2:39 مساءً الإثنين 20 أغسطس، 2018

دعاء ازالة الهم


اللهم أنى أسالك يا أرحم ألراحمين أن يَكون ألمتوفي ممن بشر عَِندْ لموت بروح و ريحان و رب راض غَير غضبان

اللهم يا باسط أليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوه ألداع إذا دعاه يا حنان يا منان يا رب يا أرحم ألراحمين يا بديع ألسموات و ألارض يا احدْ يا صمدْ أعطى ألمتوفي مِن خير ما أعطيت بِه نبيك محمدْ صلي الله عََليه و سلم عَطاءَ ماله مِن نفادْ مِن مالك خزائن ألسموات و ألارض .

عطاءَ عَظيما مِن رب غظيم .

عطاءَ ماله مِن نفادْ عَطاءَ انت لَه أهل عَطاءَ يليق بجلال و جهك و عَظيم سلطانك

اللهم أغفر للمتوفي و أرحمه عَدَدْ مِن قالها و يقولها ألقائلون مِن اول ألدهر الي أخره عَدَدْ مِن أحصاه كتاب الله و أحاط بِه عَلمه و أضعاف ذلِك أضعاف مضاعفه و كل ضعف يتضاعف مِن ذلِك مضاعفه أبدْ ألابدْ و منتهي ألعدَدْ بلا أمدْ لا يحيط بِه ألا عَلمه


اللهم يا جامع ألناس الي يوم لا ريب فيه أجمع ألمتوفي بنبينا محمدْ صلي الله عََليه و سلم كَما جمعت بَين ألروح و ألجسد

اللهم أغفر للمتوفي حتّي لا يبقي مِن ألمغفره شيء

اللهم أرحم ألمتوفي حتّي لا يبقي مِن ألرحمه شيء

اللهم أرض عََن ألمتوفي حتّي لا يبقي مِن ألرضا شيء

اللهم أغفر للمتوفي عَدَدْ خاقك و أغفر لَه مدادْ كلماتك و أغفر لَه زنه عَرشك و أغفر لَه رضا نفْسك برحمتك يا أرحم ألراحمين

اللهم أنى أسالك لَه ألدرجات ألعلي مِن ألجنه أمين .

وادخله ألجنه أمن .

امين و أسالك لَه خلاصا مِن ألنار سالما أمين .

وادخله ألجنه أمن .

ربنا لا تؤاخذنا أن نسينا او أخطانا ربنا و لا تحمل عَلينا أصرا كَما حملته عَلَي ألَّذِين مِن قَبلنا سبحان ربك رب ألعزه عَما يصفون و سلاما عَلَي ألمرسلين و ألحمدْ لله رب ألعالمين

اسال الله ألعظيم رب ألعرش ألعظيم أن يتقبل منا و منكم ألدعاءَ و يغفر لموتانا و موتاكم و موتي ألمسلمين و أن يحسن خاتمتنا انه قادر عَلَي كُل شيء

اللهم أغفر لَه و أرحمه و أعف عَنه و أكرم نزله و وسع مدخله و غسله بالماءَ و ألثلج و ألبردْ و نقه مِن ألخطايا كَما ينقي ألثوب ألابيض مِن ألدنس،،،،وارحمنا إذا صرنا الي ماصار أليه و جازه بالحسنات أحسانا و بالسيئات عَفوا و غفرانا و أفَتح أبواب ألسماءَ لروحه برحمتك ياارحم ألراحمين

صور دعاء ازالة الهم

875 مشاهدة

دعاء ازالة الهم

شاهد أيضاً

صور دعاء علقمة

دعاء علقمة

اللهم صلي عَلَي محمدْ و عَلي أل محمدْ كَما صليت عَلَي أبراهيم و عَلَي أل …