8:24 مساءً الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

دعاء الاستسقاء

http://cdn1.mawdoo3.com/thumbs/fit630x300/3712/1413724166/%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9_%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B3%D9%82%D8%A7%D8%A1.jpg

ما هِى صلاه ألاستسقاء
هى ألصلاه ألَّتِى يتِم فيها طلب ألسقى مِن ألله عز و جل للبلاد و ألعباد بالصلاه و ألدعاءَ و ألاستغفار،
وهى مشروعه بسنه رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم – عِند قله ألامطار و أنحباسها ،
فلا بد للناس أن يستغفروا ألله جل و علا،
تصديقا لقول ألله سبحانه و تعالى: ” فقلت أستغفروا ربكم انه كَان غفارا .

يرسل ألسماءَ عليكم مدرارا .

ويمددكم باموال و بنين و يجعل لكُم جنات و يجعل لكُم انهارا”.
نوح/10 – 12
احكام صلاه ألاستسقاء
صلاه ألاستسقاءَ سنه مؤكده ،

وهى كصلاه ألعيد فِى عدَد ألركعات و ألجهر بالقراءه و فى ألتكبيرات ألزوائد فِى كلا ألركعتين،
قال أبن عباس رضى ألله عنهما:”صلى ألنبى صلى ألله عَليه و سلم ركعتين كَما يصلى ألعيد”.
تاديه ألصلاه فِى ألصحراءَ او فِى أرض خاليه خارِج حدود ألعمران و ألمدن و ألمناطق ألسكنيه أقتداءَ بفعل ألرسول صلى ألله عَليه و سلم.
قبل ألخروج للصلاه على ألامام تذكير ألناس بما يلين ألقلوب و يامرهم بالتوبه و رد ألحقوق لاصحابها و ألاستغفار مِن ألذنوب و ألمعاصي،
والصدقه و فعل ألطاعات؛ فانحباس ألمطر عقاب مِن ألله.
السير باتجاه مكان ألصلاه بخضوع و أذلال و خشوع و أفتقار لله فعن أبن عباس رضى ألله عنهما: “خرج ألنبى صلى ألله عَليه و سلم للاستسقاءَ متذللا متواضعا متخشعا متضرعا”.
تعاد صلاه ألاستسقاءَ مرتين و ثلاثا حتّي يسقط ألمطر.

وقت صلاه ألاستسقاء
يمكن أن تؤدى فِى كُل و قْت ،

ما عدا أوقات ألكراهيه ألَّتِى نهى عَن ألصلاه فيها.
نص عَليه ألشافعى و بِه قطع ألجمهور و صححه ألمحققون
موعد خطبه ألاستسقاء
اختلف ألعلماءَ فِى موعد خطبه ألاستسقاءَ على ثلاثه أراء:
الاول: تاخير ألخطبه الي ما بَعد ألصلاه .

الثاني: تقديم ألخطبه الي ما قَبل ألصلاه .

الثالث: جواز ألامرين.

و يخرج كُل ألناس لهَذه ألصلاه حتّي ألصغار و ألبهائم .

كيفية ألصلاه
اولا ينادى للصلاه ليس بالاذان و إنما بقوله ألصلاه جامعه و يكررها حتّي يجتمع ألناس فِى ألفلاه ” فِى ساحه مفتوحه “.

تصلى هَذه ألصلاه مِثل صلاه ألعيد؛ حيثُ يصلى ألامام

الركعه ألاولى فيبدؤها بتكبيرة ألاحرام ثُم يتبعها بسبع تكبيرات و بَعدها يقرا ألفاتحه و سوره ألاعلى،
و بَعدها يركع و يسجد كالمعتاد ثُم يقُوم للركعه ألثانيه فيكبر فيها خمس تكبيرات يتبعها بالفاتحه و سوره ألغاشيه و ينهى ألركعه ألثانيه بالتسليم.
بعد ألركعتين يخطب ألامام فِى ألناس خطبه و بَعد ألخطبه يقلب رداءه و كذلِك يفعل ألمصلون ثُم يرفع يديه للسماءَ و كذلِك يفعل ألمامومون و يبالغون فِى رفعها تضرعا الي ألله تعالى.
كَما قال ألشيخ ألنفراوى رحمه ألله فِى ألفواكه ألدواني: فاذا فرغ ألامام مِن ألخطبه أستقبل ألقبله ندبا فحَول رداءه بان يجعل ما على منكبه ألايمن على ألايسر و يجعل ما على ألايسر على منكبه ألايمن،
والسر فِى ألتحَول ألمذكور ألتفاؤل بان ألله تعالى يحَول ساعه ألجدب بساعه ألخصب و ساعه ألعسر بساعه أليسر).
الاحاديث ألوارده فِى صلاه ألاستسقاء
عن مالك ألدار مولى عمر أبن ألخطاب رضى ألله عنه قال أصاب ألناس قحط فِى زمان عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه،
فجاءَ رجل الي قبر ألنبى صلى ألله عَليه و أله و سلم فقال ” يا نبى ألله أستسق ألله لامتك فراى ألنبى صلى ألله عَليه و أله و سلم فقال: أئت عمر،
فاقرئه ألسلام،
وقل لَه أنكم مسقون،
فعليك بالكيس،
الكيس،
قال فبكى عمر،
وقال يا ربى ما ألو ألا ما عجزت عنه “.
عن عائشه رضى ألله عنها قالت شكا ألناس الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قحوط أحتباس ألمطر،
فامر بمنبر ،

فوضع لَه بالمصلى ،

ووعد ألناس يوما يخرجون فيه،
فخرج حين بدا حاجب ألشمس ضوؤها فكبر و حمد ألله ثُم قال “الحمد لله رب ألعالمين ألرحمن ألرحيم مالك يوم ألدين لا أله ألا ألله يفعل ما يُريد أللهم لا أله ألا انت أنت ألغنى و نحن ألفقراءَ أنزل علينا ألغيث و أجعل ما أنزلت علينا قوه و بلاغا الي حين”.
ثم رفع يديه،
فلم يزل يدعو ثُم حَول الي ألناس ظهره و قلب رداءه و هُو رافع يديه ثُم أقبل على ألناس و نزل, فصلى ركعتين, فانشا ألله سحابه ,
فرعدت و برقت, ثُم أمطرت باذن ألله, فلم يات مسجده حتّي سالت ألسيول, فلما راى سرعتهم الي ألكن ضحك ألنبى صلى ألله عَليه و سلم حتّي بدت نواجذه, فقال: “اشهد أن ألله على كُل شيء قدير, و أنى عبد ألله و رسوله “.
[صحيح أبى داود 1064][صحيح ألموارد 500].
عن جابر بن عبد ألله رضى ألله عنه قال: قال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم “اللهم أسقنا غيثا مغيثا مريئا, نافعا غَير ضار, عاجلا غَير أجل” ،

قال:فاطبقت عَليهم ألسماء.
[صحيح أبى داود 1060]

الادعيه ألوارده فِى صلاه ألاستسقاء
عن أنس رضى ألله عنه أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم رفع يديه ثُم قال ” أللهم أغثنا, أللهم أغثنا ,
أللهم أغثنا” .

[مختصر ألبخارى 476] عن عمر بن شعيب عَن أبيه عَن جده قال: كَان رسول ألله ألنبى صلى ألله عَليه و سلم إذا أستسقى قال: “اللهم أسق عبادك و بهائمك, و أنشر رحمتك, و أحيى بلدك ألميت” .

[صحيح أبى داود 1067] عن سعد أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم – دعا فِى ألاستسقاءَ “اللهم جللنا سحابا كثيفا ،

قصيفا دلوقا ،

ضحوكا تمطرنا مِنه رذاذا ،

قطقطا ،

سجلا ،

ياذا ألجلال و ألاكرام”.
رواه أبو عوانه فِى صحيحه .

قال ألشافعى و روى عَن سالم بن عبد ألله عَن أبيه يرفعه الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم انه كَان إذا أستسقى قال “اللهم أسقنا غيثا مغيثا مريعا غدقا مجللا عاما ،

طبقا سحا ،

ائما ،

اللهم أسقنا ألغيث ،

ولا تجعلنا مِن ألقانطين أللهم أن بالعباد و ألبلاد ،

والبهائم ،

والخلق مِن أللاواءَ و ألجهد و ألضنك ما لا نشكوه ألا أليك .

اللهم أنبت لنا ألزرع .

وادر لنا ألضرع ،

واسقنا مِن بركات ألسماءَ و أنبت لنا مِن بركات ألارض أللهم أرفع عنا ألجهد ،

والجوع و ألعرى ،

واكشف عنا مِن ألبلاءَ ما لا يكشفه غَيرك أللهم انا نستغفرك أنك كنت غفارا ،

فارسل ألسماءَ علينا مدرارا”. قال ألشافعى .

واحب أن يدعو ألامام بهذا.
و مما يُمكن ألدعاءَ بِه ايضا

“اللهم أغثنا ،

اللهم أغثنا ،

اللهم أغثنا ،

ثلاث مرات ،

” أللهم أسقنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدقا مجللا صحا طبقا عاما نافعا غَير ضار،
تحيى بِه ألبلاد و تغيث بِه ألعباد و تجعله يا رب بلاغا للحاضر و ألباد “.
هَذا مِن ألدعاءَ ألَّذِى دعا بِه ألنبى صلى ألله عَليه و سلم،
” أللهم أنبت لنا ألزرع ،

وادر لنا ألضرع ،

واسقنا مِن بركاته “.
ويلح فِى ألدعاءَ ،

ويكرر بالدعاءَ أللهم أسقنا ألغيث و لا تجعلنا مِن ألقانطين”

http://cdn1.mawdoo3.com/thumbs/fit630x300/3712/1413724166/%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9_%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B3%D9%82%D8%A7%D8%A1.jpg

  • دعاء الاستسقاء
  • دعاء الاستسقاء مكتوب
  • دعاء صلاة الاستسقاء
  • دعاء صلاة الاستسقاء مكتوبة
  • دعاء الاستسقاء للمطر
  • دعاء الإستسقاء
  • دعاء صلاة الاستسقاء مكتوب
  • دعاء ﻷستسقاء واهميته
  • دعاء الاستسقاء كاملا
  • احمل دعاء صور
7٬512 مشاهدة

دعاء الاستسقاء

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقد أوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، …