6:44 مساءً الإثنين 25 سبتمبر، 2017

قصص في الدعاء قصص مع الدعاء

قصه ألجندى
قال احد ألجند أتفق يوما أنى رايت حيه داخِله الي جحرها فامسكت بذنبها لاقتلها فوثبت فنهشت يدى فشلت و مضى زمن طويل على هَذا فشلت يدى ألاخرى بغير سَبب أعرفه ثُم جفت رجلاى ثُم عميت ثُم خرست فكنت على هَذه ألحال سنه كامله لَم يبق لِى جارحه صحيحه ألا سمعى أسمع بِه ما أكره و أنا طريح على ظهرى لا أقدر على كلام و لا أيماءَ و لا حركه أسقى و أنا ريان..
واترك و أنا عطشان.., و أطعم و أنا شبعان .
.,وامنع و أنا جائع فلما كَان بَعد سنه دخلت أمراه على زوجتي, فقالت لَها زوجتى انه لاحى فيرجى و لا ميتا فيسلى !
فاقلقنى ذلِك و ألم قلبى ألما شديدا فبكيت و ضججت الي ألله تعالى فِى سرى ,
فما أصبحت ألا و أنا سليم معافى..
(كتاب ألتوابين أبن قدامه 292)

• و ألده ألاسير
جاءت أمراه الي ألعالم بقى بن مخلد, فقالت أن أبنى فِى ألاسر و لا حيله لي! فلو أشرت الي مِن يفديه فاننى و ألهه
قال: نعم فانصرفى حتّي أنظر فِى أمَره ثُم أطرق و حرك شفتيه ثُم بَعد مده جاءت ألمرأة بابنها؟!!
فقال كنت فِى يد ملك فبينا انا فِى ألعمل سقط قيدي! قال: فذكر أليَوم و ألساعه فوافق و قْت دعاءَ ألشيخ ؟
قال: فصاح على ألمرسم بنا ثُم نظر و تحير ثُم أحضر ألحداد و قيدنى فلما فرغ ,
ومشيت سقط ألقيد فبهتوا و دعوا رهبانهم فقالوا: ألك و ألده
قلت: نعم!
قالوا: و أفق دعاءها أجابه فزودونى و بعثوا بى سيراعلام ألنبلاءَ للذهبى 13/ 290)

• دعاءَ عبد ألله بن جحش
عن سعد أبن أبى و قاص حدثنى أبى أن عبد ألله بن جحش قال يوم احد ألا تاتى ندعو ألله تعالى فخلوا فِى ناحيه فدعا سعد فقال يا رب إذا لقينا ألعدو غدا فلقنى رجلا شديدا باسه شديدا حرده أقاتله و يقاتلنى ثُم أرزقنى ألظفر عَليه حتّي أقتله و أخذ سلبه !
فامن عبد ألله ثُم قال: أللهم أرزقنى غدا رجلا شديدا باسه شديدا حرده ,
فاقاتله و يقاتلني! ثُم ياخذنى فيجدع أنفى و أذنى فاذا لقيتك غدا قلت لي: يا عبدالله فيم جدع أنفك و أذناك؟ فاقول فيك و فى رسولك فتقول صدقت قال: سعد كَانت دعوته خيرا مِن دعوتى فلقد رايته آخر ألنهار و أن أنفه و أذنه لمعلق فِى خيط سيراعلام ألنبلاءَ للذهبى 1/113)

• دعاءَ ألمحاميد
جمعت ألرحله بَين أبن جرير, و أبن خزيمه ,
ومحمد بن نصر ألمر و زى و محمد بن هارون, بمصر فارملوا و لم يبق عندهم ما يقوتهم و أضر بهم ألجوع! فاجتمعوا ليله فِى منزل كَانوا ياوون أليه فاتفق رايهم أن يستهموا و يضربوا قرعه فمن خرجت عَليه ألقرعه سال لاصحابه ألطعام فكَانت على أبن خزيمه فقال لاصحابه أمهلونى حتّي أصلى صلاه ألخيره !
قال فاندفع فِى ألصلاه فاذا هُم بالشموع و خصى مِن قَبل و ألى مصر يدق ألباب ففتحوا فقال أيكم محمد بن نصر فقيل هُو ذا فاخرج صره فيها خمسون دينارا فدفعها أليه !وكذلِك للبقيه ثُم قال: أن ألامير كَان قائلا بالامس فراى فِى ألمنام أن ألمحاميد جياع قَد طووا كشحهم فانفذ أليكم هَذه و أقسم عليكم إذا نفذت أن تبعثوا أليه .

سيراعلام ألنبلاءَ للذهبى 14/ 271

• دعاءَ أبو حسان ألزيادي
قال أبو حسان ألزيادى قال ضقت ضيقه بلغت فيها الي ألغايه حتّي ألح على ألبقال و ألقصاب و لم تبق لِى حيله و ذَات يوم دخل على احد ألحجاج ألخراسانيين فقال انا رجل غريب و أريد ألحج و معى عشره ألاف درهم و أحتجت الي أن تَكون قَبلك الي أن أقضى حجى و أرجع ؟فقلت هاتها و خرج بَعد أن و زنتها لَه .

فلما خرج فككت ألخاتم و قضيت ألدين ألَّذِى كَان على و قلت إذا عاد أعدته عَليه ,
فلما أصبحت مِن ألغد دخل على ألرجل ألخراسانى فقال أنى كنت عازما على ألحج ثُم و رد ألخبر بوفاه أبى و قد عزمت على ألرجوع الي بلدى فتامر لِى بالمال ألَّذِى أعطيتك أمس؟؟فورد على أمر لَم يرد على مِثله قط, و تحيرت ثُم قلت لَه نعم عافاك ألله ألمال فِى منزلى و هو بعيد ,
فتعود فِى عد لتاخذه فانصرف فبقيت متحيرا أن جحدته كَانت ألفضيحه فِى ألدنيا و ألاخره ,
و أن أعلمته صاح !وبقيت على هَذا ألحال و أنا أدعو ,
الى أن قرب ألفجر, فركبت بغلتى و أنا لادرى الي اين أتوجه حتّي عبرت بى ألبغله ألجسر فقلت: أتركها تمضى حيثُ شاءت الي أن قاربت باب ألمامون و ألدنيا بَعد مظلمه فاذا فارس قَد تلقانى فنظر فِى و جهى ثُم سار و تركنى ثُم عاد فقال: ألست بابى حسان ألزيادى قلت نعم قال: أجب ألامير ألحسن بن سَهل فسرت معه فدخلت عَليه فسلم على و قال ما خبرك و كيف حالك و لم أنقطعت عنا فاعتذرت فقال دع عنك فقد رايتك ألبارحه فِى ألنوم فِى تخليط كثِير؟؟؟؟
فاخبرته بقصتى فقال لايغمك ألله يا أبا حسان .
.قد فرج ألله عنك هَذه بدره فيها مال ألخراسانى و هَذه مِثلها لك تاريخ بغداد 7/ 358)

• دعاءَ ألنجار
قال محمد بن ألمنكدر أنى لليله حذاءَ هَذا ألمنبر جوف ألليل أدعو ,
إذا أنسان عِند أسطوانه مقنع راسه فاسمعه يقول اى رب أن ألقحط قَد أشتد على عبادك, و أنى مقسم عليك يارب ألا سقيتهم قال فما كَان ألا ساعه إذا بسحابه قَد أقبلت ,
ثُم أرسلها ألله سبحانه و كان عزيزا على أبن ألمنكد ران يخفى عَليه احد مِن أهل ألخير ,
فقال هَذا بالمدينه و لا أعرفه فلما سلم ألامام تقنع و أنصرف و أتبعته فدخل موضعا و أخرج مفتاحا ثُم فَتح ثُم انه أتاه فوجده ينجر أقداحا فقال لَه كَيف أصبحت أصلحك ألله قال فاستشهدها منى و أستعظمها! ,
فلما رايت ذلِك قلت أنى سمعت أقسامك على ألله ألبارحه ياخى هَل لك فِى نفقه تغنيك عَن هَذا و تفرغك لما تُريد مِن ألاخره قال لا, و لكن غَير ذلِك لاتذكرنى لاحد ,
و لا تذكر هَذا عِند احد حتّي أموت .
. حليه ألاولياءَ لابى نعيم 3/ 152

• أستسقاءَ موسى بن نصير
عندما دخل موسى بن نصير أفريقيا و جدها فِى قحط شديد فامر ألناس بالصوم و ألصلاه و أصلاح ذَات ألبين, و خرج بهم الي ألصحراءَ ,
و معه سائر ألحيوانات و فرق بينها و أولادها ,
فَوقع ألصراخ و ألضجيج, و أقام على ذلِك الي منتصف ألنهار, ثُم صلى و خطب بالناس, و لم يذكر ألوليد بن عبد ألملك, فقيل لَه ألا تدعو لامير ألمؤمنين فقال هَذا مقام لايدعى فيه لغير ألله..فسقوا حتّي رووا.
(5 / 319 و فيات ألاعيان لابن خلكان)

صور قصص في الدعاء قصص مع الدعاء

  • قصص مع الدعاء
  • معلومات غريبة لا تصدق
277 مشاهدة

قصص في الدعاء قصص مع الدعاء

شاهد أيضاً

صور الدعاء بالزوج الصالح

الدعاء بالزوج الصالح

(سبحانك لا أله ألا انت أنى كنت مِن ألظالمين سبحان ألله و ألحمد لله و …