الدعاء للحاكم


الدعاء لولاه الامر

تاليف

وزارة الشئون الاسلاميه و الاوقاف و الدعوه و الارشاد

المملكةالعربية السعودية

الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم على عبدة و رسولة محمد و على الة و صحبة .

 


 


اما بعد

فمما لا شك به ان دعاء الله عزوجل من اروع نوعيات العبادة،

 


فقد ثبت ان رسول الله قال الدعاء هو العبادة) و فروايه ثانية = الدعاء مخ العبادة) .

 


 


ودعاء المسلم لاخية المسلم فظهر الغيب اسباب لقبول الدعاء ،

 


 


واجابتة عند الله عزوجل ،

 


 


والدعاء لولاه امور المسلمين بالصلاح و التسديد و الاخذ بايديهم الى ما يصلح رعاياهم و ينصرهم على اعدائهم من الكفره و الملحدين،وهو من الامور التي حثت عليها شريعه الله ،

 


 


اذ بصلاحهم تصلح امور البلاد و العباد.

فان و لى الامر اذا صلح صلح شان الرعيه ،

 


 


واستقام امرها ،

 


 


ومن هنا كان دعاء الله لهم من اروع ما يتقرب فيه الانسان الى الله عزوجل ،

 


 


حيث ان نفعة لا يقتصر على شخص بعينة ،

 


 


ولكنة عام يستفيد منه جميع افراد الامه .

 


 


والدعاء لولاه امور المسلمين به ابراء للذمه فالدعاء من النصيحه لهم ،

 


 


والنصح لهم امر حثت عليه الشريعه ،

 


 


فقد ثبت ان رسول الله قال الدين النصيحة) كرر هذا ثلاثا قال الصحابه لمن يا رسول الله قال: لله و لكتابة و لرسولة و لائمه المسلمين و عامتهم و ثبت عن جرير بن عبدالله البجلى – رضى الله عنه – قال بايعت رسول الله على السمع و الطاعه و النصح لكل مسلم)).

 


والنصح لائمه المسلمين يشمل جميع من له و لايه على المسلمين من الحكام و الامراء و القضاه سواء اكانت و لايه صغار او كبار و ذلك يتمثل فالسمع لهم و الطاعه ما لم يامروا بمعصيه الله ،

 


 


فاذا امروا بمعصيه الله فلا سمع لهم و لا طاعه كما و رد بذلك الحديث.

(61/1)

ولاهمية ما تضمنة ذلك الكتاب الدعاء لولاه الامر عزمت و زاره الشئون الاسلاميه و الاوقاف و الدعوه و الارشاد على اخراجة ففية الحث على الدعاء لولاه المسلمين و بيان ما يجب لهم و ما يجب عليهم لرعاياهم ،

 


وايضاح فوائد الدعاء لهم ،

 


لا سيما فظهر الغيب ،

 


 


فان الدعاء فظهر الغيب من بواعث الاجابه كما و رد فالحديث الشريف.

والذى دعا الى نشر ذلك البحث اضافه الى اهميتة امران:

اولهما الحاجة الماسه الى ذلك الدعاء فهذا الزمن الذي تكالب به الاعداء على المسلمين ،

 


ولا حول و لا قوه الا بالله .

 




الثاني انه لم يسبق للوزارة افراد ذلك المقال على اهميتة ببحث مستقل.

وقد جري جمع ما تيسر من ما ده علميه ،

 


 


فى سته مباحث على النحو الاتي:

الامامه .

 




السمع و الطاعة.

النهى عن سب الامراء و الصبر على جورهم.

النصيحه .

 




الدعاء لولاه الامر

من فائدة الدعاء لولاه الامر.

فعليك اخي المسلم بالدعاء لهم فلعل الله عزوجل ان يجيب دعوتك فيجعلهم من الراشدين المهديين ،

 


 


وبذلك تصلح الامور و تزول الشرور و تتنزل البركات و تكثر الخيرات نسال الله تعالى ان يحمى هذي البلاد المباركه من الفتن ،

 


 


ما ظهر منها و ما بطن ،

 


 


وان يديم عليها الرخاء و الخير ،

 


 


والامن و السكينه ،

 


 


فى ظل قيادتها الرشيدة،

 


وان يبقيها رمزا للاسلام ،

 


ومنارا يهتدي فيه ،

 


واماما يقتدي فيه ،

 


 


وان يكفيها شر اعدائها ،

 


 


ويكتب لها العز و التاييد ،

 


 


والنصر و التمكين .

 


 


انة و لى هذا و القادر عليه .

 


 


وصلي الله و سلم على نبينا محمد و الة و اصحابة اجمعين.

وكاله و زاره الشئون الاسلاميه و الاوقاف و الدعوه و الارشاد لشؤون المطبوعات و النشر

الامامة

من هم و لاه الامر

ان مما هو معلوم بالضروره لكل احد ،

 


 


ان امور بنى الانسان لا ممكن ان تاخذ السيره المستقيمه الا بوجود امام يلتف الناس حولة ،

 


 


ياتمرون بامرة و ينتهون بنهية ،

 


 


يردع الظالم و يضع الحق فنصابة .

 


 


وقديما قال ذاك الشاعر الجاهلي

(61/2)

لا يصلح القوم فوضي لا سراه لهم…ولا سراه اذا جهالهم سادوا(1)

وحين جاء الاسلام اكد على ذلك الامر تاكيدا عظيما و جعل اتخاذ الاماره دينا و قربه ،

 


 


يتقرب فيها الى الله عزوجل)(2).

بل لقد اجمع المسلمون الا من لا يعتد بخلافة على و جوب الامامه و على و جوب نصب الامام(3 .

 


 


قال الامام احمد رحمة الله الفتنه ؛

 


 


اذا لم يكن امام يقوم بامر الناس 4).

بيد ان المقصود الاعظم من الامامه اصلاح دين الخلق ؛

 


 


الذى متي فاتهم خسروا خسرانا مبينا ،

 


 


ولم ينفعهم ما نعموا فيه فالدنيا و اصلاح ما لا يقوم الدين الا فيه من امر دنياهم)(5).

وبدون امامه لا تقوم للدين قائمة ،

 


 


ولا يشاد له معلم ،

 


 


يقول شيخ الاسلام ابن تيميه رحمة الله يجب ان يعرف ان و لايه امر الناس من اعظم و اجبات الدين بل لا قيام للدين الا فيها فان بنى ادم لا تتم مصلحتهم الا بالاجتماع ،

 


 


لحاجة بعضهم الى بعض ،

 


 


ولا بد لهم عند الاجتماع من راس ،

 


 


حتي قال النبى ( اذا خرج ثلاثه فسفر فليؤمروا احدهم رواة ابو داود من حديث ابي سعيد و ابي هريره رضى الله عنهما(6 .

 




……………

…………

السمع و الطاعة

ان من اكبر ما ينهض بتلكم الامامه ،

 


 


ان يلتزم المجتمع بالسمع و الطاعه لولاه الامر فغير معصيه ،

 


 


وفى ذلك انتظام شؤون العباد الدينيه و الدنيويه ،

 


 


ويوم لا يعلن المجتمع هذا ،

 


 


ولا يدين فيه ،

 


 


فلا وجود حقيقي لامامه ،

 


 


ولا اعتبار لحاكم ،

 


 


ومن مشهور الكلم لا امامه الا بسمع و طاعة))(7).

__________

(1 قائلة الافوة الاودى .

 


 


ينظر الامالى للقالى 2/250).

(2 السياسة الشرعيه لابن تيميه ص: 219)

(3 ينظر (الاحكام السلطانية) للمارودي(ص:5 و ابي يعلي الفراء ص: 19 ،

 


 


و( الفصل لابن حزم) 4/87).

(4 الاحكام السلطانية) لابي يعلي ص: 19)

(5 السياسة الشرعية) ص 39)

(6 السياسة الشرعية) ص: 217)

(7 الدرر السنيه 7/288)

(61/3)

ولقد تظافرت النصوص التي توجب على المسلم السمع و الطاعه بالمعروف ،

 


 


من كقوله على المرء المسلم السمع و الطاعه فيما احب و كرة ،

 


 


الا ان يؤمر بمعصيه رواة الشيخان من حديث ابن عمر رضى الله عنهما(1).

يقول الحافظ ابن رجب رحمة الله و اما السمع و الطاعه لولاه امور المسلمين ففيها سعادة الدنيا ،

 


 


وبها تنتظم مصالح العباد فمعايشهم ،

 


 


وبها يستعينون على اظهار دينهم و طاعه ربهم 2 .

 




والمسلم اذا سمع و اطاع ،

 


 


ا جر ،

 


 


لانة فحقيقة الامر ممتثل امر الشرع المطهر ،

 


 


والعكس بالعكس،

 


اى اذا لم يسمع و لم يطع اثم ،

 


 


ففى المتفق عليه من حديث ابي هريره – رضى الله عنه ،

 


قال قال رسول الله من اطاعنى فقد اطاع الله ،

 


 


ومن عصانى فقد عصي الله ،

 


 


ومن يطع الامير فقد اطاعنى ،

 


 


ومن يعص الامير فقد عصاني))(3)

ويقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمة الله فطاعه الله و الرسول و اجبه على جميع احد ،

 


 


وطاعه و لاه الامور و اجبه لامر الله بطاعتهم فمن اطاع الله و رسولة بطاعه و لاه الامر فاجرة على الله .

 


 


ومن كان لا يطيعهم الا لما ياخذة من الولايه و المال ،

 


 


فان اعطوة اطاعهم و ان منعوة عصاهم ؛

 


 


فمالة فالاخره من خلاق )(4).

والسمع و الطاعه لولاه المسلمين من الحكام و الامراء و العلماء شيء مجمع على و جوبة عند اهل السنه و الجماعة ،

 


 


وهو اصل من اصولهم التي باينوا فيها اهل البدع و الاهواء.

وقل ان تري مؤلفا فعقائد اهل السنه ،

 


 


الا و هو ينص على و جوب السمع و الطاعه لولاه الامر ،

 


 


وان جاروا و ظلموا و ان فسقوا و فجروا ما لم يامروا بمعصيه الله .

 




__________

(1 صحيح البخاري) 3/329 7144 ،

 


 


( صحيح مسلم 3/1469 1839 و اللفظ لمسلم.

(2 جامع العلوم و الحكم) 2/ 117)

(3 صحيح البخاري) 2/347 2957 ،

 


 


( صحيح مسلم )(3/1466 1835)

(4 مجموع الفتاوي 35/ 16 ،

 


17)

(61/4)

والاجماع الذي انعقد عند اهل السنه و الجماعة على و جوب السمع و الطاعه لهم مبنى على النصوص الشرعيه الواضحه التي تواترت بذلك(1 .

 




منها قوله تعالى يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله و اطيعوا الرسول و اولى الامر منكم النساء{59 و عن عوف بن ما لك – رضى الله عنه قال قال رسول الله$

: الا من و لى عليه و ال فراة ياتى شيئا من معصيه الله فليكرة الذي ياتى من معصيه الله و لا ينزع يدا من طاعه حديث صحيح رواة مسلم.

وعن فضاله بن عبيد – رضى الله عنه قال قال رسول الله ثلاثه لا تسال عنهم رجل فارق الجماعة و عصي امامة و ما ت عاصيا …) حديث صحيح رواة ابن ابي عاصم و ابن حبان و الحاكم.

……



النهى عن سب الامراء و الصبر على جورهم

الوقيعه فاعراض الامراء ،

 


والاشتغال بسبهم ،

 


 


وذكر معايبهم خطيئه كبار ،

 


 


وجريمة شنيعة ،

 


 


نهي عنها الشرع المطهر ،

 


 


وذم فاعلها ،

 


وهي نواه الخوراج على و لاه الامر ،

 


 


الذى هو اصل فساد الدين و الدنيا معا .

 


 


وقد علم ان الوسائل لها احكام المقاصد ،

 


 


فكل نصف فتحريم الخروج و ذم اهلة ،

 


 


فهو دليل على تحريم السب و ذم فاعله(2).

عن انس – رضى الله عنه قال نهانا كبراؤنا من اصحاب محمد قالوا قال رسول الله لا تسبوا امراءكم و لا تغشوهم و لا تبغضوهم و اتقوا الله و اصبروا فان الامر قريب حديث صحيح رواة ابن ابي عاصم و صححة الالبانى .

 




عن حذيفه بن اليمان – رضى الله عنه قال قال رسول الله يصبح بعدى ائمه لا يهتدون بهدى و لا يستنون بسنتى و سيقوم فيكم رجال قلوبهم قلوب الشياطين فجثمان انس قلت كيف اصنع ان ادركت هذا

 


 


قال تسمع و تطيع للامير و ان ضرب ظهرك و اخذ ما لك) حديث صحيح رواة مسلم فصحيحة .

 




__________

(1 انظر معامله الحكام فضوء الكتاب و السنه ص 75 .

 




(2 معامله الحكام فضوء الكتاب و السنه ص 87.

(61/5)

عن ام سلمه رضى الله عنها قالت قال رسول الله ( سيصبح بعدى امراء فتعرفون و تنكرون فمن انكر فقد برئ و من كرة فقد سلم و لكن من رضى و تابع قالوا افلا ننابذهم بالسيف

 


 


قال (لا ما اقاموا فيكم الصلاة حديث صحيح رواة مسلم فصحيحة .

 




عن ابي بكره – رضى الله عنه قال قال رسول الله السلطان ظل الله فالارض فمن اهانة اهانة الله و من اكرمة اكرمة الله حديث صحيح رواة ابن ابي عاصم و احمد و الطيالسى و الترمذى و ابن ما جة و حسنة الالبانى فالظلال.

عن عرفجه الاشجعى – رضى الله عنه قال قال رسول الله من اتاكم و امركم كل على رجل واحد يريد ان يشق عصاكم و يفرق كلمتكم فاقتلوه) حديث صحيح رواة مسلم فصحيحة .

 




عن و ائل بن حجر – رضى الله عنه قال قلنا يا رسول الله ارايت ان كان علينا امراء يمنعونا حقنا و يسالونا حقهم

 


 


فقال اسمعوا و اطيعوا .

 


 


فانما عليهم ما حملوا و عليكم ما حملتم) حديث صحيح رواة مسلم.

……………

النصيحة

النصيحه حيازه الحظ للمنصوح له 1 و الواجب فكل مجتمع مسلم ان يشيع به مبدا التناصح ،

 


 


لان شيوع ذلك المبدا ياخذ بالمجتمع نحو الكمال و يناي فيه عن مهاوى النقص .

 


 


اذ المؤمنون اخوه يحب الواحد منهم لاخية ما يحب لنفسة ،

 


 


بل جاء فالحديث الشريف ان المؤمن مرأة اخيه(2 .

 


 


اى يخبرة بجوانب النقص التي تخدش دينة و تثلم مروءتة ،

 


 


لا سيما و ان النقصان سمه الانسان و لا يصبح الكمال الا لواهبه.

__________

(1 شرح صحيح مسلم للنووى 2 /37).

(2 رواة عن ابي هريره رضى الله عنه البخارى بالادب المفرد صحيح الادب المفرد ص 106 ،

 


 


107 ،

 


 


وابو داود فالسنن 5 /218،217 4918 و اسنادة حسن ،

 


 


كما قال الحافظ ابن حجر ف((بلوغ المرام) ص: 281)

(61/6)

وما اقوى صنيع بعض العلماء حين ربط بين المعنيين ،

 


 


اللغوى و العرفى للنصيحه بقوله النصيحه ما خوذه من نصح الرجل ثوبة ،

 


 


اذا خاطة ،

 


 


فشبهوا فعل الناصح فيما يتحراة من صالح المنصوح له ،

 


 


بما يسدة من خلل الثوب 1)

ولقد كان نبينا حريصا على انتشار التناصح فالامه حتي جعل يبايع بعض الصحابه على بذل النصيحه للمسلمين ،

 


 


فقد اخرج الامام مسلم فصحيحة عن جرير بن عبدالله – رضى الله عنه قال بايعت رسول الله على اقام الصلاة و ايتاء الزكاه و النصح لكل مسلم )(2).

وليست نصيحه المسلم لاخوانة مقصورة على اهدائهم عيوبهم فحسب ،

 


 


بل هي عامة تشمل جميع ما به نفعهم ك: ارشادهم لمصالحهم فاخرتهم و دنياهم ،

 


 


وكف الاذي عنهم ،

 


 


فيعلمهم ما يجهلونة من دينهم ،

 


 


ويعينهم عليه بالقول و الفعل ،

 


 


وستر عوراتهم و سد خلاتهم ،

 


 


ودفع المضار عنهم ،

 


 


وجلب المنافع لهم ،

 


 


وامرهم بالمعروف و نهيهم عن المنكر برفق و اخلاص ،

 


 


والشفقه عليهم و توقير كبيرهم ،

 


 


ورحمه صغيرهم ،

 


 


وتخولهم بالموعظه الحسنه ،

 


 


وترك غشهم و حسدهم ،

 


 


وان يحب لهم ما يحب لنفسة من الخير ،

 


 


وان يكرة لهم ما يكرة لنفسة من المكروه،

 


والذب عن اموالهم و اعراضهم و غير هذا من احوالهم بالقول و الفعل ،

 


 


وتنشيط هممهم الى الطاعات 3 و نحو ذلك.

فكل هذي الحاجات داخله فمفهوم النصيحه ،

 


ولهذا عظم النبى شانها بقوله الدين النصيحه .

 


.) فجعلها عماد الدين و قوامة .

 


 


ولذا كان ذلك الحديث عند بعض العلماء احد عده احاديث يدور عليها الدين(4).

__________

(1 شرح صحيح مسلم للنووى 2/37 ،

 


 


وينظر ( المعلم بفائدة مسلم 1/197 .

 




(2 صحيح مسلم 1/ 75 56).

(3 شرح صحيح مسلم للنووى 2/ 39)

(4 ينظر ( السابق 2/37 ،

 


 


((فتح الباري) 1/167 ،

 


 


( جامع العلوم و الحكم 1/215)

(61/7)

واذا كانت حاجة المسلم – اي مسلم – شديده الى النصيحه ،

 


 


فان حاجة و لى الامر اليها اشد و اعظم ،

 


 


لانة القائم على شؤون الناس و الراعى لمصالحهم اجمعين.

فلما ينهض فيه من جليل الاعمال و عظيم المهام احتاج الى الناصح الامين و الموجة المخلص ،

 


ومن هنا حض المصطفى على ازجاء النصيحه لولى الامر فغير ما حديث ،

 


 


فقال عليه الصلاة و السلام فالحديث المشار الية قريبا ( الدين النصيحه قيل لمن يا رسول

 


 


قال ( لله و لكتابة و لرسولة و لائمه المسلمين و عامتهم )(1 رواة مسلم من حديث تميم الدارى – رضى الله عنه – .

 




وعن ابي هريره – رضى الله عنه – قال قال ( ان الله يرضي لكم ثلاثا ؛

 


 


يرضي لكم ان تعبدوة و لا تشركوا فيه شيئا ،

 


 


وان تعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ،

 


وان تناصحوا من و لاة الله امركم))(2).

__________

(1 صحيح مسلم) 1/74)(55 ،

 


 


وانظر روايات ذلك الحديث بالفاظة ف(تعظيم قدر الصلاة للمروزي(2/681).

(2 رواة ما لك ف((الموطا) 2/990 و احمد ف((المسند) 2/327 و ابن حبان ف((الصحيح) 8/182 ،

 


 


183 الاحسان ،

 


 


3388 و اسنادة صحيح

(61/8)

وعن جبير بن مطعم – رضى الله عنه – ان النبى قال فخطبتة بالخيف من مني ( ثلاث لا يغل(1 عليهن قلب امريء مسلم اخلاص العمل لله و مناصحة و لاه الامر ،

 


 


ولزوم جماعة المسلمين))(2).

فهذه النصوص النبويه و ما ما ثلها تحث المؤمن على ان يقوم بحسب استطاعتة بواجب النصيحه لمن و لاة الله امره(3).

ولا يتوهمن احد ان مناصحة و لى الامر لا تكون الا فالوقوف امامة و وقفة على مواضع تقصيرة ،

 


 


كلا ،

 


 


بل مفهوم المناصحة اوسع من هذا اذ يشمل ذلك و غيرة مما هو اكثر منه ،

 


 


وفى ظنى ان الناس انما دخل عليهم النقص و الخلل فنصيحه اولى الامر ،

 


 


حين لم يفقهوا ما تشملة تلك النصيحه ،

 


 


ذلك ان نصيحه و لى الامر تشمل ما يلى

طاعتة و السمع له بالمعروف.

عدم الخروج عليه.

ارشادة الى الحق بالحسني ،

 


 


واعانتة عليه .

 




طى عيوبة و نشر محاسنه.

الذب عن عرضه.

الدعاء له بالتوفيق و الصلاح.

__________

(1 قال ابن الاثير لا يغل من الاغلال ،

 


وهو الخيانة فكل شيء .

 


 


ويروي يغل بفتح الياء ،

 


 


من الغل ،

 


 


وهو الحقد و الشحناء،اى لا يدخلة حقد يزيلة عن الحق .

 


 


وروى يغل بتخفيف اللام ،

 


 


من الوغول الدخول الى الشر.

 


والمعني ( ان هذي الاثناء الثلاث تستصلح فيه القلوب من تمسك فيها طهر قلبة من الخيانة و الدغل و الشر) النهاية) لابن الاثير 3/381).

(2 رواة الامام احمد ف((المسند) 4/80 ،

 


82 و سندة جيد ،

 


 


كما قال الساعاتى ف( بلوغ الامانى 6/165 و له شاهد من حديث زيد بن ثابت رضى الله عنه عند ابن حبان 1/270 الاحسان 67 و سندة صحيح.

(3 ينظر( مجموع الفتاوى) 35/ 5 ،

 


6 ،

 


 


10).

(61/9)

يقول الحافظ ابن حجر رحمة الله و النصيحه لائمه المسلمين اعانتهم على ما حملوا القيام فيه ،

 


 


وتنبيههم عند الغفله ،

 


 


وسد خلتهم عن الهفوه ،

 


 


وجمع الكلمه عليهم ،

 


 


ورد القلوب النافره اليهم ،

 


 


ومن اعظم نصيحتهم ؛

 


 


دفعهم عن الظلم بالتى هي احسن)(1 .

 




وقال الشيخ عبدالرحمن بن سعدى رحمة الله-فى كلمه مستوعبه – و اما النصيحه لائمه المسلمين ،

 


 


وهم و لاتهم ؛

 


 


من السلطان الاعظم ،

 


 


الي الامير ،

 


 


الي القاضى ،

 


 


الي كل من لهم و لايه صغار او كبار ،

 


 


فهؤلاء لما كانت مهماتهم و واجباتهم اعظم من غيرهم ،

 


 


وجب لهم من النصيحه بحسب مراتبهم و مقاماتهم و هذا باعتقاد امامتهم ،

 


 


والاعتراف بولايتهم ،

 


 


ووجوب طاعتهم بالمعروف ،

 


 


وعدم الخروج عليهم ،

 


 


وحث الرعيه على طاعتهم ،

 


 


ولزوم امرهم الذي لا يخالف امر الله و رسولة ،

 


 


وبذل ما يستطيع الانسان من نصيحتهم و توضيح ما خفى عليهم مما يحتاجون الية فرعايتهم ،

 


 


كل احد بحسب حالة و الدعاء لهم بالصلاح و التوفيق ،

 


 


فان صلاحهم صلاح لرعيتهم .

 




واجتناب سبهم و القدح فيهم و اشاعه مثالبهم ،

 


 


فان فذلك شرا و ضررا و فسادا كبيرا،

 


فمن نصيحتهم الحذر و التحذير من هذا .

 




وعلي من راي منهم ما لا يحل ان ينبههم سرا لا علنا ،

 


 


بلطف و عبارة تليق بالمقام و يحصل فيها المقصود ،

 


 


فان ذلك مطلوب فحق جميع احد ،

 


 


وبالاخص و لاه الامور ،

 


 


فان تنبيههم على ذلك الوجة به خير كثير ،

 


 


وذلك علامه الصدق و الاخلاص …)(2).

فكل هذي الامور الجليلة كما تري داخله فالنصيحه لولى الامر ،

 


 


وعلي جميع مسلم يريد القيام بما اوجب الله عليه ،

 


 


ان ياتى بما تتطلبة هذي النصيحه او بما يستطيعة من هذا ،

 


 


بحسب قدرتة و حاله.

__________

(1 فتح البارى 1/167)

(2 الرياض الناضره ص 38 ،

 


 


39 .

 


(61/10)

ومن اعظم حقوق النصيحه لولى الامر ،

 


 


امر غفل عنه كثير من الناس فهذا الزمان المتاخر ،

 


 


ولا يسع احدا تركه،

 


لانة فمقدروهم جميعا ،

 


 


الا و هو الدعاء لولى الامر ،

 


 


وهو ما سنتحدث عنه فالمبحث الاتي ان شاء الله .

 




……………

الدعاء لولاه الامر

حرص ائمه اهل السنه و الجماعة منذ القرون الاولي على بيان هذا السبيل السوى الذي سار عليه فمعتقدهم خيار الامه بعد نبيها ؛

 


 


من الصحابه و التابعين و من اقتفي اثرهم باحسان .

 




وبدهى ان من اجل غاياتهم فهذا البيان ،

 


 


تمييز منهج اهل السنه العقدي،

 


عن غيرة من المناهج البدعيه الطارئه ،

 


 


حتي لا يختلط الامر على طالب الحق و مبتغي الرشد ،

 




وكان من القضايا التي تناولوها بالبيان و التحليل ،

 


 


وجعلوها فيما ظهر لهم من اصول اهل السنه ،

 


 


طاعه اولى الامر و عدم الخروج عليهم ،

 


 


ولم يقفوا عند ذلك ،

 


 


بل جاوزوة الى ما هو اخص منه ،

 


 


وهو الدعاء لاولى الامر بالتوفيق و الصلاح و السداد .

 




ولعمر الله ان ذلك لهو الحق ،

 


 


ففى صلاح و لاه الامر صلاح العباد و البلاد ،

 


 


كما قال القاضى عياض رحمة الله(1).

واليك ما و قفنا عليه من مقالاتهم فهذا الباب يقول الامام ابو جعفر الطحاوى رحمة الله ت سنه 321 ة ف( عقيدتة المشهوره ما نصه

و لا نري الخروج على ائمتنا و و لاه امورنا و ان جاروا ،

 


 


ولا ندعوا عليهم و لا ننزع يدا من طاعتهم ،

 


 


ونري طاعتهم من طاعه الله عزوجل فريضه ما لم يامروا بمعصية،

 


وندعوا لهم بالصلاح و المعافاه 2).

وقال امام اهل السنه فعصرة ابو محمد البربهارى رحمة الله ت سنه 329 ه) ف( شرح السنه فامرنا ان ندعوا لهم بالصلاح ،

 


 


ولم نؤمر ان ندعوا عليهم ،

 


 


وان ظلموا و ان جاروا ،

 


 


لان ظلمهم و جورهم على انفسهم ،

 


 


وصلاحهم لانفسهم و للمسلمين 3).

__________

(1 و سياتى نصف كلامة ان شاء الله.

(2 العقيده الطحاويه مع شرح ابن ابي العز) ص 379)

(3 شرح السنه ص 117).

(61/11)

وقال الامام الحافظ ابو بكر الاسماعيلى ت سنه 371 ة رحمة الله في

( اعتقاد اهل السنه ): و يرون [ اي اهل السنه و الجماعة] الصلاة ؛

 


 


الجمعة و غيرها ،

 


 


خلف جميع امام مسلم ،

 


 


برا كان او فاجرا … و يرون الدعاء لهم بالصلاح و العطف الى العدل 1).

وقال الامام شيخ الاسلام ابو عثمان الصابونى رحمة الله ت سنه 449 ة ف( عقيده السلف و اصحاب الحديث و يري اصحاب الحديث الجمعة و العيدين و غيرهما من الصلوات ،

 


 


خلف جميع امام ،

 


 


برا كان او فاجرا ،

 


 


ويرون جهاد الكفره معهم ،

 


 


وان كانوا جوره فجره ،

 


 


ويرون الدعاء لهم بالاصلاح و التوفيق و الصلاح ،

 


 


وبسط العدل فالرعيه 2).

واعلم ايها الاخ الكريم ؛

 


 


ان هؤلاء الائمه الهداه لم يصبحوا ليكتفوا بتسطير هذي العبارات فمؤلفاتهم و حسب ،

 


 


بل كانوا يطبقون ذلك الامر فحياتهم العملية ،

 


 


ويفوهون فيه امام اهل الناس تعليما لهم و ارشادا ،

 


 


ودونك مثالا على ذلك امام اهل السنه الصديق الثاني ابا عبدالله احمد بن حنبل رحمة الله و رضى عنه فمع تعدد ما كتب ذلك الامام فالحث على طاعه السلطان و الدعاء له ،

 


 


ضمن النبذ التي كان يكتبها فاعتقاد اهل الايمان(3 ،

 


 


فانة كان كذلك دائم الدعاء للسلطان ،

 


 


وبخاصة اذا مر ذكرة ،

 


 


او عرض له ذكر فخلال مساله .

 




قال ابو بكر المروذى سمعت ابا عبدالله ،

 


 


وذكر الخليفه المتوكل ،

 


 


فقال انني لادعو له بالصلاح و العافيه .

 


.)(4).

__________

(1 اعتقاد اهل السنه ص 50 .

(2 عقيده السلف و اصحاب الحديث 91 ،

 


 


92 .

(3 ينظر شيء من هذا ف: مناقب الامام احمد لابن الجوزى ،

 


 


ص 216 ،

 


 


221 .

 




(4 السنه للاثناء ص 84 قال محققة ( اسناد ذلك الاثر صحيح ).

(61/12)

وقال احمد بن الحسين بن حسان و هواحد اصحاب الامام احمد سمعت ابا عبدالله و سئل عن طاعه السلطان ،

 


 


فقال بيدة عافي الله السلطان ،

 


 


تنبغى ،

 


 


سبحان الله

 


 


السلطان

 


 


(1).

ولقد بالغ ذلك الامام فحث الناس على الدعاء لولى الامر فارسل مقولتة التي اشتهرت اشتهار الشمس ،

 


 


واصبحت حكمه تتناقلها الالسنه ،

 


 


وهي ( لو ان لى دعوه مستجابه ما جعلتها الا فالسلطان )(2).

وهذا يدلك على عظيم فقة ذلك الامام الراشد و بعد نظرة ،

 


 


فهو يريد اولا ان يعلم الناس مبدا السمع و الطاعه ،

 


 


ويريد منهم ثانيا ان تلهج السنتهم بدعوات صادقه ،

 


 


يسالون الله بها الهدايه للسلطان ،

 


 


وان ياخذ بيدة الى الحق .

 




فحرى بالمسلمين الذين يرغبون فالقيام بواجب النصيحه ،

 


 


وسلوك جاده السلف ،

 


 


حرى بهم ان يخصوا و لاه امرهم بشيء من دعائهم ،

 


 


ويا ليت المشتغلين باعراض الولاه امسكوا عن ما هم به ،

 


 


واستبدلوا فيه الدعاء ،

 


 


فلو فعلوا هذا لكان خيرا لهم ،

 


 


علي ان الاشتغال بالاعراض لا يقرب بعيدا و لا يقيم معوجا ،

 


 


وانما يوغر الصدور و يجلب الاوزار،

 


قال الحافظ ابو اسحاق السبيعى ما سب قوم اميرهم الا حرموا خيرة رواة ابن عبدالبر فالتمهيد 21/287).

وحرى بالعلماء و الدعاه ان يتحدثوا عن منزله الدعاء من النصيحه ،

 


 


ويحثوا الناس كافه عليه ،

 


 


ويخبروهم ان ذلك هو منهج السلف الصالح ،

 


 


مبينين اثار ذلك الدعاء ،

 


 


والفائدة المترتبه عليه ،

 


 


وسنذكر شيئا منها ان شاء الله .

 




وعلي الخطباء ان لا ينسوا و لى الامر من دعائهم يوم الجمعة ،

 


 


ولو لم يكن فدعائهم له الا تعليم الحضور ،

 


 


لكفي بذلك فوائد .

 




__________

(1 المسائل و الرسائل المرويه عن الامام احمد بن حنبل 2/4 .

 


 


وقوله ( تنبغى ؛

 


 


اى طاعه السلطان .

 


 


والمعني ان طاعتة و اجبة،

 


وفى قول الامام احمد سبحان الله ،

 


 


السلطان تعظيم لشان السلطان و طاعتة .

 




(2 السياسة الشرعيه .

 


ص 218).

(61/13)

قال الشيخ الدكتور صالح الفوزان و يسن ان يدعو اي الخطيب للمسلمين بما به صلاح دينهم و دنياهم ،

 


 


ويدعو لامام المسلمين و ولاه امورهم بالصلاح و التوفيق و كان الدعاء لولاه الامور فالخطبة معروفا عند المسلمين ،

 


 


وعليه عملهم ،

 


 


لان الدعاء لولاه امور المسلمين بالتوفيق و الصلاح ،

 


 


من منهج اهل السنه و الجماعة ،

 


 


وتركة من منهج المبتدعه ،

 


 


قال الامام احمد لو كان لنا دعوه مستجابه ،

 


 


لدعونا فيها للسلطان و لان فصلاحة صلاح المسلمين .

 




وقد تركت هذي السنه حتي صار الناس يستغربون الدعاء لولاه الامور و يسيئون الظن بمن يفعلة 1).

……………

من فائدة الدعاء لولاه الامر

الدعاء لولاه الامر له فائدة عده و عوائد ثره ،

 


 


وقد رغبت فان اذيل ذلك البحث بذكر ما تحصل لدى من تلكم الفائدة ،

 


 


عسي ان تكون دافعا لى و لغيرى على الدعاء لولى الامر ،

 


 


فاقول

الفوائد الاولي ان المسلم حين يدعو لولى امرة ،

 


 


فانة يتعبد ربة بهذا الدعاء ،

 


 


ذلك لان سمعة و طاعتة لولى الامر ،

 


 


انما كانا بسبب امر الله له و امر رسولة ،

 


 


فالله تعالى يقول يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله و اطيعوا الرسول و اولى الامر منكم النساء{59}

والنبى يقول ( على المرء المسلم السمع و الطاعه فيما احب و كرة الا ان يؤمر بمعصيه 2 متفق عليه.

فالمسلم اذن يسمع و يطيع تعبدا 3)،

 


ومن السمع و الطاعه لولى الامر الدعاء له .

 


 


قال ناصر الدين ابن المنير رحمة الله ت سنه 681 ه الدعاء للسلطان الواجب الطاعه ،

 


 


مشروع بكل حال 4).

__________

(1 الملخص الفقهى 1 /182 .

(2 تقدم تخريجه

(3 ينظر ( تعظيم قدر الصلاة للمروزى 2/694 ،

 


 


( جامع العلوم و الحكم) 1/ 222).

(4 الانتصاف بهامش الكاشف 4 /105 ،

 


 


106 .

(61/14)

وقال سماحه الشيخ عبدالعزيز بن باز حفظة الله الدعاء لولى الامر من اعظم القربات و من اروع الطاعات …).

الفوائد الثانية = ان فالدعاء لولى الامر ابراء للذمه ؛

 


 


اذ الدعاء من النصيحة(1)

والنصيحه و اجبه على جميع مسلم(2 ،

 


 


قال الامام احمد بن حنبل رحمة الله انني لادعو له [اى السلطان ] بالتسديد و التوفيق – فالليل و النهار و التاييد و اري هذا و اجبا على 3).

ولقد مرت بك سلفا كلمه الشيخ العلامه عبدالرحمن ابن سعدى ،

 


 


وكان مما جاء به قوله رحمة الله و اما النصيحه لائمه المسلمين ،

 


 


وهم و لاتهم ؛

 


 


من السلطان الاعظم ،

 


 


الي الامير ،

 


 


الي القاضى ،

 


 


الي كل من لهم و لايه صغار او كبار ،

 


 


فهؤلاء لما كانت مهماتهم و واجباتهم اعظم من غيرهم ،

 


 


وجب لهم من النصيحه بحسب مراتبهم و مقاماتهم ،

 


 


وذلك باعتقاد امامتهم ،

 


 


والاعتراف بولايتهم ،

 


 


ووجوب طاعتهم بالمعروف ،

 


 


وعدم الخروج عليهم … و الدعاء لهم بالصلاح و التوفيق ،

 


 


فان صلاحهم صلاح لرعيتهم …).

وقال سماحه الشيخ عبدالعزيز بن باز حفظة الله من مقتضي البيعه النصح لولي الامر ،

 


 


ومن النصح الدعاء له بالتوفيق و الهدايه و صلاح النيه و العمل و صلاح البطانه .

الفوائد الثالثة ان الدعاء لولى الامر من علامات اهل السنه و الجماعة فالذى يدعو لولى امرة ،

 


 


متسم بسمه من سمات اهل السنه و الجماعة ،

 




قال الامام ابو محمد البربهارى رحمة الله و اذا رايت الرجل يدعو على السلطان فاعلم انه صاحب هوي ،

 


 


واذا رايت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح ،

 


 


فاعلم انه صاحب سنه ان شاء الله 4).

__________

(1 ينظر ( شرح صحيح مسلم للنووى 2 / 38 ،

 


 


جامع العلوم و الحكم 1 /223 .

 




(2 ينظر مجموع الفتاوي 35 / 5 ،

 


 


6 ،

 


 


9 ،

 


 


11 .

 




(3 السنه للاثناء ص 116 .

 




(4 شرح السنه 116 .

 


(61/15)

وقال الامام الاجرى رحمة الله ت 360 ه ربما ذكرت من التحذير عن مذاهب الخوارج ما به بلاغ لمن عصمة الله عزوجل الكريم عن مذهب الخوارج ،

 


 


ولم بر رايهم ،

 


 


وصبر على جور الائمه و حيف الامراء و لم يظهر عليهم بسيفة ،

 


 


وسال الله العظيم ان يكشف الظلم عنه و عن كل المسلمين ،

 


 


ودعا للولاه بالصلاح ،

 


 


وحج معهم ،

 


 


وجاهد معهم جميع عدو للمسلمين ،

 


 


وصلي خلفهم الجمعة و العيدين ،

 


 


… فمن كان ذلك و صفة كان على الطريق المستقيم ان شاء الله

تعالى 1 .

 




الفوائد الرابعة ان فهذا الدعاء تصديقا لمبدا السمع و الطاعه ،

 


 


وتاكيدا له ،

 


 


واعلانا فيه ،

 


 


ولهذا حين اقتحم رجال الخليفه المتوكل على الامام احمد بيته على اثر و شايه كان فيما قال لهم رحمة الله … انني لاري طاعه امير المؤمنين فالسر و العلنيه ،

 


 


وفى عسرى و يسرى ،

 


 


ومنشطى و مكرهى ،

 


 


واثره على .

 


 


وانى لادعو له بالتسديد و التوفيق ،

 


 


فى الليل و النهار … 2).

ففى قول الامام احمد و انني لادعو له … تاكيد لما يعتقدة من السمع و الطاعه و اقرار فيه ،

 


 


ولهذا ؛

 


 


خلي سبيلة رجال الخليفة.

الفوائد الخامسة: ان الدعاء لولى الامر عائد نفعة الاكبر الى الرعيه انفسهم ،

 


 


فان و لى الامر اذا صلح ،

 


 


صلحت الرعيه ،

 


 


واستقامت احوالها ،

 


 


وهنئ عيشها.

اخرج البخارى فصحيحة عن قيس بن ابي حازم ان امرأة سالت ابي بكر الصديق – رضى الله عنه – فقالت ما بقاؤنا على ذلك الامر الصالح الذي جاء الله فيه بعد الجاهليه

 


 


فقال ابو بكر بقاؤكم عليه ما استقامت بكم ائمتكم 3)

قال ابن حجر رحمة الله اي لان الناس على دين ملوكهم ،

 


 


فمن حاد من الائمه عن الحال ،

 


 


مال و امال 4).

__________

(1 الشريعه ص 46 .

 




(2 البداية و النهاية) 10 / 337

(3 صحيح البخاري) 3/ 51 3834).

(4 فتح الباري) 7 /187)

(61/16)

وكان عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقول اعلموا ان الناس لن يزالوا بخير ،

 


 


ما استقامت لهم و لاتهم و هداتهم 1).

وقال القاسم بن مخيمره ت سنه 100 ه رحمة الله انما زمانكم سلطانكم فاذا صلح سلطانكم صلح زمانكم ،

 


 


و اذا فسد سلطانكم فسد زمانكم)(2).

وقال ابن المنير رحمة الله نقل عن بعض السلف انه دعا لسلطان ظالم ،

 


 


فقيل له اتدعو له و هو ظالم

 


 


فقال اي و الله ادعو له ،

 


 


ان ما يدفع الله ببقائة ،

 


 


اعظم مما يندفع بزواله.

 


قال ابن المنير لا سيما اذا ضمن هذا الدعاء بصلاحة و سدادة و توفيقه)(3).

ولقد سئل الفضيل بن عياض رحمة الله حين سمع يقول لو كانت لى دعوه مستجابه ما جعلتها الا فالسلطان فقيل له يا ابا على فسر لنا ذلك ،

 


 


فقال اذا جعلتها فنفسي لم تعدنى 4).واذا جعلتها فالسلطان صلح فصلح بصلاحة العباد و البلاد 5).

وفى بعض الروايات لانة اذا صلح الامام امن البلاد و العباد)(6).

__________

(1 رواة البيهقى ف((السنن الكبرى) 8 /162 و اسنادة صحيح قالة السخاوى ف((تخريج احاديث العادلين) ص 79

(2 رواة البيهقى ف((السنن الكبرى) 2/162 ،

 


 


163 و شعب الايمان 6/ 42 .

 




(3 الانتصاف بهامش الكاشف 4 /106).

(4 اي لم تجاوزني.

(5 رواة البربهارى ف( شرح السنة) ص 116 ،

 


 


117 و ابو نعيم ف( الحليه 8 / 91 ،

 


 


92 و اسنادة صحيح .

 




(6 شرح اصول اعتقاد اهل السنه و الجماعة) للالكائى 2/ 197)

(61/17)

وجاءت هذي الاجابه اكثر تفصيلا عند ابي نعيم ف( الحليه ،

 


اذ قال الفضيل اما صلاح البلاد ،

 


 


فاذا امن الناس ظلم الامام عمروا الخرابات ،

 


 


ونزلوا الارض ،

 


 


واما العباد فينظر الى قوم من اهل الجهل ،

 


 


فيقول ربما شغلهم طلب المعيشه عن طلب ما ينفعهم من تعلم القران و غيرة ،

 


 


فيجمعهم فدار ،

 


 


خمسين خمسين اقل او اكثر ،

 


 


يقول للرجل لك ما يصلحك ،

 


 


وعلم هؤلاء امر دينهم ،

 


 


وانظر ما اخرج الله عزوجل من فيئهم مما يزكى الارض ،

 


 


فردة عليهم .

 


 


قال اي الفضيل – فكان صلاح العباد و البلاد 1).

ولقد راقت هذي العبارات الامام عبدالله بن المبارك رحمة الله ،

 


 


واعجبة ذلك الفقة و الاستنباط ،

 


 


فقبل جبهه الفضيل و قال له يا معلم الخير ،

 


 


من يحسن ذلك غيرك؟)(2).

قال الحافظ ابن عبدالبر رحمة الله

انشدنى احمد بن عمر بن عبدالله لنفسة فقصيده له

نسال الله صلاحا……للولاه الرؤساء

فصلاح الدين و الد……نيا صلاح الامراء

فبهم يلتئم الشمل……علي بعد التناء(3)

وهم المغنون عنا……فى مواطين العناء(4)

اقول فليتامل المتاملون ؛

 


 


كم ضيع كثر من الناس على انفسهم من الخير ،

 


 


بتركهم الدعاء لولاه امورهم.

الفوائد السادسة: ان و لى الامر اذا بلغة ان الرعيه تدعو له ،

 


 


فانة يسر بذلك غايه السرور ،

 


 


ويدعوة هذا الى محبتهم و رفع المؤن و نحوها عنهم ،

 


 


ولا يزال يبحث عما به سعاتهم ،

 


 


وربما بادلهم الدعاء بالدعاء.

__________

(1 حليه الاولياء 8 / 91 ،

 


 


92 .

(2 حليه الاولياء 8 / 91 ،

 


 


92 ،

 


 


((شرح اصول اعتقاد اهل السنه 2 / 197 ،

 


 


( تخريج احاديث العادلين ص 90 ،

 


 


91 .

(3 اي المكان

(4 جامع بيان العلم) 1/ 642).

  • أفضل دعاء للحاكم
  • دعاء للحاكم
  • ادعية للحاكم
  • الاحكام السلطانيه للمارودي
  • نص دعاء للحاكم
  • دعاء للحاكم الصالح
  • الدعاء للحاكم
  • دعاء للحاكم الجديد
  • دعاء لحاكم
  • اللهم اجمع الناس على بعضهم

7٬858 مشاهدة

الدعاء للحاكم