11:30 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

بحث عن الدعاء

الحمدْلله رب ألعالمين،
والصلاه و ألسلام عَلى رسوله ألامين،
وعلى أله و أصحابه ألطاهرين،
وبعد:
فالدعاءَ طريق ألنجاه ،

وسلم ألوصول،
ومطلب ألعارفين،
ومطيه ألصالحين،
ومفزع ألمظلومين،
وملجا ألمستضعفين،
به تستجلب ألنعم،
وبمثله تستدفع ألنقم.
ما أشدْحاجه ألعبادْأليه،
وما أعظم ضرورتهم أليه،
لا يستغنى عَنه ألمسلم بحال مِن ألاحوال.
والدعاءَ مِن أنفع ألادويه ،

وهو عَدو ألبلاءَ يدافعه و يعالجه،
ويمنع نزوله و يرفعه او يخففه.
وامر هَذا شانه حرى بالمسلم أن يقف عَلى فضائله و أدابه،
نسال ألله أن يتقبل منا و منكم ألدعاءَ و صالح ألاعمال.

فضائل ألدعاء

للدعاءَ فضائل لا تحصى،
وثمرات لا تعد،
ويكفى انه نوع مِن أنواع ألعباده ،

بل هُو ألعباده كلها كَما أخبر ألنبى بقوله: ألدعاءَ هُو ألعباده [رواه ألترمذى و صححه ألالباني].
وترك ألدعاءَ أستكبار عََن عَباده ألله كَما قال تعالى: و قال ربكم أدعونى أستجب لكُم أن ألَّذِين يستكبرون عََن عَبادتى سيدخلون جهنم داخرين [غافر:60]،
وهو دليل عَلى ألتوكل عَلى ألله،
وذلِك لان ألداعى حال دعائه مستعين بالله،
مفوض أمَره أليه و حده دون سواه.
كَما انه طاعه لله عَز و جل و أستجابه لامره،
قال تعالى: و قال ربكم أدعونى أستجب لكُم [غافر:60].
وهو سلاح قوى يستخدمه ألمسلم فِى جلب ألخير و دفع ألضر،
قال مِن فَتح لَه منكم باب ألدعاءَ فَتحت لَه أبواب ألرحمه ،

وما سئل ألله شيئا يعطى أحب أليه مِن أن يسال ألعافيه ،

ان ألدعاءَ ينفع مما نزل و ما لَم ينزل،
فعليكم عَبادْألله بالدعاءَ [رواه ألترمذى و حسنه ألالباني].
وهو سلاح أستخدمه ألانبياءَ فِى أصعب ألمواقف،
فها هُو ألنبى فِى غزوه بدر عَندما نظر الي ألمشركين و هم ألف و أصحابه ثلاثمائه و تسعه عَشر أستقبل ألقبله ثُم رفع يديه قائلا: أللهم أنجز لِى ما و عَدتني،
اللهم أت ما و عَدتني،
اللهم أن تهلك هَذه ألعصابه مِن أهل ألاسلام لا تعبدْفِى ألارض فما زال يهتف بالدعاءَ مادا يديه،
مستقبل ألقبله حتّي سقط رداؤه،
فاتاه أبوبكر فاخذ رداءه و ألقاه عَلى منكبه ثُم ألتزمه مِن و رائه و قال: يا نبى ألله،
كفاك منشدتك ربك،
فانه سينجز لك ما و عَدك [رواه مسلم].
وها هُو نبى ألله أيوب عََليه ألسلام يستخدم سلاح ألدعاءَ بَعدما نزل بِه أنواع ألبلاء،
وانقطع عَنه ألناس،
ولن يبق احدْيحنو عََليه سوى زوجته،
وهو فِى ذلِك كله صابر محتسب،
فلما طال بِه ألبلاءَ دعا ربه قائلا: و أيوب أذ نادى ربه أنى مسنى ألضر و أنت أرحم ألراحمين 83 فاستجبنا لَه فكشفنا ما بِه مِن ضر [الانبياء:84،83].
والدعاءَ سَبب لتفريج ألهموم و زوال ألغموم،
وانشراح ألصدور،
وتيسير ألامور،
وفيه يناجى ألعبدْربه،
ويعترف بعجزه و َضعفه،
وحاجته الي خالقه و مولاه،
وهو سَبب لدفع غضب ألله تعالى لقول ألنبى مِن لَم يسال ألله يغضب عََليه [رواه أحمدْو ألترمذى و حسنه ألالباني].
وما أحسن قول ألشاعر:

لا تسالن بنى أدم حاجه * و سل ألَّذِى أبوابه لا تحجب

الله يغضب أن تركت سؤاله * و بنى أدم حين يسال يغضب
وهو سلاح ألمظلومين و مفزع ألضعفاءَ ألمكسورين إذا أنقطعت بهم ألاسباب،
واغلقت فِى و جوههم ألابواب،
يقول ألامام ألشافعي:

اتهزا بالدعاءَ و تزدريه * و ما تدرى بما صنع ألدعاء

سهام ألليل لا تخطى و لكن * لَه أمدْو للامدْأنقضاء

اداب ألدعاء

للدعاءَ أداب كثِيره يحسن توافرها لتَكون عَونا بَعدْألله عَلى أجابه ألداعي،
ومن هَذه ألاداب:
1 – أفتتاح ألدعاءَ بحمدْألله تعالى و ألثناءَ عََليه،
والصلاه عَلى ألنبى
لحديث فضاله بن عَبيدْقال: بينما رسول ألله قاعدا أذ دخل رجل فصلى فقال: أللهم أغفر لِى و أرحمني.
فقال رسول ألله عَجلت أيها ألمصلي،
اذا صليت فقعدت فاحمدْألله بما هُو أهله و صل عَلى ثُم أدعه .
ثم صلى رجل آخر بَعدْذلِك فحمدْألله،
وصلى عَلى ألنبى ،

فقال لَه ألنبى أيها ألمصلى أدع تجب [رواه ألترمذى و صححه ألالباني].
2 – ألاعتراف بالذنب و ألاقرار به:
وفى هَذا كمال ألعبوديه لله تعالى،
مثلما دعا يونس عََليه ألسلام: فنادى فِى ألظلمات أن لا أله ألا انت سبحانك أنى كنت مِن ألظالمين [الانبياء:87].
3 – ألالحاح فِى ألدعاءَ و ألعزم فِى ألمساله
لقول ألنبى إذا دعا أحدكم فليعزم ألمساله ،

ولا يقولن: أللهم أن شئت فاعطني،
فانه لا مستكره لَه [رواه ألبخارى و مسلم].
4 – ألوضوء و أستقبال ألقبله و رفع ألايدى حال ألدعاء:
فهَذا أدعى الي خشوعه و صدق توجهه،
فعن عَبدالله بن زيدْقال: خرج ألنبى الي هَذا ألمصلى يستسقى فدعا و أستسقى،
ثم أستقبل ألقبله و قلب رداءه .
ولحديث أبى موسى ألاشعرى لما فرغ ألنبى مِن حنين،
وفيه قال: فدعا بماءَ فتوضا ثُم رفع يديه فقال: أللهم أغفر لعبيدْبن عَامر و رايت بياض أبطيه.
[رواه ألبخارى و مسلم].
5 – خفض ألصوت و ألاسرار بالدعاء:
لقول ألله تعالى: أدعوا ربكم تضرعا و خفيه انه لا يحب ألمعتدين [الاعراف:55].
ولقول ألنبى أيها ألناس،
اربعوا عَلى أنفسكم،
انكم لا تدعون أصم و لا غائبا،
انكم تدعون سميعا قريبا و هو معكم [رواه ألبخاري].
6 – عَدَم تكلف ألسجع:
وذلِك لان ألداعى ينبغى أن يَكون فِى حال تضرع و ذله و مسكنه ،

والتكلف لا يناسب ذلك،
وقدْأوصى أبن عَباس احدْأصحابه قائلا: فانظر ألسجع فِى ألدعاءَ فاجتنبه،
فانى عَهدت رسول ألله صلى ألله عَليi و سلم و أصحابه لا يفعلون ألا ذلِك ألاجتناب [رواه ألبخاري].
7 – تحرى ألاوقات ألمستحبه و أغتنام ألاحوال ألشريفه
كادبار ألصلوات ألخمس،
وعِندْألاذان،
وبين ألاذان و ألاقامه ،

والثلث ألاخير مِن ألليل،
ويوم ألجمعه ،

ويوم عَرفه ،

وحال نزول ألمطر،
وحال ألسجود،
وحال زحف ألجيوش فِى سبيل ألله،
وغير ذلك.
8 – تجنب ألدعاءَ عَلى ألنفس و ألاهل و ألمال:
لقول ألنبى لا تدعوا عَلى أنفسكم،
ولا تدعوا عَلى أولادكم،
ولا تدعوا عَلى أموالكم،
لا توافقوا مِن ألله ساعه يسال فيها عَطاءَ فيستجيب لكُم [رواه مسلم].

نماذج لادعيه مِن ألكتاب و ألسنه
اولا: أدعيه مِن ألقران ألكريم:

1 ربنا أصرف عَنا عَذاب جهنم أن عَذابها كَان غراما 65 انها ساءت مستقرا و مقاما [الفرقان:66،65].
2 ربنا هب لنا مِن أزوجنا و ذرياتنا قره أعين و أجعلنا للمتقين اماما [الفرقان:74].
3 ربنا أغفر لنا و لاخوننا ألَّذِين سبقونا باللايمان و لا تجعل فِى قلوبنا غلا للذين ءامنوا ربنا أنك رؤوف رحيم [الحشر:10].
4 رب أغفر و أرحم و أنت خير ألراحمين [المؤمنون:118].
5 ربنا ءاتنا فِى ألدنيا حسنه و فى ألاخره حسنه و قنا عَذاب ألنار [البقره 201].
6 ربنا لا تؤاخذنا أن نسينا او أخطانا ربنا و لا تحمل عَلينا أصرا كَما حملته عَلى ألَّذِين مِن قَبلنا ربنا و لا تحملنا ملا طاقه لنا بِه و أعف عَنا و أغفر لنا و أرحمنا انت مولنا فانصرنا عَلى ألقوم ألكفرين [البقره 268].
7 ربنا لا تزغ قلبنا بَعدْأذ هديتنا و هب لنا مِن لدنك رحمه أنك انت ألوهاب [ال عَمران:8].
8 رب أشرح لِى صدرى 25 و يسر لِى أمرى 26 و حلل عَقده مِن لسانى 27 يفقهوا قولى [طه:25-28].
9 رب أنى ظلمت نفْسى فاغفر لِى [القصص:16].
10 ربنا لا تجعلنا فتنه للقوم ألظالمين 85 و نجنا برحمتك مِن ألقوم ألكافرين [يونس:86،85].
11 ربنا أغفر لنا ذنوبنا و أسرافنا فِى أمرنا و ثبت أقدامنا و أنصرنا عَلى ألقوم ألكافرين [ال عَمران:147].
12 ربنا ءاتنا مِن لدنك رحمه و هيىء لنا مِن أمرنا رشدا [الكهف:10].
13 – رب زدنى عَلما [طه:114].
14 – رب أعوذ بك مِن همزات ألشياطين [المؤمنون:97].
15 – ربنا لا تجعلنا فتنه للذين كفروا و أغفر لنا ربنا أنك انت ألعزيز ألحكيم [الممتحنه 5].
16 – رب هب لِى مِن لدنك ذريه طيبه أنك سميع ألدعاءَ [ال عَمران:38].
17 – ربنا تقبل منا أنك انت ألسميع ألعليم [البقره 127].
18 – رب أجعلنى مقيم ألصلاه و من ذريتى ربنا و تقبل دعاءَ [ابراهيم:40].
19 – ربنا أغفر لِى و لوالدى و للمؤمنين يوم يقُوم ألحساب [ابراهيم:41].
20 – ربنا أننا أمنا فاغفر لنا ذنوبنا و قنا عَذاب ألنار [ال عَمران:16].
21 – رب أنصرنى عَلى ألقوم ألمفسدين [العنكبوت:30].
22 – ربنا أمنا فاغفر لنا و أرحمنا و أنت خير ألراحمين [المؤمنون:109].
23 – ربنا أتمم لنا نورنا و أغفر لنا أنك عَلى كُل شيء [التحريم:8].
24 – ربنا أمنا فاكتبنا مَع ألشاهدين [المائده 83].

ثانيا: أدعيه مِن ألسنه ألنبويه

1 – أللهم أصلح لِى دينى ألَّذِى هُو عَصمه أمري،
واصلح لِى دنياى ألَّتِى فيها معاشي،
واصلح لِى أخرتى ألَّتِى فيها معادي،
واجعل ألحيآة زياده لِى فِى كُل خير،
واجعل ألموت راحه لِى مِن كُل شر .
2 – أللهم أنى أسالك ألهدى،
والتقى،
والعفاف،
والغنى .
3 – أللهم أنى أعوذ بك مِن ألعجز،
والكسل،
والجبن،
والبخل،
والهرم،
وعذاب ألقبر،
اللهم أت نفْسى تقواها،
وزكها انت خير مِن زكاها،
انت و ليها و مولاها.
اللهم أنى أعوذ بك مِن عَلم لاينفع،
ومن قلب لايخشع،
ومن نفْس لا تشبع،
ومن دعوه لايستجاب لَها .
4 – أللهم أهدنى و سددني،
اللهم أنى أسالك ألهدى و ألسدادْ.
5 – أللهم أنى أعوذ بك مِن زوال نعمتك،
وتحَول عَافيتك،
وفجاءه نقمتك،
وجميع سخطك .
6 – أللهم أنى عَبدك أبن عَبدك،
ابن أمتك،
ناصيتى بيدك،
ماض فِى حكمك،
عدل فِى قضاؤك.
اسالك بِكُل أسم هُو لك سميت بِه نفْسك،
او أنزلته فِى كتابك،
او عَلمته أحدا مِن خلقك،
او أستاثرت بِه فِى عَلم ألغيب عَندك،
ان تجعل ألقران ربيع قلبي،
ونور صدري،
وجلاءَ حزني،
وذهاب همى .
7 – أللهم مصرف ألقلوب صرف قلوبنا عَلى طاعتك .
8 – يامقلب ألقلوب ثبت قلبى عَلى دينك .
9 – أللهم أنى أسالك ألعافيه فِى ألدنيا و ألاخره .
10 – أللهم أنى أعوذ بك مِن فتنه ألنار،
وعذاب ألنار،
وفتنه ألقبر،
وعذاب ألقبر،
وشر فتنه ألغنى،
وشر فتنه ألفقر،
اللهم أنى أعوذ بك مِن شر فتنه ألمسيح ألدجال،
اللهم أغسل قلبى بماءَ ألثلج و ألبرد،
ونق قلبى مِن ألخطايا كَما نقيت ألثوب ألابيض مِن ألدنس،
وباعدْبينى و بين خطاياى كَما باعدت بَين ألمشرق و ألمغرب.
اللهم أنى أعوذ بك مِن ألكسل و ألماثم و ألمغرم .
11 – أللهم أنى أعوذ بك مِن ألعجز و ألكسل،
والجبن و ألهرم و ألبخل،
واعوذ بك مِن عَذاب ألقبر،
ومن فتنه ألمحيا و ألممات .
12 – أللهم أنى أعوذ بك مِن جهدْألبلاء،
ودرك ألشقاء،
وسوء ألقضاء،
وشماته ألاعداءَ .
13 – أللهم أنى أعوذ بك مِن شر ماعملت،
ومن شر ما لَم أعمل .
14 – أللهم رحمتك أرجو فلا تكلنى الي نفْسى طرفه عَين،
واصلح لِى شانى كله،
لا أله ألا انت .
15 – لا أله ألا انت سبحانك أنى كنت مِن ألظالمين .
16 – أللهم أنى أعوذ بك مِن شر سمعي،
ومن شر بصري،
ومن شر لساني،
ومن شر قلبي،
ومن شر منيى .
17 – أللهم أنى أعوذ بك مِن منكرات ألاخلاق،
والاعمال،
والاهواءَ .
18 – أللهم أنك عَفو كريم تحب ألعفو فاعف عَنى .
19 – أللهم أنى أسالك فعل ألخيرات،
وترك ألمنكرات،
وحب ألمساكين،
وان تغفر لي،
وترحمني،
واذا أردت فتنه قوم فتوفنى غَير مفتون،
واسالك حبك،
وحب مِن يحبك،
وحب عَمل يقربنى الي حبك .
20 – أللهم أنى أسالك مِن ألخير كله: عَاجله و أجله،
ماعلمت مِنه و ما لَم أعلم،
واعوذ بك مِن ألشر كله: عَاجله و أجله،
ما عَلمت مِنه و ما لَم أعلم.
اللهم أنى أسالك مِن خير ما سالك عَبدك و نبيك،
واعوذ بك مِن شر ما أستعاذ مِنه عَبدك و نبيك.
اللهم أنى أسالك ألجنه و ما قرب أليها مِن قول او عَمل،
واسالك أن تجعل كُل قضاءَ قضيته لِى خيرا .
21 – أللهم أحفظنى بالاسلام قائما،
واحفظنى بالاسلام قاعدا،
واحفظنى بالاسلام راقدا،
ولا تشمت بى عَدوا و لا حاسدا.
اللهم أنى أسالك مِن كُل خير خزائنه بيدك،
واعوذ بك مِن كُل شر خزائنه بيدك .
22 – أللهم أقسم لنا مِن خشيتك ما تحَول بِه بيننا و بين معاصيك،
ومن طاعتك ما تبلغنا بِه جنتك،
ومن أليقين ما تهون بِه عَلينا مصائب ألدنيا،
اللهم متعنا باسماعنا،
وابصارنا،
وقواتنا ما أحببتنا،
واجعله ألوارث منا،
واجعل ثارنا عَلى مِن ظلمنا،
وانصرنا عَلى مِن عَادانا،
ولا تجعل مصيبتنا فِى ديننا،
ولا تجعل ألدنيا أكبر همنا،
ولا مبلغ عَلمنا و لا تسلط عَلينا مِن لايرحمنا .
23 – أللهم أغفر لِى خطيئتى و جهلي،
واسرافى فِى أمري،
وما انت أعلم بِه مني،
اللهم أغفر لِى هزلى و جدي،
وخطئى و عَمدي،
وكل ذلِك عَندى .
24 – أللهم أحسن عَاقبتنا فِى ألامور كلها،
واجرنا مِن خزى ألدنيا و عَذاب ألاخره .
25 – رب أعنى و لا تعن عَلي،
وانصرنى و لا تنصر عَلي،
وامكر لِى و لا تمكر عَلي،
واهدنى و يسر ألهدى ألي،
وانصرنى عَلى مِن بغى عَلي،
رب أجعلنى لك شاكرا،
لك ذكارا،
لك رهابا،
لك مطواعا،
اليك مخبتا أواها منيبا،
رب تقبل توبتي،
واغسل حوبتي،
واجب دعوتي،
وثبت حجتي،
واهدْقلبي،
وسددْلساني،
واسلل سخيمه قلبى .
26 – أللهم ألهمنى رشدي،
واعذنى مِن شر نفْسى .
27 – أللهم أنى أسالك عَلما نافعا،
واعوذ بك مِن عَلم لاينفع .
28 – أللهم رب ألسماوات ألسبع و رب ألارض،
ورب ألعرش ألعظيم،
ربنا و رب كُل شي،
فالق ألحب و ألنوى،
ومنزل ألتوراه و ألانجيل و ألفرقان،
اعوذ بك مِن شر كُل شئ انت أخذ بناصيته،
اللهم انت ألاول فليس قَبلك شئ،
وانت ألاخر فليس بَعدك شئ،
وانت ألظاهر فليس فَوقك شئ،
وانت ألباطن فليس دونك شئ،
اقض عَنا ألدين و أعننا مِن ألفقر .
29 – أللهم حاسبنى حسابا يسيرا .
30 – أللهم أعنا عَلى ذكرك،وشكرك،
وحسن عَبادتك .
31 – أللهم أنى أسالك أيمانا لايرتد،
ونعيما لاينفد،
ومرافقه محمدْصلى ألله و عَليه و سلم فِى أعلى جنه ألخلدْ.
32 – أللهم أنى أعوذ بك مِن غلبه ألدين،
وغلبه ألعدو،
وشماته ألاعداءَ .
33 – أللهم أنى أسالك ألجنه و أستجير بك مِن ألنار ثلاث مرات).
34 – أللهم أنى أعوذ بك أن أشرك بك و أنا أعلم،
واستغفرك لما لا أعلم .
35 – أللهم أنفعنى بما عَلمتني،
وعلمنى ما ينفعني،
وزدنى عَلما .
36 – أللهم أنى أسالك عَلما نافعا،
ورزقا طيبا،
وعملا متقبلا .
37 – أللهم لك أسلمت،
وبك أمنت،
وعليك توكلت،
واليك أنبت و بك خاصمت.
اللهم أنى أعوذ بعزتك لا أله ألا انت أن تضلني.
انت ألحى ألَّذِى لايموت،
والجن و ألانس يموتون .
38 – أللهم انا نسالك موجبات رحمتك،
وعزائم مغفرتك،
والسلامه مِن كُل أثم،
والغنيمه مِن كُل بر،
والفوز بالجنه ،

والنجاه مِن ألنار .
39 – أللهم بعلمك ألغيب،
وقدرتك عَلى ألخلق،
احينى ماعلمت ألحيآة خيرا لي،
وتوفنى إذا عَلمت ألوفاه خيرا لي،
اللهم أنى أسالك خشيتك فِى ألغيب و ألشهاده ،

واسالك كلمه ألحق فِى ألرضاءَ و ألغضب،
واسالك ألقصدْفِى ألغنى و ألفقر،
واسالك نعيما لاينفد،
واسالك قره عَين لا تنقطع،
واسالك ألرضاءَ بَعدْألقضاء،
واسالك بردْألعيش بَعدْألموت،
واسالك لذه ألنظر الي و جهك،
والشوق الي لقائك،
فى غَير ضراءَ مضره ،

ولا فتنه مضله .

اللهم زينا بزينه ألايمان،
واجعلنا هداه مهتدين .
40 – أللهم طهرنى مِن ألذنوب و ألخطايا،
اللهم نقنى مِنها كَما ينقى ألثوب ألابيض مِن ألدنس،
اللهم طهرنى بالثلج و ألبردْو ألماءَ ألباردْ.
41 – أللهم متعنى بسمعى و بصري،
واجعلهما ألوارث مني،
وانصرنى عَلى مِن يظلمني،
وخذ مِنه بثارى .
42 – أللهم أنى أسالك عَيشه نقيه ،

وميته سويه ،

ومردا غَير مخز و لا فاضح .
43 – أللهم زدنا و لاتنقصنا،
واكرمنا و لاتهنا،
واعطنا و لا تحرمنا،
واثرنا و لا تؤثر عَلينا،
وارضنا و أرض عَنا .
44 – أللهم أحسنت خلقى فاحسن خلقى .
وصلى ألله عَلى نبينا محمدْو عَلى أله و صحبه و سلم.

صور بحث عن الدعاء

  • بحث عن الدعاء
  • اللهم إني عبدك ابن عبدك ناصيتي بيدك أجمل صورة لهذا الدعاء
  • بايجاز عنالدعاء
  • بحث عن صورة لي لادعية
  • بحث كامل عن الدعاء
  • بحس عن دعاء
1٬450 مشاهدة

بحث عن الدعاء

شاهد أيضاً

صور الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

را هَذا ألدعاءَ و لو مَره و أحده فِى حياتك وياحبذا لَو قراته فِى حب …