5:21 صباحًا السبت 20 أكتوبر، 2018

حديث عن الدعاء


صور حديث عن الدعاء

ان النفس البشريه والروح التي تحركها والايمان الذي يدفعها والفطره السليمه التي توجهها لتدفعها الى التوجه الى رب الاسباب عندما تنقطع الاسباب،

لتنال خيرا او تدفع شرا او ان تطلب له البقاء والحفظ،

وهذا التوجه يكون خارجا من القلب،

وخفيا في الجوارح،

تظهر به الاشارات اما بتلفظ اللسان،

او المناجاه القلبيه المنكسره المنطرحه بين يدي ربها.
عباده الله عز وجل امر شامل لكل ما يتوجه اليه به من شعائر تقام كما امر مخصصه ومقيده بكيفيه،

او غير مخصصه ومقيده بتحديد لها،

وهي كلها اشكال للدعاء،

فالصلاة دعاء،

والتوجه الى الله بالطلب دعاء،

والصدقة ان نوي بها حاجة فهي دعاء،

وعليه فاشكال الدعاء كثيره،

وما سنتطرق له عزيزي القاري هو الدعاء اللفظي الغير مخصص بالشعائر والاحكام التفصيليه.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(ما من مسلم يدعو بدعوه ليس فيها اثم،

ولا قطيعه رحم،

الا اعطاه بها احدى ثلاث:

اما ان يعجل له دعوته،

واما ان يدخرها له في الاخره،

واما ان يصرف عنه من السوء مثلها .



قالوا:

اذا نكثر،

قال:

الله اكثر)،

يتجلى من هذا الحديث بيان كرم الله عز وجل مع عباده،

واهمية ومنزله الدعاء،

فانه ما يلبث ان يكون سوى احدى الحالات الثلاثه من الخير،

فكم من ضائقه فرجت بالدعاء،

وكم من عقده حلها الدعاء،

وكم من صعبة سهل امرها الدعاء.
ان المناجاه الروحيه التي يصنعها الدعاء لتشد رابطه العلاقه والتواصل ما بين العبد وربه،

فهو لا يحتاج لوسيله ما بينهما،

قال تعالى:

(فاذا سالك عبادي عني فاني قريب)،

فقد كان الجواب من الله لعباده المخاطبين بالايه فاني قريب،

ولم يقل سبحانه لنبيه يا محمد عليه الصلاة والسلام قل لهم اني قريب،

وهذا يبين ما للدعاء من منزله عند الله عز وجل.
كم يلجا للدعاء في كثير من المواطن،

فالمريض الذي ياس من العلاج يتوجه بالدعاء وينال الشفاء،

والعاقر الذي فقد الامل من كل ادوات الطب الحديث حين عجز الطب عن علاجه توجه بالدعاء ورزقه الله،

والجنود الذين في المعركه حين يتيقنون من الهزيمه يتوجهون بالدعاء،

فتنقلب موازين المعركه ويظفرون بالنصر،

وكم من مظلوم اخذ حقه وتعدي عليه فاستنصر بالدعاء،

فنصر ورد اليه حقه وانتقم ممن ظلمه،

والامثله كثيره،

فيتبين مما سبق يتبن لنا بان الدعاء:

عباده،

وذكر،

وصلاه،

واستغاثه،

واستعانه،

واستغفار،

وصنع للمعجزات…،

وقد امر به،

فلا يستكبر عن عباده الله عز وجل بتركه.

  • صور حديث
1٬385 مشاهدة

حديث عن الدعاء