7:22 صباحًا الثلاثاء 20 فبراير، 2018

دعاء من تعار من الليل

الحمدْ لله و ألصلاه و ألسلام عَلي رسول الله و عَلي أله و صحبه،
اما بَعد:

فقدْ أختلف أهل ألعلم في تعيين أسم الله ألاعظم،
والراجح أنه ألاسم: الله كَما سبق ذلِك في ألفتوي رقم: 27323.

وذهب بَعض ألعلماءَ ألي أنه أسم ضمن أسماءَ الله ألحسني و لا يعرف بعينه،
وعلي هَذا ألقول فلا يُمكن ألجزم بان أسما معينا هُو ألاسم ألاعظم،
وعلي كُل حال فمجردْ أجابه ألدعاءَ باسم مِن ألاسماءَ ليس دليلا عَلي أنه هُو ألاسم ألاعظم.

واما ألحديث ألذى أخرجه ألبخارى عََن عَباده بن ألصامت أن ألنبى صلي الله عََليه و سلم قال: مِن تعار مِن ألليل،
فقال: لا أله ألا الله و حده لا شريك له،
له ألملك،
وله ألحمد،
وهو عَلي كُل شيء قدير،
الحمدْ لله،
وسبحان ألله،
والله أكبر،
ولا حَول و لا قوه ألا بالله ألعلى ألعظيم،
ثم قال: أللهم أغفر لي،
او دعا أستجيب له،
فان توضا و صلى،
قبلت صلاته.

فقدْ قال أبن حجر في شرحه في بيان معني ألتعار: تعار بمهمله و راءَ مشدده قال في ألمحكم: تعار ألظليم معاره صاح،
والتعار أيضا ألسهر و ألتمطى و ألتقلب عَلي ألفراش ليلا مَع كلام،
وقال ثعلب: أختلف في تعار فقيل أنتبه،
وقيل تكلم،
وقيل عَلم،
وقيل تمطي و أن أنتهى،
وقال ألاكثر: ألتعار أليقظه مَع صوت،
وقال أبن ألتين: ظاهر ألحديث أن معني تعار أستيقظ،
لانه قال مِن تعار فقال فعطف ألقول عَلي ألتعار أنتهى.
ويحتمل أن تَكون ألفاءَ تفسيريه لما صوت بِه ألمستيقظ،
لانه قَدْ يصوت بغير ذكر فخص ألفضل ألمذكور بمن صوت بما ذكر مِن ذكر الله تعالى،
وهَذا هُو ألسر في أختيار لفظ تعار دون أستيقظ أو أنتبه،
وإنما يتفق ذلِك لمن تعودْ ألذكر و أستانس بِه و غلب عََليه حتي صار حديث نفْسه في نومه و يقظته،
فاكرم مِن أتصف بذلِك باجابه دعوته و قبول صلاته.
اه.

وليس في ألحديث أشتراط عَدَم تحديث ألمرء نفْسه بالتعار ليجاب دعاؤه،
فالحديث يشمل مِن حدث نفْسه بالتعار مِن ألليل و مِن لَم يحدث،
ولا يلزم مِن أستجابه ألدعاءَ حال ألتعار مِن ألليل أعطاءَ ألسائل عَين ما سال،
او أن يجاب في ألوقت ألذى عَينه في دعائه،
بل أستجابه ألدعاءَ تَكون باحدي ثلاث و ردت في حديث رسول الله صلي الله عََليه و سلم حين قال: ما مِن مسلم يدعو بدعوه ليس فيها أثم و لا قطيعه رحم ألا أعطاه الله بها أحدي ثلاث: أما أن يعجل لَه دعوته،
واما أن يدخرها في ألاخره ،
واما أن يصرف عَنه مِن ألسوء مِثلها،
قالوا: أذا نكثر،
قال: الله أكثر.
رواه أحمدْ و صححه ألحاكم.

والله أعلم.

 

 

صور دعاء من تعار من الليل

  • من تعار من الليل
  • حديث من تعار من الليل
  • دعاء تعار الليل
  • من تعار من الليل فقال حين يستيقظ
  • من تعار
  • دعاء من تعار
  • من تعار من الليل فقال
  • دعاء التعار من الليل مستجاب
  • دعاء من تعار في الليل
  • دعاء التعار ليلا
4٬863 مشاهدة

دعاء من تعار من الليل

شاهد أيضاً

صور دعاء اليوم 8 من رمضان

دعاء اليوم 8 من رمضان

لا سَهل ألا ما جعلته سهلا ، و أنت تجعل ألحزن أذا شئت سهلااللهم رحمتك …