يوم الأربعاء 5:43 مساءً 18 سبتمبر 2019



قصص واقعية عن الدعاء

الهم او الهموم هي ابتلاء من رب العالمين للعبد ليمتحنة و يختبرة على الصبر على البلاء و الرضا و القنوت بقضاء الله تعالى فاذا صبر العبد و رضى بالهم فان الله يجتبية و يجزية الثوب على الصبر على الهموم التي تاتى من مشاكل الحياة و تذبذب عما كان هو معتاد عليه ،

 

 

و تختلف الهموم من شخص الى شخص ،

 

 

فهنيئا لمن عظم بلائة و عظم صبرة فالفرج من الله قريب .

 


زوال الهم يكون بفرج و رحمه من الله تعالى و لكن ليطمئن الانسان بان هذا الهم هي محنه و كربه انزلها الله تعاالي على عبدة ليمتحنة على الحياة ،

 

 

لذلك على عبد يصبر و يقترب من الله تعالى و يناجية همة و يعقد الهمه في الدعاء ،

 

 

و يكون ايضا هوان يقوم الشخص بالصلاة ركعتين لوجة الله تعالى و قبل التسليم يدعو المسلم ربة بتفريج همة و غمة ،

 

 

من الاذكار و الادعية التي يقولها المسلم و يكثر منها في وقت همة و كربتة يقول اللهم يا فرج الهم و يا كاشف الغم فرج همى و يسر امرى و ارحم ضعفى و قله حيلتى و ارزقنى من حيث لا احتسب يا رب العالمين ،

 

 

و اذا اراد الانسان ان يكفية الله ما اهمة يستحب ذكر الدعاء التالي حسبى الله لا الة الا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم و يستحب قولها سبع مرات ايضا دعاء تفرج الهم لا الة الا الله الحليم الكريم لا الة الا الله العلى العظيم لا الة الا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم اللهم انك تعلم سرى و علانيتى فقبل معذرتى و تعلم حاجتى فاعطنى سؤالى و تعلم ما في نفسي فاغفر لى ذنبى اللهم اني اسالك ايمانا يباشر قلبي و يقينا صادقا حتى اعلم انه لن يصيبنى الا ما كتبتة على و راضنى بما قسمتة لى يا ذا الجلال و الاكرام).
لذلك على المسلم ان لا يياس وان يثق بالله تعالى بان الله سينصرة ،

 

 

عليه ان لا يخاف عندما يصاب بما يخفيفة و يكدر حياتة ،

 

 

عليه ان يرجع لله تعالى عندما يصيبة الحزن و يصبر على ذلك ،

 

 

على المسلم ان لا يسخط و لا يعترية الهم عندما يصاب بمرض فالمرض هو كفاره المسلم لخطايا فاليصبر المسلم عندما يبتلية الله تعالى بالمرض ،

 

 

الشخص الذى لم يتزوج عليه ان يحتسب رب العالمين و يصبر على الهم و يثق بنصر الله القريب و الفرج اقرب فان الله اذا ارسل رحمتة فلا ممسك له بعدها فالزواج هو قدر من الله تعالى و يوكل امرة الى الله تعالى ،

 

 

على المسلم ايضا يصبر على تعسير رزقة و يطلب الله الدعاء و يتقرب الى الله تعالى لان هم الرزق و المال و الاولاد من اكثر ما يصيب الناس بالهم ،

 

 

و ثق تماما سيرزق الله بفرحه من حيث لا تدرى تماما كما ابتليت بالوجع من حيث لا تحتسب .

 

صور قصص واقعية عن الدعاء

 

2٬246 مشاهدة

قصص واقعية عن الدعاء