6:54 مساءً الإثنين 25 سبتمبر، 2017

كتاب الدعاء هو العبادة

 
اللهم انا نسالك باسمك ألعظيم ألاعظم ألَّذِى إذا دعيت بِه أجبت ,
واذا سئلت بِه أعطيت ,
و باسمائك ألحسنى كلها ما علمنا مِنها ,
و ما لَم نعلم ,
أن تستجيب لنا دعواتنا ,
و تحقق رغباتنا ,
و تقضى حوائجنا ,
و تفرج كروبنا ,
و تغفر ذنوبنا ,
و تستر عيوبنا ,
و تتوب علينا ,
و تعافينا ,
و تعفو عنا ,
و تصلح أهلينا ,
و ذرياتنا ,
و تكلانا بعين رعايتك ,
و تحسن عاقبتنا فِى ألامور كلها ,
و ترحمنا برحمتك ألواسعه رحمه تغنينا بها عمن سواك .

3372 حدثنا أحمد بن منيع حدثنا مروان بن معاويه عَن ألاعمش عَن ذر عَن يسيع عَن ألنعمان بن بشير عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال ألدعاءَ هُو ألعباده ثُم قرا و قال ربكم أدعونى أستجب لكُم أن ألَّذِين يستكبرون عَن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين قال أبو عيسى هَذا حديث حسن صحيح و قد رواه منصور و ألاعمش عَن ذر و لا نعرفه ألا مِن حديث ذر هُو ذر بن عبد ألله ألهمدانى ثقه و ألد عمر بن ذر
الحاشيه رقم: 1

قوله عَن ذر بن عبد ألله ألمرهبى عَن يسيع ألكندى .

قوله ألدعاءَ هُو ألعباده قال ميرك أتى بضمير ألفصل و ألخبر ألمعرف باللام ليدل على ألحصر فِى أن ألعباده ليست غَير ألدعاءَ مبالغه و معناه أن ألدعاءَ معظم ألعباده كَما قال صلى ألله عَليه و سلم ” ألحج عرفه ” .

اى معظم أركان ألحج ألوقوف بعرفه ،

او ألمعنى أن ألدعاءَ هُو ألعباده سواءَ أستجيب او لَم يستجب لانه أظهار ألعبد ألعجز و ألاحتياج مِن نفْسه و ألاعتراف بان ألله تعالى قادر على أجابته كريم لا بخل لَه و لا فقر و لا أحتياج لَه الي شيء حتّي يدخر لنفسه و يمنعه مِن عباده و هَذه ألاشياءَ هِى ألعباده بل مخها أنتهى ثُم قرا و قال ربكم أدعونى أستجب لكُم قيل أستدل بالايه على أن ألدعاءَ عباده ؛ لانه مامور بِه و ألمامور بِه عباده و قال ألقاضى أستشهد بالايه لدلالتها على أن ألمقصود يترتب عَليه ترتب ألجزاءَ على ألشرط و ألمسَبب على ألسَبب و يَكون أتم ألعبادات و يقرب مِن هَذا قوله مخ ألعباده اى خالصها أن ألَّذِين يستكبرون عَن عبادتى اى مِن دعائى كذا فسره ألحافظ أبن كثِير و غيره مِن ألمفسرين سيدخلون جهنم داخرين اى صاغرين ذليلين .

قال ألشيخ تقى ألدين ألسبكى ألاولى حمل ألدعاءَ فِى ألايه على ظاهره و أما قوله بَعد ذلِك عَن ” عبادتى ” فوجه ألربط أن ألدعاءَ أخص مِن ألعباده فمن أستكبر عَن ألعباده أستكبر عَن ألدعاءَ ،

وعلى هَذا ،

الوعيد إنما هُو فِى حق مِن ترك ألدعاءَ أستكبارا و من فعل ذلِك كفر ،

واما مِن تركه لمقصد مِن ألمقاصد فلا يتوجه أليه ألوعيد ألمذكور .

وان كنا نرى أن ملازمه ألدعاءَ و ألاستكثار مِنه أرجح مِن ألترك لكثره ألادله ألوارده فِى ألحث عَليه أنتهى .

وقال ألطيبى معنى حديث ألنعمان أن تحمل ألعباده على ألمعنى أللغوى أذ ألدعاءَ هُو أظهار غايه ألتذلل و ألافتقار الي ألله و ألاستكانه لَه و ما شرعت ألعبادات ألا للخضوع للبارى و أظهار ألافتقار أليه و لهَذا ختم ألايه بقوله أن ألَّذِين يستكبرون عَن عبادتى حيثُ عَبر عَن عدَم ألتذلل و ألخضوع بالاستكبار و وضع ” عبادتى ” موضع دعائى و جعل جزاءَ ذلِك ألاستكبار ألصغار و ألهوان أنتهى .

قوله هَذا حديث حسن صحيح أخرجه أحمد و أبو داود و ألنسائى [ ص: 221 ] و أبن ماجه و أبن حبان و ألحاكم و قال صحيح ألاسناد و أبن أبى شيبه و أخرجه ألترمذى ايضا فِى تفسير سوره ألبقره و فى تفسير سوره ألمؤمن .

صور كتاب الدعاء هو العبادة

  • كتاب الدعاء هو العبادة
  • الدعاء هو العبادة كتاب
  • الدعاء هو العبادة pdf
  • كتاب الدعاء هو العباده
1٬214 مشاهدة

كتاب الدعاء هو العبادة

شاهد أيضاً

صور الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

را هَذا ألدعاءَ و لو مَره و أحده فِى حياتك وياحبذا لَو قراته فِى حب …