4:27 صباحًا الأحد 21 أبريل، 2019






تعريف الدعاء لغة واصطلاحا

الدعاء في اللغة:
الدعاء: هوان تميل الشيء اليك بصوت و كلام يكون منك.
تقول: دعوت فلانا ادعوة دعاء،

 

اى ناديتة و طلبت اقباله،

 

و اصلة دعاو،

 

الا ان الواو لما جاءت بعد الالف همزت.
وللدعاء في الكتاب الكريم و جوة عدة،

 

كلها تدور حول المعنى اللغوى المتقدم،

 

نذكر منها:
1 النداء،

 

يقال: دعوت فلانا،

 

اى ناديتة و صحت به،

 

قال تعالى: فقل تعالوا ندع ابناءنا و ابناءكم و نساءنا و نساءكم و انفسنا و انفسكم 1 اي،

 

ننادي…
وقد يستعمل كل واحد من النداء و الدعاء موضع الاخر،

 

قال تعالى: كمثل الذى ينعق بما لا يسمع الا دعاء و نداء)(2).
2 الطلب،

 

يقال: دعاه،

 

اى طلبه،

 

قال تعالى: وان تدع مثقله الى حملها)(3)،

 

اى تطلب ان يحمل عنها.
3 القول،

 

قال تعالى: فما كان دعواهم اذ جاءهم باسنا… 4)،

 

اى قولهم اذ جاءهم العذاب.
4 العبادة،

 

قال تعالى: لن ندعو من دونة الها)(5)،

 

اى نعبد.
5 الاستعانة،

 

قال تعالى: وادعوا شهداءكم من دون الله)(6)،

 

اى استعينوا و استغيثوا بهم.
6 الحث على الشيء،

 

قال تعالى: قال رب اني دعوت قومى ليلا و نهارا)(7)،

 

اى حثثتهم على عباده الله سبحانه.
7 النسبة،

 

قال تعالى: ادعوهم لابائهم هو اقسط)(8)،

 

اى انسبوهم و اعزوهم.
8 السؤال،

 

قال تعالى: قال ادع لنا ربك)(9 اي سله(10).
الدعاء في الاصطلاح:
طلب الادني للفعل من الاعلى: على جهه الخضوع و الاستكانه 11).
ودعاء العبد ربة جل جلاله: طلب العنايه منه،

 

و استمدادة اياة المعونة(12).
ويقال: دعوت الله ادعوة دعاء: ابتهلت الية بالسؤال،

 

و رغبت فيما عندة من الخير(13).
قال تعالى: وقال ربكم ادعونى استجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين)(14).
ويقول العلامه المجلسي: الادعية الماثوره على نوعين:
1 الاوراد و الاذكار الموظفه المقرره في كل يوم و ليلة المشتمله على تجديد العقائد و طلب المقاصد و الارزاق و دفع كيد الاعداء و نحو ذلك،

 

و ينبغى للمرء ان يجتهد في حضور القلب و التوجة و التضرع عند قرائتها،

 

لكن يلزم ان لا يتركها ان لم يتيسر ذلك.
2 المناجاة،

 

و هي الادعية المشتمله على صنوف الكلام في التوبه و الاستغاثه و الاعتذار و اظهار الحب و التذلل و الانكسار،

 

و ظنى انه لا ينبغى ان تقرا الا مع البكاء و التضرع و الخشوع التام،

 

و ينبغى ان تترصد الاوقات لها.
وهذان القسمان من الدعاء ببركة اهل البيت عليهم السلام عندنا كثير.
فاما القسم الاول فاكثرها مذكوره في مصباحي الشيخ الطوسى و الكفعمي،

 

و كتابي التتمات و الاقبال لابن طاووس في ضمن التعقيبات و ادعية الاسبوع و اعمال السنه و غيرها.
والقسم الثاني ايضا منشوره في عرض تلك الكتب و غيرها،

 

كالادعية الخمس عشرة،

 

و المناجاه المعروفة بالانجيلية،

 

و دعاء كميل النخعى و غيرها،

 

و الصحيفة الكاملة جلها بل كلها في المقام الثاني 15).

(1 سورة ال عمران: 3 | 61.
(2 سورة البقرة: 2 | 171.
(3 سورة فاطر: 35 | 18.
(4 سورة الاعراف: 7 | 5.
(5 سورة الكهف: 18 | 14.
(6 سورة البقرة: 2 | 23.
(7 سورة نوح: 71 | 5.
(8 سورة الاحزاب: 33 | 5.
(9 سورة البقرة: 2 | 69.
(10 يراجع في معنى الدعاء،

 

صحاح الجوهرى دعا 6: 2337،

 

و معجم مقاييس اللغه دعو 2: 279،

 

و اساس البلاغه دعو 131،

 

و القاموس المحيط دعا 4: 329،

 

و لسان العرب دعا 14: 257.

 

و مفردات الراغب: 170.

 

و الانباء بما في كلمات القران من اضواء 2: 270.
(11 عده الداعي: 12.
(12 تفسير الرازى 5: 97.
(13 المصباح المنير 1: 194.
(14 سورة غافر: 40 | 60.
(15 الاعتقادات للمجلسي: 41.
بالصور تعريف الدعاء لغة واصطلاحا 45b40bec2f03a11c2f0dce0b355e4483

 

    تعريف الدعاء
    تعريف الدعاء لغة واصطلاحا
    الدعاء اصطلاحا
    دعاء لغة واصطلاحاpdf
    تعريف الادعيه الماثوره
    تعريف الدعاء اصطلاحا
    تعريف الدعاء لغه
    الرزق في الاصطلاح
    مفهوم المناجاة في الاصطلاح
    الدعاء لغة واصطلاحا
1٬951 مشاهدة

تعريف الدعاء لغة واصطلاحا