12:06 صباحًا السبت 23 سبتمبر، 2017

موضوع عن الدعاء

صور موضوع عن الدعاء

 

الدعاء

الدعاءَ سمه ألعبوديه ،

وروضه ألقلب،
وجنه ألدنيا،
عباده ميسوره مطلقه غَير مقيده بمكان و لا زمان و لا حال،
هو عدو ألبلاءَ يدافعه و يعالجه و يمنع نزوله و يرفعه أويخففه إذا نزل،
يقول عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه:
” انا لا أحمل هُم ألاجابه فاذا ألهمت ألدعاءَ فإن معه ألاجابه ”

الدعاءَ باذن ألله يكشف ألبلايا و ألمصائب و يمنع و قوع ألعذاب و ألهلاك،
وهو سلاح ألمؤمن،
لا شيء مِن ألاسباب أنفع و لا أبلغ فِى حصول ألمطلوب مِنه،
ما أستجلبت ألنعم و لا أستدفعت ألنقم بمثله،
به تفرج ألهموم و تزول ألغموم،
كفاه شرفا قرب ألله مِن عبده حال ألدعاء
(واذا سالك عبادى عنى فانى قريب أجيب دعوه ألداع إذا دعان فليستجيبوا لِى و ليؤمنوا بى لعلهم يرشدون)
“البقره 186” و أعجز ألناس مِن عجز عَن ألدعاء.
بالدعاءَ تسمو ألنفس،
وتعلو ألهمم،
ويقطع ألطمع عما فِى أيدى ألخلق،
هو سهام ألليل يطلقه ألقانتون،
وهو حبل ممدود بَين ألسماءَ و ألارض،فالجا الي ألله فِى ألطلب و ألتحصيل،
وافزع أليه و حده فِى ألدعاءَ و أللجوء أليه و ألانكسار بَين يديه،
والارزاق خزائن و مفاتيحها ألسؤال،
وثق بان خزائن ألله ملاى و يديه سحاءَ ألليل و ألنهار لا تغيضها نفقه ،

فادع و ربك ألاكرم،
والق نفْسك بَين يديه،
وسلم ألامر كله أليه،
واعزم ألمساله ،

وعظم ألرغبه ،

فما رد سائله و لا خاب طالبه،
ومن نزلت بِه فاقه فانزلها بالخلق لَم تسد فاقته و من أنزلها بالرب فنعم ألرزاق هو،
ومن ظن بربه خيرا أفاض عَليه جزيل خيراته و أسبل عَليه جميل تفضلاته،فلازم ألطلب فالمعطى كريم،والكاشف قدير،
ولا تستعجل ألاجابه إذا دعوت،
ولا تستبطئها إذا تاخرت،
ومن يكثر قرع ألابواب يوشك أن يفَتح له،
ومن حلت بِه نوائب ألدهر و جار الي ألله حماه
أمن يجيب ألمضطر إذا دعاه و يكشف ألسوء و يجعلكُم خَلفاءَ ألارض أءله مَع ألله قلِيلا ما تذكرون ألنمل 62
القى يونس فِى بطن ألحوت،
وبالدعاءَ نبذ بالعراءَ مِن غَير أذى.

واذا تزخرف ألناس بطيب ألفراش فارفع أكف ألضراعه الي ألمولى فِى دجى ألاسحار،فبدعوه تتقلب ألاحوال،
فالعقيم يولد لَه ،

والسقيم يشفى،
والفقير يرزق،
والشقى يسعد،
بدعوه و أحده أغرق أهل ألارض كلهم ألا مِن شاءَ ألله و هلك فرعون بدعوه موسى،
قال سبحانه:
﴿ و قال موسى ربنا أنك ءاتيت فرعون و ملاه زينه و أموالا فِى ألحيآة ألدنيا ربنا ليضلوا عَن سبيلك ربنا أطمس على أموالهم و أشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتّي يروا ألعذاب ألاليم ﴾يونس:88

ووهب ما و هب لسليمان بغير حساب بسؤال ربه ألوهاب،
وشفى ألله أيوب مِن مرضه بتضرعه
و أيوب أذ نادى ربه أنى مسنى ألضر و انت أرحم ألرحمين ألانبياء:83 .

فأكثر ألدعاءَ لنفسك بالهدايه و ألبعد عَن ألفتن و ألثبات على ألدين و أصلاح نيتك و أخلاص عملك.

334 مشاهدة

موضوع عن الدعاء

شاهد أيضاً

صور الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

الدعاء الذي ابكي الشيطان الرجيم

را هَذا ألدعاءَ و لو مَره و أحده فِى حياتك وياحبذا لَو قراته فِى حب …