه كما يستجيب لهم اذا دعوا لانفسهم او لاموالهم او لاولادهم بالخير و البركة و النماء،

 

و لهذا قال: و لو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضى اليهم اجلهم.

 

اه

ولذلك،

 

فان دعاءك على نفسك لن يستجاب ان شاء الله تعالى و ما عليك الا ان تتوبى الى الله تعالى و تسالية العفو و العافيه و طول العمر في طاعته،

 

فخير الناس من طال عمرة و حسن عمله.

والله اعلم.

صور الدعاء على النفس بالموت

8٬443 مشاهدة

الدعاء على النفس بالموت