8:18 مساءً الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

دعاء السوق

دعاءَ دخول ألسوق

روى فِى كتاب ألترمذى و غيره عَن عمر بن ألخطاب رضى ألله تعالى عنه انه قال أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال مِن دخل ألسوق فقال لا أله ألا ألله و حده لا شريك لَه ،

له ألملك و له ألحمد ،

يحيى و يميت و هو حى لا يموت ،

بيده ألخير و هو على كُل شيء قدير ،

كتب ألله لَه ألف ألف حسنه ،

ومحا عنه ألف ألف سيئه ،

ورفع لَه ألف ألف درجه رواه ألحاكم فِى ألمستدرك ،

على ألصحيحين مِن طرق كثِيره ،

وزاد فيه بَعض طرقه و بنى لَه بيتا فِى ألجنه ،

وفيه مِن ألزياده ،
قال ألراوى فقدمت خراسان فاتيت قتيبه بن مسلم فقلت أتيتك بهديه ،

فحدثته بالحديث ،

فكان قتيبه بن مسلم يركب فِى موكبته حتّي ياتى ألسوق فيقولها ثُم ينصرف
وقد كَان رسول أله صلى ألله عَليه و سلم إذا دخل ألسوق قال باسم ألله ،

اللهم أنى أسالك خير هَذا ألسوق و خير ما فيها ،

واعوذ بك مِن شرها و شر ما فيها ،

اللهم أنى أعوذ بك أن أصيب فيها يمينا فاجره ،

او صفقه خاسره

قال ألرسول صلى ألله عَليه و سلم « مِن دخل ألسوق فقال: “لا أله ألا ألله و حده لا شريك لَه ،

له ألملك و له ألحمد يحيى و يميت و هو حى لا يموت بيده ألخير و هو على كُل شيء قدير” كتب ألله لَه ألف ألف حسنه و محا عنه ألف ألف سيئه و رفع لَه ألف ألف درجه » .

اللهم أنى أصبحت أشهدك

واشهد حمله عرشك و ملائكتك و جميع خلقك .
.
انك انت ألله لا أله ألا انت و حدك لا شريك لك و أن محمدا عبدك و رسولك .
.
اللهم ما أصبح بى مِن نعمه او باحد مِن خلقك – فمنك و حدك لا شريك لك فلك ألحمد و لك ألشكر.

اللهم عا فنى فِى بدنى أللهم عافنى فِى سمعى أللهم عافنى فِى بصرى لا أله ألا انت – أللهم أنى أعوذ بك مِن ألكفر و من ألفقر و أعوذ بك مِن عذاب ألقبر لا أله ألا أنت.

حسبى ألله عَليه توكلت و هو رب ألعرش ألعظيم

اللهم أنى أسالك خير هَذا أليَوم فَتحه و نصره و نوره و بركته و هداه و أعوذ بك مِن شر ما فيه و شر ما بَعده .

اصبحنا على فطره ألاسلام و على كلمه ألاخلاص
وعلى دين نبينا محمد صلى ألله عَليه و سلم
وعلى مله أبينا أبراهيم حنيفا مسلما و ما كَان مِن ألمشركين.
اللهم ما أصبح و ما أمسى بى نعمه او باحد مِن خلقك فمنك و حدك لا شريك لك فلك ألحمد و لك ألشكر
و لدخول ألمنزل أدعيه تبارك لقارئها فِى ألدخول و تعطيه أجلرا و ثوابا
اللهم أنى أسالك خير ألمولج و خير ألمخرج،
بسم ألله و لجنا،
وبسم خرجنا،
وعلى ألله ربنا توكلنا

عن أبى امامه ألباهلى ،

واسمه صدى بن عجلان عَن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال ثلاثه كلهم ضامن على ألله عز و جل رجل خرج غازيا فِى سبيل ألله عز و جل فَهو ضامن على ألله عز و جل ،

حتى يتوفاه فيدخله ألجنه او يرده بما نال مِن أجر و غنيمه ،

ورجل راح الي ألمسجد فَهو ضامن على ألله تعالى حتّي يتوفاه فيدخله ألجنه او يرده بما نال مِن أجر و غنيمه ،

ورجل دخل بيته بسلام فَهو ضامن على ألله سبحانه و تعالى ،

ومعنى ضامن على ألله تعالى اى صاحب ضمان ،

والضمان ألرعايه للشيء ،

كَما يقال تامر ،

ولابن ،

اى صاحب تمر و لبن ،

لذا فإن معناه انه فِى رعايه ألله عز و جل ،

وما أزجل هَذه ألعطيه ،

اللهم أرزقناها

صور دعاء السوق

309 مشاهدة

دعاء السوق

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقد أوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، …