5:48 صباحًا السبت 23 سبتمبر، 2017

دعاء يوم الاثنين

صور دعاء يوم الاثنين

 

سبحان ألله ألَّذِى أبدع ألدنيا بما فيهافى سبعه أيام ،

وقد جعل ألانسان آخر مخلوق فيها ليمهد لَه كُل سبل ألعيش ،

من حيوانات و نباتات و ما الي ذلك..
فقد خلق ألله تعالى ألشجر فِى يوم ألاثنين ،

فلا غنى لنا عَن ألاشجار فَهى مصدر غذائنا ألاول منذُ ألعصور ألقديمه ،

فتبارك ألله ألَّذِى يخلق كُل شيء لسَبب او حكمه لا يعلمها احد غَير جلالته ،

وهَذا نص دعء يوم ألاثنين ،

لعلنا نتفكر اهميه خلق ألاشجا فِى حيآة ألانسان:

“الحمد لله ألَّذِى لَم يشهد أحدا حين فطر ألسموات و ألارض،
ولااتخذ معينا حين برا ألنسمات،
لميشارك فِى ألالهيه و لم يظاهر فِى ألوحدانيه ،

كلت ألالسن عَن غايه صفته،
والعقول عَن كنه معرفته،
وتواضعت ألجبابره لهيبته،
وعنت ألوجوه لخشيته،
وانقاد كُل عظيم لعظمته،
فلك ألحمد متواترا متسقا و متواليا مستوسقا و صلواته على رسوله أبدا،
وسلامه دائما سرمدا.

اللهم أجعل اول يومى هَذا صلاحا،
واوسطه فلاحا،
و أخره نجاحا،
واعوذ بك مِن يوم أوله فزع،
واوسطه جزع،
و أخره و جع.

اللهم أنى أستغفرك لكُل نذر نذرته،
وكل و عد و عدته،
وكل عهد عاهدته ثُم لَم أف به،
واسالك فىمظالم عبادك عندي،
فايما عبد مِن عبيدك او أمه مِن أمائك كَانت لَه قَبلى مظلمه ظلمتها أياه،
فى نفْسه او فِى عرضه او فِى ماله،
او فِى أهله و ولده،
او غيبه أغتبته بها،
او تحامل عَليه بميل او هوى،
او أنفه او حميه او رياءَ او عصبيه .

غائبا كَان او شاهدا،
وحيا كَان او ميتا،
فقصرت يدى و ضاق و سعى عَن ردها أليه و ألتحلل مِنه،
فاسالك يا مِن يملك ألحاجات،
وهى مستجيبه لمشيته و مسرعه الي أرادته أن تصلى على محمد و أل محمد،
وان ترضيه عنى بما شئت،
وتهب لِى مِن عندك رحمه ،

انه لاتنقصك ألمغفره و لا تضرك ألموهبه ،

يا أرحم ألراحمين.

اللهم أولنى فِى كُل يوم أثنين نعمتين منك ثنتين،
سعاده فِى أوله بطاعتك،
ونعمه فِى أخره بمغفرتك،
يا مِن هُو ألاله و لا يغفر ألذنوب سواه.”

  • دعاء يوم الاثنين مكتوب
  • دعاء الاثنين
  • دعاء يوم الاثنين مكتوب ومصور
  • أدعية يوم الاثنين المستجابة
  • صور بها ادعية يوم الاثنين
  • صور ادعيه بصباح يوم الاثنين
  • دعاء يوم الاثنين مصور
  • دعاء يوم الاثنين صور
  • دعاء يوم الاثنين بالصور
  • تحميل صور يوم الاثنين
1٬819 مشاهدة

دعاء يوم الاثنين

شاهد أيضاً

صور دعاء الابناء

دعاء الابناء

مقدمه لقد أوصى ألله تعالى بالوالدين أحسانا، وجعل أغضبهما كبيرة مِن ألكبائر، وذلِك لاهميه ألواليدن، …