4:44 صباحًا الخميس 17 يناير، 2019

تقرير عن الدعاء

بالصور تقرير عن الدعاء 12d114d1763761df25522b87b6844b33

 

 
الدعاء هو العباده
1.

مما يبين مكانه الدعاء العظيمه و منزلته الرفيعه افتتاح القران و اختتامه بالدعاء و سوره الفاتحه تشتمل على نوعى الدعاء دعاء العباده و دعاء المساله و ختم بالمعوذتين و هى كلها مبنيه على الدعاء .

وسمي الله الدعاء الدين
و اذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين
هو الحى لا اله الا هو فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين .

الدعاء يشتمل على خصائص جليله و مزايا كثيره لا توجد في غيره من انواع العبادات

1.

نفع الدعاء يقع في الحياه و الممات حيث ثبت انتفاع الميت بدعاء الاحياء من ولد او و الد او قريب قال صلى الله عليه و سلم اذا ما ت ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث منها ولد صالح يدعو له و قال تعالى و الذين جاؤوا من بعدهم يقولون ….

)
2.

سهوله الدعاء و عدم تقيده بزمان و لا مكان و لا حال .


3.

اشتماله على حضور قلبى لا يوجد في غيره ،



فان من تعبد بالصلاه و الزكاه و الصيام يغلب عليه فيها الغفله فاذا دعا استدعي ذلك له حضور في قلبه .


4.

اشتماله على التذلل و اظهار الفاقه و ذل العبوديه و عز الربوبية.

الدعاء يجتمع فيه انواع العبادات ما لا يجتمع في غيره
1.

توجه القلب الى المدعو و قصده بكليته .


2.

رجاء اجابته للدعاء و الرغبه اليه رغبه صادقه مع قطع الرجاء و الامل عن غيره .


3.

الخوف من عدم اجابته و الرهبه و الخشيه منه
4.

التوكل و الاعتماد عليه في قضاء الحاجات .


5.

تعظيم المدعو بانواع التعظيم من التضرع و التذلل و الخضوع و التملق و الانطراح بين يديه .


6.

ذكر المدعو باللسان و اللهج باسمه في السر و العلن و ندائه و الاستغاثه به و الهتاف باسمه .


7.

محبه المدعو فان النفس مولعه بمحبه من يحسن اليها .


8.

التواضع و اظهار الفقر و الحاجه و الانكسار بين يدى الله تعالى و التذلل له و التبرى من الحول و القوه الا به.
9.

البكاء و رفع اليدين الى السماء .


10.

الاخلاص يقوي في الدعاء بالذات .

ولقد اعتني به القران ايما عنايه ,

و من عنايه القران به و بضده ان مساله الدعاء هى اعظم مساله خالف فيها النبى صلى الله عليه و سلم المشركين فانهم كانوا يتعبدون باشراك الصالحين في دعاء الله تعالى و عبادته .

كما قال تعالى و يعبدون من دون الله ما لا ينفعهم و لا يضرهم و يقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله و اقول ان القران لم يعتن بموضوع اخر مثل ما اعتني بهذا الموضوع لان الشرك في الالوهيه هو السبب في الخلاف بين رسول الله صلى الله عليه و سلم و المشركين .

اغلب المشركين الاوائل الذين ارسل اليهم الرسول صلى الله عليه و سلم كان في الدعاء لان الحاجه الى الدعاء اعظم.

و اذ الافتقار و الاحتياج من لوازم الانسان و المشرك كلما و قع في مشكله لا يخطر بباله الا الاتجاه الى معبوده بالدعاء .

ان اصل شرك العالم هو الشرك في الدعاء و طلب الحوائج من الصالحين الميتين .


توحيد الاسماء و الصفات

o فمنها صفه العلم ان من شان الدعاء ان يعتقد الداعى ان مدعوه يعلم بدعائه و احواله و ما هو فيه من الكرب و الشده الفاقه و الهم و الغم .

وعليه فالداعى يعتقد ان المدعو عالم و علمه محيط بجميع الكائنات و ما تتحرك ذره في السماء و الارض الا هو عالم بها و لا يخطر على البال خاطر الا هو يعلمه ،



و لا يختلج في النفس شيء الا و هو مطلع عليه .

o و منها صفه السمع و البصر لان من شان الداعى ان يعتقد ان المدعو المنادي المستغاث به يسمع نداءه و استصراخه و يري تضرعه و تذلله و انطراحه بين يديه و مكانه في هذا العالم الفسيح المترامى الاطراف المختلطه فيه اصوات المستغيثين و نداءات المضطرين و شكايات المضطهدين .

وقد عاب ابراهيم على قومه دعاءهم لاصنامهم قال قال هل يسمعونكم اذ تدعون او ينفعونكم او يضرون)

وسماع اصوات الخلائق من البعد ليس الا لله ام يحسبون انا لا نسمع سرهم و نجواهم بلي و رسلنا لديهم يكتبون)

o صفه المعيه و القرب و اذا سالك عبادى عنى فانى قريب قيل في سبب نزولها انها نزلت في سائل سال النبى صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد اقريب ربنا فنناجيه ام بعيد فنناديه فانزل الله الايه السابقه .

o صفه الحياه و القيوميه فالميت و النائم او الغافل لا يستطيع التصرف لنفسه و لهذا عاب الله المشركين بدعائهم للاصنام التى ليس لها حياه فضلا عن القوامه فقال و الذين يدعون من دون الله لا يخلقون شيئا و هم يخلقون اموات غير احياء و ما يشعرون ايان يبعثون

o و من الصفات الاراده المطلقه و الجود و الكرم و الرافه و الرحمه و الغني و غيرها .

o و من اهمها صفه العلو فان البشر على اختلاف مستوياتهم في المعرفه و اختلاف لغاتهم و تباعد اوطانهم و تباين عاداتهم و تقاليدهم اتفقوا على التوجه بالدعاء الى السماء و رفع الايدى اليها لا يختلف في ذلك مسلمهم و كافرهم و عربيهم و عجميهم عالمهم و جاهلهم و هذا يدل على انه امر فطرى و ضرورى .



و من هنا جاءت الشريعه برفع الايدى الى جهه العلو تكميلا لما عليه الفطره من اعتقاد العلو .

الرسل و شيء من دعائهم
1.

ادم عليه السلام و زوج قالا ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن من الخاسرين 23 الاعراف
2.

نوح عليه السلام رب اغفر لى و لوالدى و لمن دخل بيتى مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنات و لا تزد الظالمين الا تبارا 28)نوح
3.

ابراهيم عليه السلام رب اجعل هذا البلد امنا و اجنبنى و بنى ان نعبدالاصنام 35 رب انهن اضللن كثيرا من الناس فمن تبعنى فانه منى و من عصانى فانك غفور رحيم 36 ربنا انى اسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاه فاجعل افئده من الناس تهوى اليهم و ارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون 37 ربنا انك تعلم ما نخفى و ما نعلن و ما يخفي على الله من شيء في الارض و لا في السماء 38 الحمد لله الذى و هب لى على الكبر اسماعيل و اسحاق ان ربى لسميع الدعاء 39 رب اجعلنى مقيم الصلاه و من ذريتى ربنا و تقبل دعاء 40 ربنا اغفر لى و لوالدى و للمؤمنين يوم يقوم الحساب 41)ابراهيم
4.

يوسف عليه السلام ” قال رب السجن احب الى مما يدعوننى اليه و الا تصرف عنى كيدهن اصب اليهن و اكن من الجاهلين 33 رب قد اتيتنى من الملك و علمتنى من تاويل الاحاديث فاطر السماوات و الارض انت و ليى في الدنيا و الاخره توفنى مسلما و الحقنى بالصالحين 101))يوسف
وكذلك الصالحون

ولما برزوا لجالوت و جنوده قالوا ربنا افرغ علينا صبرا و ثبت اقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين 250)البقره و قول سحره فرعون لما امنوا: و ما تنقم منا الا ان امنا بايات ربنا لما جاءتنا ربنا افرغ علينا صبرا و توفنا مسلمين 126)الاعراف.

وقد امر النبى صلى الله عليه و سلم بالدعاء و حث عليه فمن الاحاديث
1.

ادع الى ربك الذى ان مسك ضر فدعوته كشف عنك و الذى ان ضللت بارض قفر فدعوته رد عليك و الذى ان اصابتك سنه فدعوته انبت لك رواه احمد و غيره .


2.

اعجز الناس من عجز عن الدعاء و ابخل الناس من بخل بالسلام .


3.

حديث انس ان الله حيى كريم يستحيى ان يبسط العبد يديه اليه فيردهما صفرا
4.

عن ابى هريره ان لله تعالى عتقاء في كل يوم و ليله لكل عبد منهم دعوه مستجابه رواه احمد .


5.

عن ابى هريره ان من لم يسال الله تعالى يغضب عليه .


6.

و عنه رضى الله عنه ليس شيء اكرم على الله تعالى من الدعاء رواه احمد .


7.

عن ابى امامه ما انعم الله على عبد نعمه فحمد الله عليها الا كان ذلك الحمد افضل من تلك النعمه … رواه الطبرانى و حسنه الالبانى .

فضائل الدعاء من السنة:

1.

عن ابى هريره رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:” ينزل ربنا تبارك و تعالى كل ليله الى السماء الدنيا حين يبقي ثلث الليل الاخر يقول من يدعونى فاستجيب له من يسالنى فاعطيه من يستغفرنى فاغفر له” متفق عليه

2.

عن شداد بن اوس رضى الله عنه: عن النبى صلى الله عليه و سلم سيد الاستغفار ان تقول اللهم انت ربى لا اله الا انت خلقتنى و انا عبدك و انا على عهدك و وعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك على و ابوء لك بذنبى فاغفر لى فانه لا يغفر الذنوب الا انت .



قال و من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل ان يمسى فهو من اهل الجنه و من قالها من الليل و هو موقن بها فمات قبل ان يصبح فهو من اهل الجنة رواه البخاري

3.

عن ابى هريره قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:” يقول الله عز و جل انا عند ظن عبدى بى و انا معه حين يذكرنى ان ذكرنى في نفسه ذكرته في نفسى وان ذكرنى في ملا ذكرته في ملا هم خير منهم وان تقرب منى شبرا تقربت اليه ذرعا وان تقرب الى ذراعا تقربت منه باعا وان اتانى يمشى اتيته هرولة”متفق عليه

4.

عن ابى ما لك الاشجعى عن ابيه قال:” كان الرجل اذا اسلم علمه النبى صلى الله عليه و سلم الصلاه ثم امره ان يدعو بهؤلاء الكلمات اللهم اغفر لى و ارحمنى و اهدنى و عافنى و ارزقني” رواه مسلم

5.

عن ام الدرداء عن ابى الدرداء قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم “ما من عبد مسلم يدعو لاخيه بظهر الغيب الا قال الملك و لك بمثل”رواه مسلم

6.

قام ابو بكر الصديق على المنبر ثم بكي فقال قام رسول الله صلى الله عليه و سلم عام الاول على المنبر ثم بكي فقال اسالوا الله العفو و العافيه فان احد لم يعط بعد اليقين خيرا من العافيه رواه الترمذي

  • ادعية الشداءد
  • تقرير الدعاء
  • دعاء العبادة و دعاء المسألة
913 مشاهدة

تقرير عن الدعاء