يوم الأربعاء 8:03 مساءً 18 سبتمبر 2019



كتاب الدعاء هو العبادة

 
اللهم انا نسالك باسمك العظيم الاعظم الذى اذا دعيت به اجبت ,واذا سئلت به اعطيت , و باسمائك الحسنى كلها ما علمنا منها , و ما لم نعلم , ان تستجيب لنا دعواتنا , و تحقق رغباتنا , و تقضى حوائجنا , و تفرج كروبنا , و تغفر ذنوبنا , و تستر عيوبنا , و تتوب علينا , و تعافينا , و تعفو عنا , و تصلح اهلينا , و ذرياتنا , و تكلانا بعين رعايتك , و تحسن عاقبتنا في الامور كلها , و ترحمنا برحمتك الواسعه رحمه تغنينا بها عمن سواك .

 

3372 حدثنا احمد بن منيع حدثنا مروان بن معاويه عن الاعمش عن ذر عن يسيع عن النعمان بن بشير عن النبى صلى الله عليه و سلم قال الدعاء هو العباده ثم قرا و قال ربكم ادعونى استجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين قال ابو عيسي هذا حديث حسن صحيح و قد رواة منصور و الاعمش عن ذر و لا نعرفة الا من حديث ذر هو ذر بن عبدالله الهمدانى ثقه و الد عمر بن ذر
الحاشيه رقم: 1

قوله عن ذر بن عبدالله المرهبى عن يسيع الكندى .

 

 

قوله الدعاء هو العباده قال ميرك اتي بضمير الفصل و الخبر المعرف باللام ليدل على الحصر في ان العباده ليست غير الدعاء مبالغه و معناة ان الدعاء معظم العباده كما قال صلى الله عليه و سلم ” الحج عرفه ” .

 

 

اى معظم اركان الحج الوقوف بعرفه ،

 

 

او المعنى ان الدعاء هو العباده سواء استجيب او لم يستجب لانة اظهار العبدالعجز و الاحتياج من نفسة و الاعتراف بان الله تعالى قادر على اجابتة كريم لا بخل له و لا فقر و لا احتياج له الى شيء حتى يدخر لنفسة و يمنعة من عبادة و هذه الاشياء هي العباده بل مخها انتهي ثم قرا و قال ربكم ادعونى استجب لكم قيل استدل بالايه على ان الدعاء عباده ؛

 

 

لانة ما مور به و المامور به عباده و قال القاضى استشهد بالايه لدلالتها على ان المقصود يترتب عليه ترتب الجزاء على الشرط و المسبب على السبب و يكون اتم العبادات و يقرب من هذا قوله مخ العباده اي خالصها ان الذين يستكبرون عن عبادتى اي من دعائى كذا فسرة الحافظ ابن كثير و غيرة من المفسرين سيدخلون جهنم داخرين اي صاغرين ذليلين .

 

 

قال الشيخ تقى الدين السبكى الاولي حمل الدعاء في الايه على ظاهرة واما قوله بعد ذلك عن ” عبادتى ” فوجة الربط ان الدعاء اخص من العباده فمن استكبر عن العباده استكبر عن الدعاء ،

 

 

و على هذا ،

 

 

الوعيد انما هو في حق من ترك الدعاء استكبارا و من فعل ذلك كفر ،

 

 

واما من تركة لمقصد من المقاصد فلا يتوجة الية الوعيد المذكور .

 

 

وان كنا نري ان ملازمه الدعاء و الاستكثار منه ارجح من الترك لكثرة الادله الوارده في الحث عليه انتهي .

 

 

و قال الطيبى معنى حديث النعمان ان تحمل العباده على المعنى اللغوى اذ الدعاء هو اظهار غايه التذلل و الافتقار الى الله و الاستكانه له و ما شرعت العبادات الا للخضوع للبارى و اظهار الافتقار الية و لهذا ختم الايه بقوله ان الذين يستكبرون عن عبادتى حيث عبر عن عدم التذلل و الخضوع بالاستكبار و وضع ” عبادتى ” موضع دعائى و جعل جزاء ذلك الاستكبار الصغار و الهوان انتهي .

 

 

قوله هذا حديث حسن صحيح اخرجة احمد و ابو داود و النسائي [ ص: 221 ] و ابن ما جة و ابن حبان و الحاكم و قال صحيح الاسناد و ابن ابي شيبه و اخرجة الترمذى ايضا في تفسير سورة البقره و في تفسير سورة المؤمن .

 

صور كتاب الدعاء هو العبادة

2٬608 مشاهدة

كتاب الدعاء هو العبادة