2:26 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

دعاء زمن الغيبة

اللهم عَرفنى نفْسك فانك أن لَم تعرفنى نفْسك لَم أعرف رسولك أللهم عَرفنى رسولك فانك أن لَم تعرفنى رسولك لَم أعرف حجتك أللهم عَرفنى حجتك فانك أن لَم تعرفنى حجتك ضللت عََن دينى أللهم لا تمتنى ميته جاهليه و لا تزغ قلبى بَعدْأذ هديتنى أللهم فكَما هديتنى لولايه مِن فرضت عَلى طاعته مِن و لايه و لاه أمرك بَعدْرسولك صلواتك عََليه و أله حتّي و أليت و لاه أمرك أمير ألمؤمنين عَلى بن أبى طالب و ألحسن و ألحسين و عَليا و محمدا و جعفرا و موسى و عَليا و محمدا و عَليا و ألحسن و ألحجه ألقائم ألمهدى صلواتك عََليهم أجمعين أللهم فثبتنى عَلى دينك و أستعملنى بطاعتك و لين قلبى لولى أمرك و عَافنى مما أمتحنت بِه خلقك و ثبتنى عَلى طاعه و لى أمرك ألَّذِى سترته عََن خلقك و باذنك غاب عََن بريتك و أمرك ينتظر و أنت ألعالم غَير ألمعلم بالوقت ألَّذِى فيه صلاح أمر و ليك فِى ألاذن لَه باظهار أمَره و كشف ستره فصبرنى عَلى ذلِك حتّي لا أحب تعجيل ما أخرت و لا تاخير ما عَجلت و لا كشف ما سترت و لا ألبحث عَما كتمت و لا أنازعك فِى تدبيرك و لا أقول لَم و كيف و ما بال و لى ألامر لا يظهر و قدْأمتلات ألارض مِن ألجور و أفوض أمورى كلها أليك أللهم أنى أسالك أن ترينى و لى أمرك ظاهرا نافذ ألامر مَع عَلمى بان لك ألسلطان و ألقدره و ألبرهان و ألحجه و ألمشيه و ألحَول و ألقوه فافعل ذلِك بى و بجميع ألمؤمنين حتّي ننظر الي و لى أمرك صلواتك عََليه ظاهر ألمقاله و أضح ألدلاله هاديا مِن ألضلاله شافيا مِن ألجهاله أبرز يا رب مشاهدته و ثبت قواعده و أجعلنا ممن تقر عَينه برؤيته و أقمنا بخدمته و توفنا عَلى ملته و أحشرنا فِى زمرته أللهم أعذه مِن شر كُل ما خلقت و ذرات و برات و أنشات و صورت و أحفظه مِن بَين يديه و من خَلفه و عَن يمينه و عَن شماله و من فَوقه و من تَحْته بحفظك ألَّذِى لا يضيع مِن حفظته بِه و أحفظ فيه رسولك و وصى رسولك عََليه و أله ألسلام أللهم و مدْفِى عَمَره و زدْفِى أجله و أعنه عَلى ما و ليته و أسترعيته و زدْفِى كرامتك لَه فانه ألهادى ألمهدى و ألقائم ألمهتدى و ألطاهر ألتقى ألزكى ألنقى ألرضى ألمرضى ألصابر ألشكور ألمجتهدْأللهم و لا تسلبنا أليقين لطول ألامدْفِى غيبته و أنقطاع خبره عَنا و لا تنسنا ذكره و أنتظاره و ألايمان بِه و قوه أليقين فِى ظهوره و ألدعاءَ لَه و ألصلاه عََليه حتّي لا يقنطنا طول غيبته مِن قيامه و يَكون يقيننا فِى ذلِك كيقيننا فِى قيام رسولك صلواتك عََليه و أله و ما جاءَ بِه مِن و حيك و تنزيلك فقو قلوبنا عَلى ألايمان بِه حتّي تسلك بنا عَلى يديه مِنهاج ألهدى و ألمحجه ألعظمى و ألطريقَة ألوسطى قونا عَلى طاعته و ثبتنا عَلى متابعته و أجعلنا فِى حزبه و أعوانه و أنصاره و ألراضين بفعله و لا تسلبنا ذلِك فِى حياتنا و لا عَِندْو فاتنا حتّي تتوفانا و نحن عَلى ذلِك لا شاكين و لا ناكثين و لا مرتابين و لا مكذبين أللهم عَجل فرجه و أيده بالنصر و أنصر ناصريه و أخذل خاذليه و دمدم عَلى مِن نصب لَه و كذب بِه و أظهر بِه ألحق و أمت بِه ألجور و أستنقذ بِه عَبادك ألمؤمنين مِن ألذل و أنعش بِه ألبلادْو أقتل بِه جبابره ألكفر و أقصم بِه رؤس ألضلاله و ذلل بِه ألجبارين و ألكافرين و أبر بِه ألمنافقين و ألناكثين و جميع ألمخالفين و ألملحدين فِى مشارق ألارض و مغاربها و برها و بحرها و سهلها و جبلها حتّي لا تدع مِنهم ديارا و لا تبقى لَهُم أثارا طهر مِنهم بلادك و أشف مِنهم صدور عَبادك و جددْبِه ما أمتحى مِن دينك و أصلح بِه ما بدل مِن حكمك و غير مِن سنتك حتّي يعودْدينك بِه و عَلى يديه غضا جديدا صحيحا لا عَوج فيه و لا بدعه معه حتّي تطفي*ء بَعدله نيران ألكافرين فانه عَبدك ألَّذِى أستخلصته لنفسك و أرتضيته لنصر دينك و أصطفيته بعلمك و عَصمته مِن ألذنوب و براته مِن ألعيوب و أطلعته عَلى ألغيوب و أنعمت عََليه و طهرته مِن ألرجس و نقيته مِن ألدنس أللهم فصل عََليه و عَلى أبائه ألائمه ألطاهرين و عَلى شيعته ألمنتجبين و بلغهم مِن أمالهم ما ياملون و أجعل ذلِك منا خالصا مِن كُل شك و شبهه و رياءَ و سمعه حتّي لا نُريدْبِه غَيرك و لا نطلب بِه ألا و جهك أللهم انا نشكو أليك فقدْنبينا و غيبه امامنا و شده ألزمان عَلينا و وقوع ألفتن بنا و تظاهر ألاعداءَ عَلينا و كثره عَدونا و قله عَدَدنا أللهم فافرج ذلِك عَنا بفَتح منك تعجله و نصر منك تعزه و أمام عَدل تظهره أله ألحق أمين أللهم انا نسالك أن تاذن لوليك فِى أظهار عَدلك فِى عَبادك و قْتل أعدائك فِى بلادك حتّي لا تدع للجور يا رب دعامه ألا قصمتها و لا بقيه ألا أفنيتها و لا قوه ألا أوهنتها و لا ركنا ألا هدمته و لا حدا ألا فللته و لا سلاحا ألا أكللته و لا رايه ألا نكستها و لا شجاعا ألا قتلته و لا جيشا ألا خذلته و أرمهم يا رب بحجرك ألدامغ و أضر بهم بسيفك ألقاطع و باسك ألَّذِى لا ترده عََن ألقوم ألمجرمين و عَذب أعدائك و أعداءَ و ليك و أعداءَ رسولك صلواتك عََليه و أله بيدْو ليك و أيدى عَبادك ألمؤمنين أللهم أكف و ليك و حجتك فِى أرضك هول عَدوه و كيدْمِن أراده و أمكر بمن مكر بِه و أجعل دائره ألسوء عَلى مِن أرادْبِه سوء و أقطع عَنه مادتهم و أرعب لَه قلوبهم و زلزل أقدامهم و خذهم جهره و بغته و شددْعََليهم عَذابك و أخزهم فِى عَبادك و ألعنهم فِى بلادك و أسكنهم أسفل نارك و أحط بهم أشدْعَذابك و أصلهم نارا و أحش قبور موتاهم نارا و أصلهم حر نارك فانهم أضاعوا ألصلاه و أتبعوا ألشهوات و أضلوا عَبادك و أخربوا بلادك أللهم و أحى بوليك ألقران و أرنا نوره سرمدا لا ليل فيه و أحى بِه ألقلوب ألميته و أشف بِه ألصدور ألوغره و أجمع بِه ألاهواءَ ألمختلفه عَلى ألحق و أقم بِه ألحدودْألمعطله و ألاحكام ألمهمله حتّي لا يبقى حق ألا ظهر و لا عَدل ألا زهر و أجعلنا يا رب مِن أعوانه و مقويه سلطانه و ألمؤتمرين لامَره و ألراضين بفعله و ألمسلمين لاحكامه و ممن لا حاجه بِه الي ألتقيه مِن خلقك و أنت يا رب ألَّذِى تكشف ألضر و تجيب ألمضطر إذا دعاك و تنجى مِن ألكرب ألعظيم فاكشف ألضر عََن و ليك و أجعله خليفه فِى أرضك كَما ضمنت لَه أللهم لا تجعلنى مِن خصماءَ أل محمدْعََليهم ألسلام و لا تجعلنى مِن أعداءَ أل محمدْعََليهم ألسلام و لا تجعلنى مِن أهل ألحنق و ألغيظ عَلى أل محمدْعََليهم ألسلام فانى أعوذ بك مِن ذلِك فاعذنى و أستجير بك فاجرنى أللهم صل عَلى محمدْو أل محمدْو أجعلنى بهم فائزا عَندك فِى ألدنيا و ألاخره و من ألمقربين أمين رب ألعالمين

صور دعاء زمن الغيبة

  • دعاء زمن الغيبة
  • دعاء زمن الغيبة مكتوب
  • دعاء الغيبة مكتوب
  • دعاء زمن الغيبه
  • دعاء زمن الغيبة كتابة
  • دعاء زمان الغيبه
  • الدعاء في زمن الغيبة
  • دعاء مكتوب الزمن الغيبة
  • دعاء زمن الغيبة pdf
  • اللهم عرفني نفسك
5٬488 مشاهدة

دعاء زمن الغيبة

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقدْأوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، واهميه …