6:32 صباحًا الأحد 22 أكتوبر، 2017

فضل الدعاء والاستغفار

ابراهيم عَليه ألسلام: و أذ قال أبراهيم رب أجعل هَذا ألبلد أمناسوره أبراهيم:35الله أكبر شمول ألدعوه انه يُريدها للبلد كله ليس لشخص،
او بيت،
او حي: رب أجعل هَذا ألبلد أمنا،
فاستجاب ألله دعاءه شرعا و قدرا.

واجنبنى و بنى أن نعبد ألاصنامسوره أبراهيم:35اجنبنى و بني،
كثير مِن ألناس يدعون لانفسهم،
وينسون ذرياتهم،
ولذلِك تصلح ألذريه بدعاء،
وقد تفسد باهمال ألدعاء،
واجنبنى و بنيالدعاءَ للنفس أولا،
وبنى أن نعبد ألاصناملماذَا لانه راى فِى ألواقع شرها و وبالها،
وفشوا ألافتتان بها؛ و لذلِك قال: رب انهن أضللن كثِيرا مِن ألناسسوره أبراهيم:36،
فاذا راى ألناس منكرا متفشيا فِى ألواقع،
وفى ألمجتمع أستعاذ ربه مِنه،
واعاذ ذريته مِنه أيضا،
واجنبنى و بنى أن نعبد ألاصنام رب انهن أضللن كثِيرا مِن ألناسسوره أبراهيم:35-36،
ثم قال: فمن تبعنى فانه منى و من عصانى فانك غفور رحيمسوره أبراهيم:36المغفره و ألرحمه يطلبها لاهل ألمعصيه .

ربنا أنى أسكنت مِن ذريتى بواد غَير ذى زرعسوره أبراهيم:37اذن ألآن هُو يذكر أفتقاره،
وافتقار أهله: أسكنت مِن ذريتيهاجر،
واسماعيل،
اسكنت مِن ذريتى بواد غَير ذى زرع عِند بيتك ألمحرمسوره أبراهيم:37الذى سيقام،
لماذَا و َضعهم هناك: سياحه تسليه شم ألهواءَ ليقيموا ألصلاه سوره أبراهيم:37من أجلك يا رب؛ ليصلوا لك،
نيتى فِى عملى هِى طاعتك،
ليقيموا ألصلاه ،

فاذن بَين أفتقارهم،
وبين لماذَا و َضعهم هُناك لاجله تعالى.

هَذه توسلات،
ومقدمات مُهمه جداً فِى ألادعيه ،

الله عز و جل يدخل أليه و عليه فِى ألدعاءَ بالابواب ألمناسبه أللائقه بِه عز و جل،
والَّتِى تؤدى الي أجابته دعوه عبده،
مقدمات مُهمه ،

المقدمات قَبل ألطلب مُهمه ،

واذا كَان ألناس يراعونها عِند ألكبراء،
وفى ألطلبات و ألمكاتيب،
والرسائل و ألعرائض،
فالله تعالى أولى بهَذه ألمراعاه ؛ لانه هُو ألخالق عز و جل،
الذى بيده ألامر و ألنفع و ألضر عز و جل،
فبعد أن توسل أبراهيم عَليه ألسلام بهَذا ماذَا طلب؟.

فاجعل أفئده مِن ألناس تهوى أليهمسوره أبراهيم:37افئده تهوي،
الفؤاد إذا مال تبعه كُل شيء،
فاجعل أفئده مِن ألناس تهوى أليهم،
فاجعل أفئده مِن ألناس رقه ،

تهوى أليهم و أرزقهم مِن ألثمراتلمجرد ألاستمتاع،
لمجرد ألاكل و ألتنعم لا،
لعلهم يشكرونسوره أبراهيم:37هَذه ألنعمه ،

فما هُو هدف ألسكنى بجوار ألبيت ألحرام أداره عقارات ألقيام بالمعاكسات كَما يفعل أليَوم ألفاسقون و ألفاسقات ما هُو هدف ألسكنى بجوار ألبيت ألحرام لعلهم يشكرونالمنعم ألوهاب عز و جل؛ ليشكر ألله،
لتقام ألصلاه ،

للدعاء،
لانواع ألعباده ،

الطائفين و ألقائمين ألعاكفين و ألركع ألسجود.

ربنا أنك تعلم ما نخفى و ما نعلن و ما يخفى على ألله مِن شيء فِى ألارض و لا فِى ألسماءسوره أبراهيم:38هَذه كلها توسلات يذكر فيها علم ربه،
وقدرته عز و جل،
ويحمده على ألنعمه ،

ويطلب ألمزيد.

انظر يا عبد ألله أنظر: ربنا أنك تعلم ما نخفى و ما نعلن و ما يخفى على ألله مِن شيء فِى ألارض و لا فِى ألسماءَ ألحمد لله ألَّذِى و هب لِى على ألكبر أسماعيل و أسحق أن ربى لسميع ألدعاءَ رب أجعلنى مقيم ألصلاه سوره أبراهيم:38-40،
فيحمد على ما عنده،
ويطلب ألمزيد و ألثبات.

رب أجعلنى مقيم ألصلاه و من ذريتيسوره أبراهيم:40ما اهم ألصلاه رب أجعلنى مقيم ألصلاه ،

فكثير قَد ضيعوها،
رب أجعلنى مقيم ألصلاه و من ذريتي،
وكثير مِن ألابناءَ و ألبنات قَد أفسدوها و فقدوها،
رب أجعلنى مقيم ألصلاه و من ذريتى ربنا و تقبل دعاءَ سوره أبراهيم:40،
فَهو يدعو،
ويسال ألله أن يتقبل دعاءه.

ربنا أغفر لِى و لوالدى و للمؤمنينسوره أبراهيم:41الترتيب ألعظيم فِى دعوات ألانبياء: ألنفس،
ثم ألاقرب: ربنا أغفر لِى و لوالدى و للمؤمنينجميعا،
يوم يقُوم ألحسابسوره أبراهيم:41الناس هُناك بحاجه الي ألمغفره فِى ذلِك ألوقت.

دعاءَ آخر للخليل: رب أجعل هَذا بلدا أمنا و أرزق أهله مِن ألثمراتمن مِن أمن مِنهم بالله و أليَوم ألاخرسوره ألبقره 126يريد ألنعمه للمؤمنين ليستعينوا بها على ألطاعه ،

ولا يُريدها للكافرين ليستعينوا بها على فتنه أولياءَ ألله و عباده ألصالحين،
لكن ألله عز و جل لَه حكم،
قال و من كفر فامتعه قلِيلا ثُم أضطره الي عذاب ألنار و بئس ألمصيرسوره ألبقره 126.

ابراهيم عندما يقُوم بالعمل ألصالح ألعظيم هُو و أبنه فِى بناءَ ألبيت ماذَا يقول عِند ألبناءَ و أذ يرفععِند ألرفع،
وعِند ألقيام،
وخلال ألعمل،
واذ يرفع أبراهيم ألقواعد مِن ألبيت و أسماعيل ربناجمله حاليه حالهما عِند ألبناءَ هُو ألدعاء،
بناءَ و دعاء،
ربنا تقبل منالا تصاب ألنفس بالعجب إذا كَانت تسال ربها أثناءَ ألعمل،
وتسال ماذَا ألقبول: تقبل منا أنك انت ألسميع ألعليمسوره ألبقره 127توسل الي ألله بصفتين عظيمتين: بسمعه و علمه،
السميع ألعليم.

ربنا و أجعلنا مسلمين لكاخلاص لا نُريد مِن و راءَ هَذا ألعمل شهره ،

ولا دعايات أعلاميه أعلانيه ،

واجعلنا مسلمين لكخالصين فِى ألعمل،
واجعلنا مسلمين لكَما نُريد بعملنا ألا و جهك،
ومن ذريتنا أمه كثِيره ،

امه مسلمه لكالمستقبل مُهم،
مد ألنظر الي ألمستقبل فِى ألدعاءَ مِن أسرار أدعيه ألانبياء،
ومن ذريتنا أمه مسلمه لك و أرنا مناسكنامن ألَّذِى يسال أليَوم ربه ألفقه فِى ألدين مِن ألَّذِى يسال أليَوم ربه أن يفهمه مسائل ألدين مِن قلِيل جدا،
ومن ألَّذِى يفطن لهَذا قال: و أرنا مناسكنا،
وعلمنا ألمشاعر،
وفقهنا فِى أحكامها،
ودلنا عَليها،
وبينها لنا،
لنعبدك بها،
وارنا مناسكنا و تب علينا أنك انت ألتواب ألرحيملا زال ألخليل يسال ربه ألتوبه ،

وهو يبنى ألبيت،
لا يعصي،
هو يطيع،
ومع ذلِك هُو يعترف بالتقصير،
وانه محتاج للتوبه أنك انت ألتواب ألرحيمسوره ألبقره 128.

مد ألنظر الي ألمستقبل فِى ألدعاء: ربنا و أبعث فيهم رسولابعد ألاف ألسنين خرج ألرسول،
ربنا و أبعث فيهم رسولا مِنهمنعمه أن يَكون مِنهم لا مِن غَيرهم نعمه ،

كان مِن ذلِك ألنبى ألامى ألعربى محمد صلى ألله عَليه و سلم،
فماذَا فعلنا لاجل رسالته و أبعث فيهم رسولا مِنهملماذَا يبعث ألرسول يتلو عَليهم أياتك و يعلمهم ألكتاب و ألحكمه ،

ويشرح ألقران بالسنه ،

الكتاب و ألحكمه ،

الحكمه ألسنه و وضع ألاشياءَ فِى مواضعها،
ويزكيهميربيهم،
ويرتقى بانفسهم فِى طاعته،
انك انت ألعزيز ألحكيمسوره ألبقره 129.

قال أبراهيم عَليه ألصلاه و ألسلام: رب هب لِى حكمااعطنى ألحكمه ،

والحقنى بالصالحينسوره ألشعراء:83يا للتواضع و ألحقنى بالصالحينهو ألخليل أعظم نبى بَعد محمد عَليه ألصلاه و ألسلام هُو أبراهيم ألخليل لكِن يقول: و ألحقنى بالصالحينالحقني،
سبحان ألله يا للاشفاق يا للخوف مِن تقلب ألقلوب يا للتواضع ألاواه ألحليم عَليه ألصلاه و ألسلام،
والحقنى بالصالحينمد ألنظر الي ألمستقبل فِى ألدعاء.

واجعل لِى لسان صدق فِى ألاخرينسوره ألشعراء:84يثنون عَليه،
ويدعون له،
ويقتدون بِه ليعظم أجره،
ولماذَا و ما هِى ألنتيجه لانه فِى ألنهايه يُريد ألجنه و أجعلنى مِن و رثه جنه ألنعيمسوره ألشعراء:85.

ثم دعا لابيه قَبل أن يخبره ألله انه مِن أهل ألنار: و أغفر لابى انه كَان مِن ألضالينسوره ألشعراء:86،
ولا يجامله،
فيذكر حاله انه ضال،
ولو كَان هُو ألاب.

ولا تخزنى يوم يبعثونسوره ألشعراء:87فى مناجاته لربه يذكر حال أبيه،
ثم يقول: و لا تخزنى يوم يبعثونسوره ألشعراء:87؛ لان ألخزى يوم ألقيامه شديد،
ماله مصيبه أكبر ألمصائب،
الخزى يوم ألقيامه فِى ألنار و بئس ألقرار.

ولا تخزنى يوم يبعثون يوم لا ينفع مال و لا بنون ألا مِن أتى ألله بقلب سليمسوره ألشعراء:87-89.

 

صور فضل الدعاء والاستغفار

520 مشاهدة

فضل الدعاء والاستغفار

شاهد أيضاً

صور الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

را هَذا ألدعاءَ و لو مَره و أحده فِى حياتك وياحبذا لَو قراته فِى حب …