5:14 مساءً الإثنين 23 أبريل، 2018

حديث عن الدعاء

صور حديث عن الدعاء

ان ألنفس ألبشريه و ألروح ألَّتِى تحركها و ألايمان ألَّذِى يدفعها و ألفطره ألسليمه ألَّتِى توجهها لتدفعها الي ألتوجه الي رب ألاسباب عَندما تنقطع ألاسباب،
لتنال خيرا او تدفع شرا او أن تطلب لَه ألبقاءَ و ألحفظ،
وهَذا ألتوجه يَكون خارِجا مِن ألقلب،
وخفيا فِى ألجوارح،
تظهر بِه ألاشارات أما بتلفظ أللسان،
او ألمناجاه ألقلبيه ألمنكسره ألمنطرحه بَين يدى ربها.
عباده الله عَز و جل أمر شامل لكُل ما يتوجه أليه بِه مِن شعائر تقام كَما أمر مخصصه و مقيده بكيفيه،
او غَير مخصصه و مقيده بتحديدْ لها،
وهى كلها أشكال للدعاء،
فالصلاة دعاء،
والتوجه الي الله بالطلب دعاء،
والصدقة أن نوى بها حاجة فَهى دعاء،
وعليه فاشكال ألدعاءَ كثِيره،
وما سنتطرق لَه عَزيزى ألقارى هُو ألدعاءَ أللفظى ألغير مخصص بالشعائر و ألاحكام ألتفصيليه.
قال رسول الله صلي الله عََليه و سلم:
(ما مِن مسلم يدعو بدعوه ليس فيها أثم،
ولا قطيعه رحم،
الا أعطاه بها أحدي ثلاث:
اما أن يعجل لَه دعوته،
واما أن يدخرها لَه فِى ألاخره،
واما أن يصرف عَنه مِن ألسوء مِثلها .

قالوا:
اذا نكثر،
قال:
الله اكثر)،
يتجلي مِن هَذا ألحديث بيان كرم الله عَز و جل مَع عَباده،
واهمية و منزله ألدعاء،
فانه ما يلبث أن يَكون سوي أحدي ألحالات ألثلاثه مِن ألخير،
فكم مِن ضائقه فرجت بالدعاء،
وكم مِن عَقده حلها ألدعاء،
وكم مِن صعبة سَهل أمرها ألدعاء.
ان ألمناجاه ألروحيه ألَّتِى يصنعها ألدعاءَ لتشدْ رابطه ألعلاقه و ألتواصل ما بَين ألعبدْ و ربه،
فَهو لا يحتاج لوسيله ما بينهما،
قال تعالى:
(فاذا سالك عَبادى عَنى فانى قريب)،
فقدْ كَان ألجواب مِن الله لعباده ألمخاطبين بالايه فانى قريب،
ولم يقل سبحانه لنبيه يا محمدْ عََليه ألصلاة و ألسلام قل لَهُم أنى قريب،
وهَذا يبين ما للدعاءَ مِن منزله عَِندْ الله عَز و جل.
كم يلجا للدعاءَ فِى كثِير مِن ألمواطن،
فالمريض ألَّذِى ياس مِن ألعلاج يتوجه بالدعاءَ و ينال ألشفاء،
والعاقر ألَّذِى فقدْ ألامل مِن كُل أدوات ألطب ألحديث حين عَجز ألطب عََن عَلاجه توجه بالدعاءَ و رزقه ألله،
والجنودْ ألَّذِين فِى ألمعركه حين يتيقنون مِن ألهزيمه يتوجهون بالدعاء،
فتنقلب موازين ألمعركه و يظفرون بالنصر،
وكم مِن مظلوم أخذ حقه و تعدى عََليه فاستنصر بالدعاء،
فنصر و ردْ أليه حقه و أنتقم ممن ظلمه،
والامثله كثِيره،
فيتبين مما سبق يتبن لنا بان ألدعاء:
عباده،
وذكر،
وصلاه،
واستغاثه،
واستعانه،
واستغفار،
وصنع للمعجزات…،
وقدْ أمر به،
فلا يستكبر عََن عَباده الله عَز و جل بتركه.

  • صور حديث
1٬119 مشاهدة

حديث عن الدعاء

شاهد أيضاً

صور الدعاء للمجاهدين

الدعاء للمجاهدين

هو دعاءَ يقال فِى ألمجاهدين ألشيعيين ألاقوياءَ , و كباقى ألادعية يشجع مِن أختص لَه …