يوم الأحد 11:47 مساءً 20 أكتوبر 2019



من روائع الدعاء

صورة من روائع الدعاء

صور

 

لا شك ان الدعاء هو العبادة، وان الدعاء بما و رد من الادعية النبويه افضل
لان النبى صلى الله عليه و سلم اوتى جوامع الكلم، لكن قد يسمع المرء دعاء فيعجبه،
كما تعجب عمر بن عبدالعزيز من دعاء الحجاج بن يوسف الثقفى لما حضرتة الوفاه اخذ يدعو و يقول اللهم اغفر لى فانهم يقولون انك لا تغفر لى .
كذلك قابلنى هذا الدعاء:
قال عمر بن عبدالعزيز رضى الله عنه: ما قوم اشبة بالسلف من الاعراب لولا جفاء
فيهم.
وقال غيلان: اذا اردت ان تسمع الدعاء فاسمع دعاء الاعراب. قال ابو حاتم: املى
علينا اعرابي يقال له مرثد:
اللهم اغفر لى و الجلد بارد، و النفس رابطة، و اللسان منطلق، و الصحف منشورة، و الاقلام جارية، و التوبه مقبولة، و الانفس مريحة، و التضرع مرجو، قبل از العروق، و حشك النفس، و علز الصدر، و تزيل الاوصال، و نصول الشعر، و تحيف التراب.
وقبل الا اقدر على استغفارك حين يفني الاجل، و ينقطع العمل، اعنى على الموت
وكربته،وعلى القبر و غمته، و على الميزان و خفتة و على الصراط و زلته، و على يوم القيامه و روعته، اغفر لى مغفره و اسعة، لا تغادر ذنبا، و لا تدع كربا، اغفر لى كل ما افترضت على و لم
اؤدة اليك، اغفر لى كل ما تبت اليك منه ثم عدت فيه. يا رب، تظاهرت على منك
النعم، و تداركت عندك منى الذنوب، فلك الحمد على النعم التي تظاهرت، و استغفرك
للذنوب التي تداركت، و امسيت عن عذابي غنيا، و اصبحت الى رحمتك فقيرا؟
اللهم اني اسالك نجاح الامل عند انقطاع الاجل، اللهم اجعل خير عملى ما و لى اجلي، اللهم اجعلنى من الذين اذا اعطيتهم شكروا، و اذا ابتليتهم صبروا، اذا هم ذكرتهم ذكروا،
واجعل لى قلبا توابا اوابا، لا فاجرا و لا مرتابا، اجعلنى من الذين اذا احسنوا ازدادوا،
واذا اساءوا استغفروا، اللهم لا تحقق على العذاب، و لا تقطع بى الاسباب،
واحفظنى في كل ما تحيط بن شفقتي، و تاتى من و رائة سبحتي، و تعجز عنه قوتي، ادعوك دعاء خفيف عمله، متظاهره ذنوبه، ضنين على نفسه، دعاء من بدنة ضعيف، و منتة عاجزة، قد انتهت عدته،
وخلقت جدته، و تم ظمؤه. اللهم لا تخيبنى و انا ارجوك، و لا تعذبنى و انا ادعوك،
والحمد لله على طول النسيئة، و حسن!التباعة، و تشنج العروق، و اساغه الريق، و تاخر
الشدائد، و الحمد لله على حلمة بعد علمه، و على عفوة بعد قدرته، و الحمد لله الذى لا يودى قتيله، و لا يخيب سوله، و لا يرد رسوله، اللهم اني اعوذ بك من الفقر الا اليك،
ومن الذل الا لك، و اعوذ بك ان اقول زورا، او اغشي فجورا، او اكون بك مغرورا،
اعوذ بك من شماته الاعداء، و عضال الداء، و خيبه الرجاء، و زوال النعمة، او فجاءة
النقمة، دعا اعرابي و هو يطوف بالكعبة، فقال: الهي، من اولي بالتقصير و الزلل منى و انت خلقتني، و من اولي بالعفو منك عني، و علمك بى محيط، و قضاؤك في ما ض.

الهى اطعتك بقوتك و المنه لك، و لم احسن حين اعطيتني، و عصيتك بعلمك، فتجاوز عن
الذنوب التي كتبت علي، و اسالك يا الهى بوجوب رحمتك، و انقطاع حجتي، و افتقارى اليك، و غناك عني، ان تغفر لى و ترحمني. اللهم انا اطعناك في احب الاشياء اليك، شهادة
ان لا الة الا انت و حدك، لا شريك لك، و لم نعصك في ابغض الاشياء اليك، الشرك بك،
فاغفر لى ما بين ذلك. اللهم انك انس المؤنسين لاوليائك، و خير المعنيين للمتوكلين
عليك. الهي، انت شاهدهم و غائبهم و المطلع على ضمائرهم و سر ى لك مكشوف، و انا
اليك ملهوف، اذا اوحشتنى الغربة، انسنى ذكرك، و اذا اكبت على الهموم لجات الى
الاستجاره بك، علما بان ازمه الامور كلها
بيدك، و مصدرها عن قضائك، فاقلنى اليك مغفورا لي، معصوما بطاعتك باقى عمري، يا
ارحم الراحمين.

1٬636 مشاهدة

من روائع الدعاء