2:17 صباحًا الخميس 24 مايو، 2018

الدعاء والذكر

فضيله شيخنا ألعلامه:
محمدْ ألصالح ألعثيمين حفظه الله و رعاه..
ما قولكُم فيمن يقول فِى دعائه فِى ألقنوت فِى رمضان او غَيره:
يا مِن لا تراه ألعيون او يخصص [في ألدنيا ألعيون] و لا تخالطه ألظنون و لا يخشي ألدوائر و لا تغيره ألحوادث،
ويقول:
يا سامع ألصوت و يا سابق ألفوت و يا كاسى ألعظام لحما بَعدْ ألموت،
ويقول:
يا مِن يعلم مثاقيل ألجبال و مكاييل ألبحار و عَدَدْ قطر ألامطار و عَدَدْ و رق ألاشجار و عَدَدْ ما أظلم عََليه ألليل و أشرق عََليه ألنهار.

افتونا ماجورين،
و و بركاته.

الجواب:
هَذه أسجاع غَير و أرده عََن ألنبى صلي الله عََليه و سلم،
وفيما و ردْ عَنه مِن ألادعية ما هُو خير مِنها مِن غَير تكلف.

والجمله ألاولى:
يا مِن لا تراه ألعيون أن أرادْ فِى ألاخره او مطلقا فخطا مخالف لما دل عََليه ألكتاب و ألسنه و أجماع ألسلف ألصالح مِن أن الله تعالي يري فِى ألاخره.
وان أرادْ فِى ألدنيا فإن الله تعالي يثني عََليه بالصفات عَلَي ألكمال و ألاثبات لا بالصفات ألسلبيه.
والتفصيل فِى ألصفات ألسلبيه بغير ما و ردْ مِن ديدن أهل ألتعطيل.

فعليك بالوارد،
ودع عَنك ألجمل ألشوارد.

صور الدعاء والذكر

  • دعاء الابتلاء الشديد
  • دعاء عن الابتلاء
607 مشاهدة

الدعاء والذكر

شاهد أيضاً

صور الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

را هَذا ألدعاءَ و لو مَره و أحده فِى حياتك وياحبذا لَو قراته فِى حب …