12:26 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

دعاء المقهور

عندما بعث ألنبى صلى ألله عََليه و سلم معاذا الي أليمن فقال: ” أتق دعوه ألمظلوم فأنها ليس بينها و بين ألله حجاب ” ألبخاري
فالدعاءَ سلاح فريدْو قوى يملكه ألمظلوم فما أن يرفع ألمظلوم يديه الي ألسماءَ ألا و ياتيه ألردْمِن ألملك ألعزيز ألجبار ألله سبحانه و تعالى مباشره ” و عَزتى و جلالى لانصرنك و لو بَعدْحين ”
فاى سلاح هَذا و أى قوه أعطاها ألله سبحانه للمظلومين و ألمقهورين و ألمستضعفين, و ألله لَو يعلم ألظالم قوه و أثر هَذا ألسلاح بيدْألمظلوم لما ظلمه قط و ما تجرا عَلى ذلك,
رفعت يدى الي ألله و قلت يا رب أغلقت ألابواب ألا بابك و أنقطعت ألاسباب ألا أليك و لا حَول و لا قوه ألا بك يا رب أللهم أنى و من ظلمنى مِن عَبيدك ،

نواصينا بيدك ،

تعلم مستقرنا و مستودعنا ،

وتعلم منقلبنا و مثوانا،
وسرنا و عَلانيتنا ،

وتطلع عَلى نياتنا ،

وتحيط بضمائرنا ،

علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ،

ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ،

ولا ينطوى عَليك شيء مِن أمورنا ،

ولا يستتر دونك حال مِن أحوالنا ،

ولا لنا منك معقل يحصننا ،

ولا حرز يحرزنا ،

ولا هارب يفوتك منا .

اللهم أن ألظالم مُهما كَان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك انت مدركه اينما سلك،
وقادر عََليه اينما لجا،
فمعاذ ألمظلوم بك،
وتوكل ألمقهور عَليك،
اللهم أنى أستغيث بك بَعدما خذلنى كُل مغيث مِن ألبشر،
واستصرخك إذا قعدْعَنى كُل نصير مِن عَبادك،
واطرق بابك بَعدْما أغلقت ألابواب ألمرجوه ،

اللهم أنك تعلم ما حل بى قَبل أن أشكوه أليك،
فلك ألحمدْسميعا بصيرا لطيفا قديرا.
.
يا رب ها انا ذا يا ربى أسير سجين فِى يدى ألظالم،
مغلوب مبغى عَلى مظلوم،
قدْقل صبرى و ضاقت حيلتي،
وانغلقت عَلى ألمذاهب ألا أليك،
وانسدت عَلى ألجهات ألا جهتك،
والتبست عَلى أمورى فِى دفع مكروهه عَني،
واشتبهت عَلى ألاراءَ فِى أزاله ظلمه،
وخذلنى مِن أستنصرته مِن عَبادك،
واسلمنى مِن تعلقت بِه مِن خلقك و غدر بى و طعننى ألقريب ألصديق،
فاستشرت نصيحى فاشار عَلى بالرغبه أليك،
واسترشدت دليلى فلم يدلنى ألا عَليك.
فرجعت أليك يا مولاى صاغرا راغما مستكينا،
عالما انه لا فرج ألا عَندك،
ولا خلاص لِى ألا بك،
انتجز و عَدك فِى نصرتي،
واجابه دعائي،
فانك قلت و قولك ألحق ألَّذِى لا يردْو لا يبدل: و من عَاقب بمثل ما عَوقب بِه ثُم بغى عََليه لينصرنه ألله و قلت جل جلالك و تقدست أسماؤك: أدعونى أستجب لكُم ،
وانا فاعل ما أمرتنى بِه لا منا عَليك،
وكيف أمن بِه و أنت عََليه دللتني،
فاستجب لِى كَما و عَدتنى يا مِن لا يخلف ألميعاد.
وانى لاعلم يا رب أن لك يوما تنتقم فيه مِن ألظالم للمظلوم،
واتيقن أن لك و قْتا تاخذ فيه مِن ألغاصب للمغصوب،
لانك لا يسبقك معاند،
ولا يخرج عََن قبضتك أحد،
ولا تخاف فوت فائت،
ولكن ضعفى لا يبلغ بى ألصبر عَلى أناتك و أنتظار حلمك،
فقدرتك يا ربى فَوق كُل قدره ،

وسلطانك غالب عَلى كُل سلطان،
ومعادْكُل احدْأليك و أن أمهلته،
ورجوع كُل ظالم أليك و أن أنظرته.

 

صور دعاء المقهور

 

 

  • دعاء المقهور
  • دعاء المقهورين
  • ذعوة المظلوم
  • المقهور
  • دعاء المقهورة
  • دعاء المقهوره
  • دعاء للمقهورين
  • ولانصرنك ولو بعد حين
4٬193 مشاهدة

دعاء المقهور

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقدْأوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، واهميه …