9:50 صباحًا الخميس 20 يونيو، 2019






دعاء الصالحين

صور دعاء الصالحين

دعاء عائشه رضى الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعائشه رضى الله عنها: عليك بالجوامع الكوامل قولي: اللهم اني اسالك من الخير كله عاجلة و اجله.

 

و ما علمت منه و ما لم اعلم و اسالك الجنه و ما يقرب اليها من قول و عمل.

 

و اعوذ بك من النار

هذا دعاء احرف النور للعلامه الشيخ ناصر بن سالم بن عديم الرواحى بدون تصرف فيه بزياده او حذف او تغيير لشيء من كلماتة الا قليلا و هذا اوان الشروع فيه و هي اربعه عشره حرفا المفتتح بها اوائل 29 سورة من القران الكريم التي يجمعها قولك “نص حكيم له سر قاطع”

اللهم سيدى اسالك بانوار اشاره الف اننى انا الله ،

 

 

و بحماية حجب حاء حسبنا الله ،

 

 

و بروح روحانيه راء رضى الله ،

 

 

و بسناء سر سين سيرحمهم الله ،

 

 

و بصفاء صفحات صاد صبغه الله ،

 

 

و بطي طوايا طاء طبع الله ،

 

 

و بعوالم عوارف عين و يعلمكم الله ،

 

 

و بقوه قهريه قاف قل الله ،

 

 

و بكمال كليه كاف كل من عند الله ،

 

 

و بلوامع لطائف لام لمن الملك اليوم لله ،

 

 

و بمجد ملكه ميم و ما بكم من نعمه فمن الله ،

 

 

و بنفحات نسمات نون نصر من الله ،

 

 

و بهدي هيبه هاء هو الله ،

 

 

و بياء يمن يستبشرون بنعمه من الله ،

 

 

ان تصلى على علم خلصاء الله بامر الله ،

 

 

حامي حفايظ حقوق الله ،

 

 

روح عبير رياح روح الله ،

 

السراج السافر بين سرادق عرش الله ،

 

 

صفى التقريب صفوه الله ،

 

 

طيب الذات مقدس الصفات العلم الهادى الى طريق الله ،

 

 

عين عيان عنايه الله ،

 

 

قاهر الحظوظ قديم الذكر قديس حضره الله ،

 

 

كعبه الكمال كفيل الشفاعه مفزع كلمات الله ،

 

 

لطيف الخصال الهى الافعال مظهر نور الله ،

 

 

مطلع و اردات القدس مركز الحقائق ميزاب رحمه الله ،

 

 

نورانى الجمال و الجلال سماوى الحركات و السكنات جوهره اصفياء الله ،

 

 

هادى الارواح الصديه الى موارد ذات الهويه ذلك هدي الله ،

 

 

ينبوع جوامع الاسرار مشرق لوامع الانوار خاتم رسل الله ،

 

 

حقيقة الحقائق كاشف خفايا الدقائق سيدنا محمد رسول الله ،

 

 

صلى الله و سلم عليه كما يجب لحقة من الصلاة و التسليم عدد خلق الله ،

 

 

و على الذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ،

 

 

ان لا تدع دقيقا و لا جليلا من مهماتى الا كفيتنية بحق كفايه فسيكفيكهم الله ،

 

 

و لا حاجة من حوائج الدنيا و الاخره الا قضيتها و يسرتها بسر قل ان الفضل بيد الله ،

 

 

و لا عدوا كادنى الا حميتنى منه بحماية فان حسبك الله ،

 

 

و لا ذنبا اقترفتة الا غفرتة لى بكرم و من يغفر الذنوب الا الله ،

 

 

يا الله الاول لا سابق لازليتة ،

 

 

يا حى الحكيم البديع في فطرتة ،

 

 

الحميد الفعال الحسيب على خليقتة ،

 

 

يا رقيبا على الحركات و السكنات من الكلى و الجزئى بقدرتة و قوتة ،

 

 

الرحمن الرحيم مربى الكل بواسع رحمتة ،

 

 

تحت قهر ربوبيته ،

 

 

يا سميع الدعاء سريع الاستجابه سلام الذات و الصفات من كل افه بقدسيتة ،

 

 

يا صادق الوعد الصمد الصادر كل شيء عن تدبير قدرتة ،

 

 

يا باطن فلا تدركة الاوهام و يا ظاهر المتجلى بانوار اياتة و حكمتة ،

 

 

يا عليما بالبواطن و الظواهر العزيز فلا يضام من اكتنفة ظل عزتة ،

 

 

يا قيوم القاهر فوق عبادة يا كبير الكريم الكفيل للمتوكلين بكفايتة ،

 

 

يا لطيفا بعبادة فكليه الاغيار مشموله بخفايا لطفة و رافتة ،

 

 

يا ملك المنان المنعم بما لا تحصي نعمة بكرامتة ،

 

 

يا نور السماوات و الارض النصير لاهلة يا من هو الهادى فلا مضل لمن اخذ بيدة حسن توفيقة بعصمتة ،

 

 

يا من يبسط الرزق لمن يشاء فلا راد لفضلة و منتة ،

 

 

اسالك بسواطع لوامع شوارق بوارق نور و جهك الكريم و نور عرشك العظيم و نور اسمك الاعظم المكنون و نور اسمائك الحسني و نور كلماتك التامات و نور محمد صلى الله عليه و سلم و نور الاحرف النورانيه ،

 

 

و ما حوتة من اسرار الافتتاح بها للسور القرانيه ،

 

 

الله نور السماوات و الارض الى عليم ،

 

 

ان تنور بنورك بصرى و بصيرتى و تجلى ظلمه جهلى و شكى و غفلتى و حيرتى وان تقدس سرى بسرك و تصلح امرى بامرك و تزين افعالى بحكمتك و تعطف على ضعفى برحمتك وان تغنينى بحلالك عن الحرام و بطاعتك عن الاثام و بفضلك عن من سواك من الانام ،

 

 

سيدى اليك اوجة كليه امالى ،

 

 

و بك استعين على صلاحيه اعمالى ،

 

 

فانظر الى نظر من اسبلت عليه سوابغ احسانك ،

 

 

و وفقتة الى اعلا مراقي رضوانك ،

 

 

و عزتك و جلالك سيدى لا يضل من استهداك ،

 

 

و لا يخيب من استجداك ،

 

 

و لا اصفرت يد مدت اليك ،

 

 

و لا ضاعت نفس تضرعت لديك ،

 

 

لم ارفع اليك شكوي الا دفعتها ،

 

 

و لم ابتهل معك لنازله الا كشفتها ،

 

 

فعد على سيدى بعوايدك الجليلة ،

 

 

و فوائدك الجزيلة ،

 

 

فقد ترادفت على نوائبى و همومى ،

 

 

و تكاتفت لدى مصائبى و غمومى ،

 

 

و انغلق من دونى كل باب ،

 

 

و تقطعت بى الاسباب ،

 

 

و لا يكشف الضراء الا انت و لا حول و لا قوه الا بالله العلى العظيم ،

 

 

و صلى الله على سيدنا محمد و الة و صحبة و سلم صلاه تنجلى بها عنا ظلمه الشدائد ،

 

 

و تنحل بها عنا عقد المكارة و النوائب ،

 

 

كما يجب لحقة من الصلوات و التسليم عليه الى يوم الدين

    دعاء الصالحين مكتوب
    اريد ادعية مكتوبة للصالحين

1٬427 مشاهدة

دعاء الصالحين