5:02 مساءً الجمعة 22 سبتمبر، 2017

دعاء ذا النون

الدعاء
ما أروع ألاسلام ألَّذِى جعل ألدعاءَ عباده مِن ألعبادات ألَّتِى يؤديها ألعبد لمصلحته ألشخصيه ،

ويعرف ألدعاءَ بمناجاه ألعبد لربه لكى يحقق لَه مطلب معين او شيء يُريد تحقيقه و يَكون ألالحاح فيه بالطلب مِن ألله تعالى ،

ويعتبر ألدعاءَ الي ألله تعالى مِن افضل ألعبادات و أعظمها و أكثرها أجرا و ألَّتِى تعتبر مِن ألامور ألَّتِى يَكون فيها ألعبد قريب مِن ألله تعالى و هى ألصله بَين ألعبد و ربه ،

فالدعاءَ مِن ألامور ألَّتِى يَكون فيها ألخوف إذا كَان ألله تعالى سوفَ يجيب بالدعاءَ او لا لتوفر بَعض ألشروط ألَّتِى لا يقبلها ألله مِن عبده إذا لَم تَكون موجوده و سنعرف ما هِى شروط أستجابه ألدعاءَ .

كيف يستجاب دعائك
هُناك شروط يَجب أن تتوفر فِى ألانسان عندما يناجى ربه و هَذه ألشروط

الاخلاص لله تعالى مِن أعظم درجات ألعباده عِند ألله هِى ألاخلاص و يَكون ألاخلاص عدَم و جود نفاق او رياءَ عِند عباده ألله ،

فالله مطلع على قلبك و يعرف ماذَا يدور فِى خاطرك فكن مخلصا لله تعالى و لا تعصى أمَره و لا تعصيه فِى ألغيب و أنت فِى خلو ،

فان و جدت فيك هَذه ألصفه فاعلم أنك قريب مِن ألله و يسمع دعائك .

اليقين بالاجابه و ألجزم اى بمعنى أن تدعو ألله تعالى و أن تَكون على يقين بان ألله تعالى يسمعك و سيلبى رغباتك و تَكون على علم بان ألله تعالى على كُل شيء قدير ،

فمن ألغير ألمعقول أنك تعلم و ألجميع يعلم بان ألله تعالى قادر على كُل شيء و يَكون هُناك ألشك فِى قلبك بان ألله تعالى لا يسمع دعائك ،

فكن و أثق بان ألله تعالى معك و سيَكون ألناصر ألوحيد لك .

لا تسال سوى ألله أن ألله لا يحب ألعبد ألضعيف ألَّذِى يطلب مِن ألناس و يشكى لَهُم حاله و تجده ذليل بَين ألناس ،

فالله لا يعبد بجهاله او ضعف ،

ان ألله يحب ألعبد ألقوى ألَّذِى لا يطلب ألا سواه و لا يَكون ضعيف بَين ألناس و يناجى ألناس ،

بل يَجب أن تَكون عبد لا يطلب سوى ألله و لا يركع سوى لله و لا ينحنى سوى لمن خلقه ،

فبيده ألخير كله و ألعز و ألرزق .

الشكر على نعم ألله أن ألله يحب ألعبد ألَّذِى يشكره اكثر مِن ألَّذِى يطلب مِنه ليس لان ألله تعالى لا يقدر على أن يعطى بل يعطى بلا مقابل و لكن يحب ألعبد ألَّذِى يعرف ألنعم ألَّتِى و جدها فيه و يشكرها عَليه قَبل أن يطلب ما حرمه ألله تعالى و أخره لَه ،

فهنا يَكون ألعطاءَ ضعفين لكى يرضى ألله عبده ألَّذِى كَان يشكره على نعمه و يعطيه ما كَان لا يتوقعه .

الاكثار مِن ألاعمال ألصالحه ألاعمال هِى أساس ألقبول عِند ألله تعالى ،

فمن ألجميل عندما تشعر أنك مريض تتصدق لتطبيق أمر ألرسول و دواو مرضاكم بالصدقه ،

او ألعطف على ألمساكين و ألرحمه و جميع ألامور ألَّتِى تقرب ألعبد الي ربه لكى يَكون سميع ألدعاءَ عِند ألله عز و جل .

الاعتراف بالذنب و ألاستغفار ألكثير أن ألاستغفار هِى مِن احد ألامور ألَّتِى تقرب ألرزق و تعجل فيه و تطفى غضب ألله تعالى على عبده و تجعله قريب لله تعالى .

التوسل الي ألله تعالى بمناجاه أسمائه ألَّتِى و صفها ألله عَن نفْسه يَجب أن يَكون ألدعاءَ بذكر أسماءَ ألله ألحسنى و تعظيم ألله تعالى و يَكون فيه ألخشوع مِن أسمائه كَان تقول يا قوى و تشعر بقوه ألله او يا رحيم تشعر بعطف ألله و رحمته على عباده فَهى أمور يَجب أن تدخل ألقلب لكى تشعر بها و عندما يطلع ألله على قلبك و صدق نيتك تكُن أقرب ألناس الي ألله و هو أقرب أليك مِن حبل ألوريد .

صور دعاء ذا النون

 

 

  • دعاء الولادة مستجاب
  • افضل دعاء زي النون
  • دعاء الولادة بسلامة
  • دعاء ذا النون
  • صور ادعيه للحوامل
1٬546 مشاهدة

دعاء ذا النون

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقد أوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، …