5:37 صباحًا السبت 23 سبتمبر، 2017

دعاء السحر دعاء السحور

اللهم صلى و سلم على نبينا و حبيبنا و سيدنا محمد و على أله و زوجاته و ذرياته و أله و صحبه أجمعين
اللهم أرزقنا حبك و حب مِن يحبك و كل عمل يقربنا لحبك و مرضاتك و حببنا لخلقك و أجعلنا مباركين حيثما كنا
اللهم أختم لنا و لوالدينا و أحبابنا و أهلينا بلا أله ألا أله أالله و توفنا مسلمين و أنت راضى عنا
اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
سبحان ألله و بحمده ،
،سبحان ألله ألعظيم
من قال رضيت بالله ربا و بالاسلام دينا و بمحمد صلى ألله عَليه و سلم رسولا و جبت لَه ألجنه
و بركاته

بقلم: ألدكتور عثمان مكانسي
قال صلى ألله عَليه و سلم فيما يرويه عَن ربه عز و جل: “يا عبادى أنكم تخطئون بالليل و ألنهار و أنا أغفر ألذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم” و هَذا دليل على حاجه ألعبد لربه سبحانه لانه يخطئ بالليل و ألنهار و ألاستغفار أقرار بعبوديه ألعبد لربه و ذل مِنه الي ألمعبود.
وقد أثنى ألله تعالى على عباده ألمستغفرين بالاسحار فقال:
[الصابرين و ألصادقين و ألقانتين و ألمنفقين و ألمستغفرين بالاسحار].
فهم يدعونه سبحانه تعالى بالاسحار يسالونه و يستغفرونه دائبين دائمين.
وإنما فعلوا ذلِك لان ألاسحار أوقات تنزلات رب ألعزه و فتحه أبواب ألعطاءَ و ألجود و ألرحمه على و جه أكبر و أعظم.
روى ألشيخان عَن أبى هريره رضى ألله عنه أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال: “يتنزل ربنا تبارك و تعالى كُل ليله الي ألسماءَ ألدنيا حين يبقى ثلث ألليل ألاخر يقول: مِن يدعونى فاستجيب لَه مِن يسالنى فاعطيه مِن يستغفرنى فاغفر له” و فى روايه لمسلم “من يقرض غَير عديم و لا ظلوم حتّي يطلع ألفجر” و فى روايه لغيرهما “هل مِن تائب فاتوب عَليه: مِن ذا ألَّذِى يسترزقنى فارزقه مِن ذا ألَّذِى يستكشف ألضر فاكشف عنه ألا سقيم يستشفى فيشفى؟”.
فالله تعالى يتجلى على عباده و قْت ألسحر بالغفران و ألعطاءَ و ألاحسان و أجابه ألدعاءَ و تحقيق ألرجاءَ فلا يرد فيه سائل و لا يخيب فيه أمل.
وروى عمرو بن عبسه رضى ألله عنه انه سمع ألنبى صلى ألله عَليه و سلم يقول: “اقرب ما يَكون ألعبد مِن ألرب فِى جوف ألليل فإن أستطعت أن تَكون ممن يذكر ألله عز و جل فِى تلك ألساعه فكن”.
وسئل رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم يا رسول ألله اى ألدعاءَ أسمع اى أرجى أجابه .

قال صلى ألله عَليه و سلم “جوف ألليل و دبر ألصلوات ألمكتوبات” اى و راءَ ألصلوات ألمفروضه .

وفى روايه “اقرب ما يَكون ألعبد مِن ربه عز و جل و هو ساجد”.
فيا أخى ألحبيب فِى كُل يوم ساعات رائعات فاغتنمها فِى و قْت ألسحر حيثُ ألناس نيام يغطون فِى سبات عميق و نوم ثقيل أما انت و أخوانك فتقفون امام ألله تتذللون و تتضرعون و تقبلون على ألله سبحانه تناجونه و تتقربون أليه و تستغفرونه و تسالونه ألرحمه و ألغفران و ألقبول و حسن ألمال و هو غفار ألذنوب ستار ألعيوب.
جابر ألعثرات لا يرد سائله سبحانه.
قال نافع مولى عبد ألله بن عمر بن ألخطاب رضى ألله عنهم جميعا: كَان أبن عمر يحى ألليل صلاه ثُم يقول: يا نافع أسحرنا اى هَل دخلنا فِى ألسحر فاقول لا.
فيعاود ألصلاه فاذا قلت لَه نعم: اى دخلنا فِى ألسحر قعد يستغفر ألله تعالى حتّي ألفجر
وكان عبد ألله بن مسعود رضى ألله عنه يخرج مِن ناحيه داره مستخفيا و قْت ألسحر و فى روايه كَان يسمع ذلِك مِن داره و قْت ألسحر فيقول: أللهم أنك دعوتنى فاجبتك و أمرتنى فاطعتك و هَذا ألسحر فاغفر لِى فقيل لَه فِى ذلِك فقال: أن يعقوب عَليه ألسلام حين سوفَ بنيه – اى و عدهم بان يستغفر لَهُم و قال لَهُم “سوفَ أستغفر لكُم ربي” – أخرهم الي ألسحر لانه و قْت أجابه .

وروى أبن جرير عَن أبن عباس رضى ألله عنهما أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم سئل: لَم آخر يعقوب عَليه ألسلام بنيه فِى ألاستغفار قال “اخرهم الي ألسحر لان دعاءَ ألسحر مستجاب”.
ومن أشدها رجاءَ سحر يوم ألجمعه .

فقد روى ألترمذى فِى حديث طويل و حسنه و ألحاكم و صححه عَن أبن عباس رضى ألله عنهما – و فيه يقول صلى ألله عَليه و سلم.
وقد قال أخى يعقوب لبنيه “سوفَ أستغفر لكُم ربي” يقول “حتى تاتى ليله ألجمعه ”.
وروى أنس بن مالك رضى ألله عنه قال: أمرنا رسول ألله صلى ألله و سلم أن نستغفر بالاسحار سبعين أستغفاره ”.
وقال أبو سعيد ألخدرى رضى ألله عنه:
بلغنا أن داوود عَليه ألسلام سال جبريل عَليه ألسلام فقال: يا جبريل اى ألليل افضل فقال: يا داوود ما أدرى ألا أن ألعرش يهتز فِى ألسحر.
اللهم أجعلنا مِن ألتوابين و أجعلنا مِن ألمستغفرين و أكتب لنا عز ألدنيا و ألاخره و بلغنا مما تحب أمالنا.
وصلى ألله على سيدنا محمد و على أله و صحبه و سلم.

صور دعاء السحر دعاء السحور

  • دعاء السحور
  • اجمل دعاء قبل السحور
  • الدعاء المستجاب فبل السحور
  • الدعاء عند السحور
  • دعاء جبرائيل عند السحور
870 مشاهدة

دعاء السحر دعاء السحور

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقد أوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، …