5:15 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

فضل الدعاء والاستغفار


ابراهيم عليه السلام: و اذ قال ابراهيم رب اجعل هذا البلد امناسوره ابراهيم:35الله اكبر

شمول الدعوه انه يريدها للبلد كله ليس لشخص،

او بيت،

او حي: رب اجعل هذا البلد امنا،

فاستجاب الله دعاءه شرعا و قدرا.

واجنبنى و بنى ان نعبدالاصنامسوره ابراهيم:35اجنبنى و بني،

كثير من الناس يدعون لانفسهم،

و ينسون ذرياتهم،

و لذلك تصلح الذريه بدعاء،

و قد تفسد باهمال الدعاء،

و اجنبنى و بنيالدعاء للنفس اولا،

و بنى ان نعبدالاصناملماذا

لانه راى في الواقع شرها و وبالها،

و فشوا الافتتان بها؛

و لذلك قال: رب انهن اضللن كثيرا من الناسسوره ابراهيم:36،

فاذا راى الناس منكرا متفشيا في الواقع،

و في المجتمع استعاذ ربه منه،

و اعاذ ذريته منه ايضا،

و اجنبنى و بنى ان نعبدالاصنام رب انهن اضللن كثيرا من الناسسوره ابراهيم:35-36،

ثم قال: فمن تبعنى فانه منى و من عصانى فانك غفور رحيمسوره ابراهيم:36المغفره و الرحمه يطلبها لاهل المعصية.

ربنا انى اسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرعسوره ابراهيم:37اذن الان هو يذكر افتقاره،

و افتقار اهله: اسكنت من ذريتيهاجر،

و اسماعيل،

اسكنت من ذريتى بواد غير ذى زرع عند بيتك المحرمسوره ابراهيم:37الذى سيقام،

لماذا و ضعهم هناك: سياحة

تسلية

شم الهواء

ليقيموا الصلاةسوره ابراهيم:37من اجلك يا رب؛

ليصلوا لك،

نيتى في عملى هى طاعتك،

ليقيموا الصلاة،

فاذن بين افتقارهم،

و بين لماذا و ضعهم هناك

لاجله تعالى.

هذه توسلات،

و مقدمات مهمه جدا في الادعية،

الله عز و جل يدخل اليه و عليه في الدعاء بالابواب المناسبه اللائقه به عز و جل،

و التى تؤدى الى اجابته دعوه عبده،

مقدمات مهمة،

المقدمات قبل الطلب مهمة،

و اذا كان الناس يراعونها عند الكبراء،

و في الطلبات و المكاتيب،

و الرسائل و العرائض،

فالله تعالى اولي بهذه المراعاة؛

لانه هو الخالق عز و جل،

الذى بيده الامر و النفع و الضر عز و جل،

فبعد ان توسل ابراهيم عليه السلام بهذا ما ذا طلب؟.

فاجعل افئده من الناس تهوى اليهمسوره ابراهيم:37افئده تهوي،

الفؤاد اذا ما ل تبعه كل شيء،

فاجعل افئده من الناس تهوى اليهم،

فاجعل افئده من الناس رقة،

تهوى اليهم و ارزقهم من الثمراتلمجرد الاستمتاع،

لمجرد الاكل و التنعم

لا،

لعلهم يشكرونسوره ابراهيم:37هذه النعمة،

فما هو هدف السكني بجوار البيت الحرام

اداره عقارات

القيام بالمعاكسات كما يفعل اليوم الفاسقون و الفاسقات

ما هو هدف السكني بجوار البيت الحرام

لعلهم يشكرونالمنعم الوهاب عز و جل؛

ليشكر الله،

لتقام الصلاة،

للدعاء،

لانواع العبادة،

الطائفين و القائمين العاكفين و الركع السجود.

ربنا انك تعلم ما نخفى و ما نعلن و ما يخفي على الله من شيء في الارض و لا في السماءسوره ابراهيم:38هذه كلها توسلات يذكر فيها علم ربه،

و قدرته عز و جل،

و يحمده على النعمة،

و يطلب المزيد.

انظر يا عبدالله انظر: ربنا انك تعلم ما نخفى و ما نعلن و ما يخفي على الله من شيء في الارض و لا في السماء الحمد لله الذى و هب لى على الكبر اسماعيل و اسحق ان ربى لسميع الدعاء رب اجعلنى مقيم الصلاةسوره ابراهيم:38-40،

فيحمد على ما عنده،

و يطلب المزيد و الثبات.

رب اجعلنى مقيم الصلاه و من ذريتيسوره ابراهيم:40ما اهم الصلاة

رب اجعلنى مقيم الصلاة،

فكثير قد ضيعوها،

رب اجعلنى مقيم الصلاه و من ذريتي،

و كثير من الابناء و البنات قد افسدوها و فقدوها،

رب اجعلنى مقيم الصلاه و من ذريتى ربنا و تقبل دعاء سوره ابراهيم:40،

فهو يدعو،

و يسال الله ان يتقبل دعاءه.

ربنا اغفر لى و لوالدى و للمؤمنينسوره ابراهيم:41الترتيب العظيم في دعوات الانبياء: النفس،

ثم الاقرب: ربنا اغفر لى و لوالدى و للمؤمنينجميعا،

يوم يقوم الحسابسوره ابراهيم:41الناس هناك بحاجه الى المغفره في ذلك الوقت.

دعاء اخر للخليل: رب اجعل هذا بلدا امنا و ارزق اهله من الثمراتمن

من امن منهم بالله و اليوم الاخرسوره البقرة:126يريد النعمه للمؤمنين ليستعينوا بها على الطاعة،

و لا يريدها للكافرين ليستعينوا بها على فتنه اولياء الله و عباده الصالحين،

لكن الله عز و جل له حكم،

قال و من كفر فامتعه قليلا ثم اضطره الى عذاب النار و بئس المصيرسوره البقرة:126.

ابراهيم عندما يقوم بالعمل الصالح العظيم هو و ابنه في بناء البيت ما ذا يقول عند البناء

و اذ يرفععند الرفع،

و عند القيام،

و خلال العمل،

و اذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت و اسماعيل ربناجمله حاليه حالهما عند البناء هو الدعاء،

بناء و دعاء،

ربنا تقبل منالا تصاب النفس بالعجب اذا كانت تسال ربها اثناء العمل،

و تسال ما ذا

القبول: تقبل منا انك انت السميع العليمسوره البقرة:127توسل الى الله بصفتين عظيمتين: بسمعه و علمه،

السميع العليم.

ربنا و اجعلنا مسلمين لكاخلاص لا نريد من و راء هذا العمل شهرة،

و لا دعايات اعلاميه اعلانية،

و اجعلنا مسلمين لكخالصين في العمل،

و اجعلنا مسلمين لكما نريد بعملنا الا و جهك،

و من ذريتنا امةكثيرة،

امه مسلمه لكالمستقبل مهم،

مد النظر الى المستقبل في الدعاء من اسرار ادعيه الانبياء،

و من ذريتنا امه مسلمه لك و ارنا مناسكنامن الذى يسال اليوم ربه الفقه في الدين

من الذى يسال اليوم ربه ان يفهمه مسائل الدين

من

قليل جدا،

و من الذى يفطن لهذا

قال: و ارنا مناسكنا،

و علمنا المشاعر،

و فقهنا في احكامها،

و دلنا عليها،

و بينها لنا،

لنعبدك بها،

و ارنا مناسكنا و تب علينا انك انت التواب الرحيملا زال الخليل يسال ربه التوبة،

و هو يبنى البيت،

لا يعصي،

هو يطيع،

و مع ذلك هو يعترف بالتقصير،

و انه محتاج للتوبة: انك انت التواب الرحيمسوره البقرة:128.

مد النظر الى المستقبل في الدعاء: ربنا و ابعث فيهم رسولابعد الاف السنين خرج الرسول،

ربنا و ابعث فيهم رسولا منهمنعمه ان يكون منهم لا من غيرهم نعمة،

كان من ذلك النبى الامى العربى محمد صلى الله عليه و سلم،

فماذا فعلنا لاجل رسالته

و ابعث فيهم رسولا منهملماذا يبعث الرسول

يتلو عليهم اياتك و يعلمهم الكتاب و الحكمة،

و يشرح القران بالسنة،

الكتاب و الحكمة،

الحكمه السنه و وضع الاشياء في مواضعها،

و يزكيهميربيهم،

و يرتقى بانفسهم في طاعته،

انك انت العزيز الحكيمسوره البقرة:129.

قال ابراهيم عليه الصلاه و السلام: رب هب لى حكمااعطنى الحكمة،

و الحقنى بالصالحينسوره الشعراء:83يا للتواضع

و الحقنى بالصالحينهو الخليل

اعظم نبى بعد محمد عليه الصلاه و السلام هو ابراهيم الخليل لكن يقول: و الحقنى بالصالحينالحقني،

سبحان الله

يا للاشفاق

يا للخوف من تقلب القلوب

يا للتواضع

الاواه الحليم عليه الصلاه و السلام،

و الحقنى بالصالحينمد النظر الى المستقبل في الدعاء.

واجعل لى لسان صدق في الاخرينسوره الشعراء:84يثنون عليه،

و يدعون له،

و يقتدون به ليعظم اجره،

و لماذا

و ما هى النتيجة

لانه في النهايه يريد الجنة: و اجعلنى من و رثه جنه النعيمسوره الشعراء:85.

ثم دعا لابيه قبل ان يخبره الله انه من اهل النار: و اغفر لابى انه كان من الضالينسوره الشعراء:86،

و لا يجامله،

فيذكر حاله انه ضال،

و لو كان هو الاب.

ولا تخزنى يوم يبعثونسوره الشعراء:87فى مناجاته لربه يذكر حال ابيه،

ثم يقول: و لا تخزنى يوم يبعثونسوره الشعراء:87؛

لان الخزى يوم القيامه شديد،

ماله مصيبه اكبر المصائب،

الخزى يوم القيامه في النار و بئس القرار.

ولا تخزنى يوم يبعثون يوم لا ينفع ما ل و لا بنون الا من اتي الله بقلب سليمسوره الشعراء:87-89.

 

صور فضل الدعاء والاستغفار

754 مشاهدة

فضل الدعاء والاستغفار