يوم الإثنين 8:49 مساءً 16 سبتمبر 2019



هل يجوز للحائض الدعاء

صور هل يجوز للحائض الدعاء

و بركاته.

اود ان اعرف هل يجوز للفتاة و هي في فتره الحيض الدعاء ان ترفع يدها و تطلب شيئا من الله عز و جل)

 

و هل يمكن ان يستجاب لها

 

اعلم ان الله قادر على كل شيء و لكن هل يمكنها القيام بذلك؟

واود ان اعرف هل الاحلام ايضا في فتره الحيض يمكن اخذها او اخذ تفسيرها في عين الاعتبار،

 

انا مثلا” احلم كثيرا و كل يوم تقريبا” و اقول اعوذ بالله من شرها و من شر الشيطان ثلاثا” فان كانت مكروها انتقل الى الجانب الاخر او الحمد لله اذا كانت جيدة.

انا استخدم كتاب “منتخب الكلام في تفسير الاحلام ” للامام محمد بن سيرين،

 

فهل هو كتاب جيد

 

و هل يمكن الاعتماد عليه؟

انا اعلم ان الاحلام تعود الى حالات كثيرة كالنفسيه و غيرها،

 

و لكن اود ان اعرف عنها اكثر من الناحيه الدينيه و عن تفسيرها و ما الى ذلك.
ولكم جزيل الشكر.

الاجابة

الاخت الفاضلة/ سحر حفظها الله.
و بركاته،

 

و بعد،،،

فقد ثبت عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال: ليس شيء اكرم على الله من الدعاء رواة الترمذي،

 

و هذه العباده الجليلة لا يوفق اليها الا من شرح الله صدرة و اراد به الخير الكامل و الفضل التام،

 

فان الدعاء هو العباده كما ثبت عن النبى صلى الله عليه و سلم في سنن الترمذى و غيره.

واما عن سؤالك الكريم فالجواب: نعم يجوز للفتاة ان تدعو الله تبارك و تعالى في وقت حيضها و في اي وقت تريد،

 

فان الدعاء من العبادات التي لا تحتاج الى طهاره صغري او كبري الوضوء او الغسل ؛

 

لان الدعاء من جمله ذكر الله تعالى،

 

و يشرع ذكر الله على اي حال تكون عليه الفتاة من حيض او جنابه من احتلام مثلا و نحو ذلك.

والمقصود ان دعاءك في حال الحيض مشروع و حسن و لا كراهه فيه،

 

و متى ما دعوت الله تعالى و رجوتة في اي حال من الاحوال فاننا نرجو من الله تعالى ان يجيب دعاءك،

 

فليس الحيض ما نعا من اجابه الدعاء باجماع الامة.

ومما يفيدك في هذا المعنى ان تعلمي انه يجوز لك ان ترقى نفسك في حال حيضك بالايات و السور التي تستخدم للرقيه كايه الكرسى و المعوذتين و الفاتحه و الاخلاص و نحوها،

 

بل ان اظهر الاقوال و اصوبها ان للحائض ان تقرا القران في حال حيضها و لا يحرم عليها ذلك،

 

و هذا هو الاقوى دليلا و ما و رد في النهى عن ذلك لا يثبت عن النبى صلى الله عليه و سلم،

 

فيجوز لك ان تقرئى القران عن ظهر قلب من ذاكرتك و اذا كنت تتعلمين احكام التجويد مثلا او تحفظين شيئا من القران فتحتاجين الى مراجعتة فيجوز لك لمس الاجزاء القرانيه لكي تتعلمي و تحفظى منها بلا كراهة،

 

واما لمسها لاجل التلاوه التي يقصد بها التعبد فلا يصح ذلك.

واما لمس المصحف في حال الحيض فممنوع ان كان بغير حائل بينك و بينه،

 

فان لامس المصحف مع وجود الحائل كقطعة قماش او مع لبس القفاز فقد اختلف اهل العلم في ذلك عليهم كلا رحمه الله تعالى .

واما عن الاحلام فان الرؤيا ليس من شرطها لكي تكون صادقه ان تكون في حال الطهر من الحيض او الجنابة،

 

بل تصح الرؤيا من الحائض و الجنب بل و من الكافر ايضا،

 

كما نص على ذلك اهل العلم بالرؤيا و تعبيرها،

 

و قد حكي الله تعالى رؤى الكفره في سورة يوسف كرؤيا السجينين صاحبى يوسف عليه السلام و رؤيا الملك،

 

و من المعلوم ان الملك و صاحبى السجن كانوا من الكفار و مع هذا فقد و قع منهما الرؤيا الصادقة،

 

فالمسلمه في حال حيضها اولي بذلك؛

 

فان المؤمن لا ينجس كما ثبت عن النبى صلى الله عليه و سلم،

 

بخلاف المشركين الذين هم نجس كما قال تعالى: انما المشركون نجس )[التوبة:28].

واما عن الكتاب الذى ينسب الى الامام التابعى الجليل محمد بن سيرين رضى الله عنه فهذا كتاب لا تصح نسبتة الية قطعا،

 

و فيه كلام منكر كثير لا يعول عليه،

 

و هو مكذوب على ابن سيرين عليه رحمه الله تعالى و اولي منه كتاب تعطير الانام في تعبير المنام لعبدالغنى النابلسي،

 

و هو كتاب جيد و قوي في هذا الباب،

 

وان كان لا يخلو من اشياء ايضا الا انه من امثل الكتب المصنفه في هذا المعنى،

 

فارجعى الية فانه متوفر مطبوع و لله الحمد.

وان احتجت الى اي سؤال في هذا المعنى فان هذا يسرنا،

 

فاكتبى بما تحتاجين الية لتجدى الجواب العاجل باذن الله تعالى،

 

و اهلا و سهلا بك و مرحبا في موقعك الذى يسرة دوام مراسلتك..

 

و نسال الله عز و جل ان يشرح صدرك وان ييسر امرك وان يعلى قدرك وان يجعلك من عبادة الصالحين وان يرزقك الزوج الصالح و الذريه الطيبة.
وبالله التوفيق.

896 مشاهدة

هل يجوز للحائض الدعاء