دعاء للحاج

صور

لماذا يحكم على من يقول للمصلى بعد انتهائة من الصلاة “تقبل الله ” بان قوله ذلك بدعة، اما من اعتمر او حج يقال له: تقبل الله حجك او عمرتك، او حج مبرور او عمره مقبوله دون انكار، و ذلك مشتهر حتى بين طلبه العلم و بين اهل العلم بلا نكير فالصلاة فريضه و الحج فريضه و الدعاء هو الدعاء فلماذا هو في الاولي بدعه و في الثانية= مقبول و مستساغ؟
الاجابة
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه، اما بعد:
فان التزام قول المسلم لاخية بعد الصلاة تقبل الله على و جة التعبد بدعة، لان العباده مبناها على التوقيف، و لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا عن احد من صحابتة الكرام انه التزمها، و راجع الفتوي رقم: 10514.

اما قولها للحاج او المعتمر، فقد روي سعيد بن منصور في سننة عن ابن عمر انه كان يقول للحاج اذا قدم: تقبل الله سعيك و اعظم اجرك، و اخلف نفقتك.

قال ابن مفلح في الفروع: و ذكر الاجرى استحباب تشييع الحاج و وداعة و مسالتة ان يدعو له، نقل الفضل بن زياد ما سمعنا يدعي للغازى اذا قفل واما الحاج فسمعنا عن ابن عمر و ابي قلابه وان الناس ليدعون. اه

وقال في الموسوعه الفقهية: و ذهب الشافعيه الى انه يندب ان يقال للحاج او المعتمر تقبل الله حجك او عمرتك و غفر ذنبك و اخلف عليك نفقتك. اه

فالفارق بين الدعاء في الحالتين عدم ثبوتة عن احد من الصحابه بعد الصلاة، و ثبوتة في حال الحج، و لمزيد فوائد راجع الفتويين رقم: 19781، و رقم: 14707.

والله اعلم.

  • دعاء للحاج
  • دعاء للحاج عند ذهابه للحج
  • الدعاء للحاج عند ذهابه
  • دعاء للحاج عند ذهابه
  • الدعاء للحاج عند ذهابه للحج
  • دعا للحاج
  • ادعيه للحجاج عند زهابهن
  • ماذا يقال للحاج عند ذهابه
  • اجمل دعاء للحاج
  • داعاء للحاج

4٬420 مشاهدة