دعاء هلال رمضان

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبة اما بعد:

فان ما يقال بعد تكبيرة الاحرام و قبل التعوذ لقراءه الفاتحه هو ما يسمي بدعاء الاستفتاح و هو ثابت عن النبى صلى الله عليه و سلم:
ففى الصحيحين و غيرهما عن ابي هريره رضى الله تعالى عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يسكت بين التكبير و بين القراءه اسكاتة، فقلت: بابي و امي يا رسول الله، اسكاتك بين التكبير و القراءه ما تقول قال: “اقول: اللهم باعد بينى و بين خطاياى كما باعدت بين المشرق و المغرب، اللهم نقنى من الخطايا كما ينقي الثوب الابيض من الدنس، اللهم اغسل خطاياى بالماء و الثلج و البرد”. و ربما و ردت صيغ اخرى= للاستفتاح منها ” سبحانك اللهم و بحمدك و تبارك اسمك و تعالى جدك و لا الة غيرك” رواة الترمذى مرفوعا الى النبى صلى الله عليه و سلم و ضعفة لكنة ربما صح موقوفا على بعض الصحابه منهم عمر بن الخطاب رضى الله عنه و ربما قدمة بعض اهل العلم على غيرة من ادعية الاستفتاح و من ادعية الاستفتاح ” و جهت و جهى للذى فطر السموات و الارض حنيفا و ما اني من المشركين، ان صلاتى و نسكى و محياى و مماتى لله رب العالمين لا شريك له و بذلك امرت و اني من المسلمين رواة مسلم. و الله اعلم.

صور

  • ادعية لﻷصدقاء
992 مشاهدة